Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

ترمب يطلق حملة انتخابات منتصف الولاية

وعد خلال تجمع حاشد باستعادة مجلسي النواب والشيوخ

نظم الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترمب، السبت 26 يونيو (حزيران)، في أوهايو، "التجمع الأول لانتخابات 2022". وأطلق رسمياً حملة انتخابات منتصف الولاية، وسط تركيزه على الاقتراع الرئاسي لعام 2024.

وهذا التجمع الكبير هو الأول لترمب، المعروف بتنظيم تجمعات في الهواء الطلق، وبخطاباته ذات النبرة العالية، منذ مغادرته البيت الأبيض قبل خمسة أشهر.

وقال ترمب في مستهل خطابه، "سنستعيد مجلس النواب، سنستعيد مجلس الشيوخ".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وتطرق الرئيس السابق إلى مواضيعه المفضلة، وصوّر أميركا على أنها بلد يسير "نحو الهلاك" في عهد خليفته جو بايدن، مكرراً مزاعمه عن "سرقة" الديمقراطيين انتخابات عام 2020.

وتابع، "فُزنا في الانتخابات مرتين، وقد نضطر للفوز بها مرة ثالثة"، ما أثار هتافات آلاف من مؤيديه، الذين تجمعوا في ويلنغتون، قرب مدينة كليفلاند الصناعية.

وقال ترمب، إن "جو بايدن يدمر أمتنا أمام أعيننا مباشرة. من يدري ما الذي سيحدث في عام 2024، لن يكون لدينا حتى بلد".

ولم يقر قطب العقارات البالغ من العمر 75 عاماً صراحةً بفوز خليفته، بل على العكس من ذلك، يواصل الحديث عن حدوث تزوير انتخابي، على الرغم من رفض القضاء عشرات الشكاوى التي تقدم بها.

المزيد من الأخبار