Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

سوهاج المصرية على صفيح كورونا الساخن

المستشفيات شهدت زيادة يومية كبيرة في أعداد الإصابات خلال الأيام الماضية

تزايد عدد الإصابات اليومية في سوهاج بصعيد مصر  (أ ف ب)

تتصدر محافظة سوهاج في صعيد مصر الموجة الثالثة لفيروس كورونا، من بين المحافظات الأكثر إصابة به، طبقاً لبيانات رسمية لوزارة الصحة والسكان، إذ قفز معدل الإصابة اليومي إلى أكثر من 100 حالة خلال الأيام القليلة الماضية وسط مطالب بتشديد تطبيق الإجراءات الاحترازية في تلك المحافظة التي يتجاوز عدد سكانها 5 ملايين نسمة.

مطالب بحظر التجول

وطالب محمود فهمي منصور، نقيب أطباء سوهاج، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، الحكومة المصرية بضرورة اتخاذ قرار عاجل، بتطبيق حظر تجول للمحافظة قبل فوات الأوان لمواجهة تفشي فيروس كورونا. وأشار إلى أن معدل الإصابة متزايد مع معدلات الوفيات اليومية، يقابل ذلك نقص في الأسرّة وأجهزة التنفس الاصطناعي، مؤكداً أن ارتفاع معدلات الإصابة جاء نتيجة إهمال المواطنين في التزام الإجراءات الاحترازية.

وأطلق محافظ سوهاج طارق الفقي حملات تفتيش موسعة عدة للتأكد من التزام تنفيذ التدابير الوقائية، جرى خلالها إغلاق 55 مقهى مخالفاً ومصادرة 569 شيشة وتحرير 500 محضر لمواطنين لا يرتدون الكمامات.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

من جانبها، اتخذت وزارة الصحة المصرية إجراءات عاجلة لدعم القطاع الصحي في محافظة سوهاج لمواجهة أزمة ارتفاع معدل الإصابات، وجرى رفع عدد مستشفيات العزل الصحي إلى 17 مستشفى بطاقة سريرية 1551 سريراً داخلياً وعناية مركزة و53 جهاز تنفس اصطناعياً، كما جرى توفير 47 ألفاً و890 ليتراً من الأوكسجين، وكذلك كلفت وزارة الصحة عدداً من لجان التفتيش للتأكد من ضمان مستوى الرعاية الصحية المقدمة إلى المرضى.

دعم مصابي العزل المنزلي

ويخضع عدد كبير من المواطنين المصابين للعزل المنزلي، بخاصة الحالات البسيطة والمتوسطة، ووجّهت وزارة الصحة بتكثيف حملات التوعية بالإجراءات الاحترازية للمواطنين داخل المنازل، كما وجّهت بمضاعفة أعداد الفرق الطبية الزائرة لحالات العزل المنزلي إلى 100 فريق طبي لمتابعة الحالة الصحية لمرضى كورونا.

وقال محمد عبد الفتاح، رئيس الإدارة المركزية للطب الوقائي في وزارة الصحة إن محافظات الصعيد تشهد ارتفاعاً في عدد إصابات "كوفيد-19" تزامناً مع دخول الموجة الثالثة للفيروس البلاد، وأرجع الزيادة في الصعيد إلى عدم اتباع المواطنين للتدابير الوقائية من وإقامة المناسبات المزدحمة.

فيما تقدّم النائب مصطفى سالم، عضو مجلس النواب المصري عن محافظة سوهاج، ببيان عاجل في مجلس النواب موجّهاً إلى رئيس الوزراء بسبب ما شهدته المحافظة خلال الفترة القليلة الماضية من انتشار كورونا بشكل ملحوظ بكل قراها ومدنها، وما ترتب عليه من زيادة أعداد المصابين والضحايا، مطالباً بضرورة تقديم وزارة الصحة توضيحاً لأسباب ارتفاع معدلات الإصابة، والإجراءات والقرارات الحاسمة لوقف هذه الزيادة المطّردة.

الأرقام ليست مقلقة

من جهتها، قالت هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان في تصريحات صحافية، إن الزيادة في أعداد الإصابات بفيروس كورونا في سوهاج ليست حادة أو مقلقة لأنها منتظمة أسبوعياً، لكنها أشارت "أنا منزعجة من تناول السوشيال ميديا غير الواقعي للأخبار غير الدقيقة بشأن الوضع الوبائي في الصعيد".

ولفتت زايد، "الوباء يعلن عن نفسه ولا يمكن إخفاؤه، لكن الأزمة تتمثّل في تأخر وصول الحالات المصابة بفيروس كورونا إلى مستشفيات العزل، بخاصة من كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة، الأمر الذي قد يؤدي إلى زيادة تداعيات المرض وزيادة نسبة الوفيات". ودعت "نقابة الأطباء في مصر والنقابات الأخرى للتكافل بشكل إيجابي وبنّاء مع الوزارة للتعاون في حشد الأطباء للمساهمة في حث المصريين وتشجيعهم على تلقّي لقاحات كوفيد-19".

المزيد من صحة