Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

حادث بين زوارق صيد تركية وإيطالية بالقرب من قبرص

بعد شهر من تبادل انتقادات حادة بين رئيس الوزراء ماريو دراغي والرئيس رجب طيب أردوغان

الحادث وقع  قبالة السواحل شمال قبرص بين عدة قوارب صيد تركية وزورقين إيطاليين (أ ف ب)

وقع حادث صباح الثلاثاء بين قوارب صيد تركية وإيطالية في شمال قبرص، وفق ما ذكرت البحرية الإيطالية التي تدخلت مع خفر السواحل الأتراك لتهدئة الوضع.

وقالت البحرية في بيان إن الحادث وقع "الساعة 10:10 قبالة السواحل شمال قبرص بين عدة قوارب صيد تركية وزورقين إيطاليين"، مضيفة أنه تم إلقاء حجارة وقنابل دخانية على الزوارق الإيطالية، ما أدى إلى إصابة أحدها وإلحاق أضرار طفيفة به.

وأدى هذا الوضع المتوتر إلى تدخل فرقاطة إيطالية كانت تقوم بدورية في المنطقة في إطار مهمة الحلف الأطلسي "سي غارديان" وارسال مروحية إلى مكان الحادث، إضافة إلى تدخل سفينة تابعة لخفر السواحل الأتراك دعت الزوارق التركية إلى وقف نشاطها.

ثم أعلنت السفن الإيطالية عزمها على الانضمام إلى مجموعة أخرى من قوارب الصيد الإيطالية العاملة على مقربة من هناك، وفقاً للبحرية الإيطالية التي أكدت أن تدخل القوات الإيطالية والتركية "سمح باستعادة السيطرة على الموقف".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وتعرض أحد القوارب الإيطالية واسمه "ميشيل جياكالوني" ومقره في مازارا دل فالو في صقلية "للرشق بالحجارة التي ألقيت من عشرات القوارب التركية الصغيرة" ثم "صُدم"، وفق ما أعلن مالكه لوسيانو جياكالوني لوكالة الأنباء الإيطالية "انسا"، مشيراً إلى أن "حوادث مشابهة جرت من قبل ولكنها لم تكن بهذا الحجم".

يأتي ذلك بعد شهر من تبادل انتقادات حادة بين رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي والرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وكان دراغي قد وصف أردوغان بأنه "ديكتاتور" وندد الأخير في 14 أبريل (نيسان) بـ"بذاءة وابتذال" هذه التصريحات.

وقال "بينما نأمل في نقل علاقاتنا إلى مستوى أكثر تقدماً، وجه هذا الشخص المسمى دراغي ضربة لها". وعلى الأثر، استدعت الخارجية التركية السفير الإيطالي في أنقرة.

والعلاقة بين تركيا وإيطاليا وديّة عادة، إذ يجمع البلدين تعاون وثيق في عدد من الملفات على غرار ليبيا.

المزيد من دوليات