Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

جونسون مدين للقضاء البريطاني بـ750 دولارا

سيطعن رئيس الوزراء البريطاني في قضية تشهير قدمتها ضده امرأة تؤمن بنظرية المؤامرة

توجه إلى بوريس جونسون سلسلة اتهامات بشأن نزاهته (رويترز)

أعلن داونينغ ستريت، المقر الرسمي لرئيس الوزراء البريطاني، أن بوريس جونسون سيطعن في دين قدره 535 جنيهاً إسترلينياً (نحو 750 دولاراً) يطالبه به القضاء االبريطاني، ويتعلق بحسب صحيفة محلية بقضية تشهير قدمتها امرأة تؤمن بنظرية المؤامرة.

وبينما توجه إلى الزعيم المحافظ سلسلة اتهامات بشأن نزاهته، كشفت صحيفة "برايفت آي" البريطانية الساخرة، التي تصدر مرتين شهرياً، عن وجود حكم صدر في 26 أكتوبر (تشرين الأول) 2020 في قاعدة بيانات على الإنترنت للمحاكم المدنية في إنجلترا وويلز.

ولم يذكر قرار المحكمة الذي اطلعت عليه وكالة الصحافة الفرنسية، تفاصيل عن طبيعة الدين أو الدائن. لكنه يشير بوضوح إلى أن جونسون هو المدين المسجل تحت العنوان الشهير 10 داونينغ ستريت، مقر رئاسة الوزراء البريطانية منذ عام 1735.

"التشهير المتكرر"

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقالت متحدثة باسم داونينغ ستريت، الأربعاء 12 مايو (أيار)، "سيتم تقديم طعن لإلغاء الحكم وشطب الشكوى"، وإعلان "ألا أساس لها على الإطلاق".

وذكرت صحيفة "دايلي ميل"، الخميس، أن جونسون يدين بهذا المبلغ لامرأة تؤمن بنظرية المؤامرة وتتهم رئيس الحكومة بـ"التشهير المتكرر". وقالت الصحيفة إنها تقدم بانتظام شكاوى ضد مؤسسات مختلفة وترسل نسخاً منها إلى الملكة وقناة "بي بي سي" والبرلمان.

واتضح أن الحكم صدر لعدم تجاوب المدعى عليه بوريس جونسون لدى استدعائه.

وقدمت الشكوى أمام محكمة محلية، في حين يتم التعامل مع دعاوى التشهير عادة من قبل قضاة المحكمة العليا في لندن.

المزيد من الأخبار