Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

لماذا فقدت أسعار الذهب المصري 1.2 دولار؟

سعر الغرام "21 قيراط" الأكثر شعبية في القاهرة يتراجع

الذهب "عيار21" الأكثر شعبية في مصر (رويترز)

تهاوت أسعار الذهب في مصر تزامناً مع ارتفاع ثقة المستهلك الأميركي للمرة الأولى منذ ذروة جائحة كورونا في نهاية 2019، متفائلاً بأنباء التطعيمات السريعة بلقاح ضد الفيروس، مما حد من الطلب على المعدن كملاذ آمن عالمياً وانعكس على الأسعار المحلية في القاهرة.

وسجلت أسعار الذهب في مصر هبوطاً حاداً، الثلاثاء 2 مارس (آذار) الماضي، بقيمة بلغت نحو 12 جنيهاً (0.75 دولار أميركي) في ختام التعاملات اليومية للمرة الأولى منذ بداية مارس (آذار) الحالي، متأثرةً بالتراجع في تعاملات البورصة العالمية عند 1689 دولار للأوقية.

1.2 دولار تراجع في التعاملات الصباحية

وقال المتخصص في شؤون أسواق الذهب والصاغة في القاهرة محمد أبو السعود، إن أسعار المعدن الأصفر بدأت في تعاملات صباح الثلاثاء، بتراجع حاد بلغ نحو 20 جنيهاً (1.2 دولار أميركي). وأضاف أن الأسعار عاودت الارتفاع لتقلص الخسائر إلى نحو 12 جنيهاً مع مساء الثلاثاء.

وأوضح أبو السعود أن سعر غرام الذهب "عيار21" الأكثر شعبية في مصر، تراجع بنحو 12 جنيهاً في نهاية تعاملات الثلاثاء، مسجلاً نحو 745.94 جنيه (47.5 دولار)، بينما اختتم تعاملات الإثنين الماضي عند 756.56 جنيه (48.18 دولار).

وتابع أن غرام الذهب "عيار24" سجل الأربعاء، 852.48 جنيه (54.2 دولار) مقارنةً بنحو 864.62 جنيه (55 دولاراً) في ختام تعاملات الإثنين، هابطاً بنحو 12 جنيهاً الأربعاء، مشيراً إلى أن سعر الجنيه الذهب (يزن نحو 8 غرامات) سجل نحو 5968 جنيه (380 دولاراً).

تراجع عالمي

وعلى المستوى العالمي، هبطت أسعار المعدن الثمين لليوم الثاني على التوالي وتواصل التراجع لأدنى مستوى لها منذ ثلاثة أسابيع، بالتزامن مع صعود عائد أسعار سندات الخزانة الأميركية لأعلى مستوى لها منذ 14 شهراً، وفقاً لـ "وول ستريت جورنال".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأضافت أن أسعار الذهب تراجعت بنسبة 1.3 في المئة الأربعاء لتسجل نحو 1690 دولاراً، متراجعة من 1712 دولاراً في التاسع من مارس الحالي.

المعدن الأصفر يفقد عالمياً 28 دولاراً

تراجعت أسعار الذهب بأكثر من 28 دولاراً عند تسوية تعاملات الثلاثاء مع ارتفاع العملة الأميركية، وقفز مؤشر الدولار إلى أعلى مستوى خلال أكثر من أربعة أشهر، مع ارتفاع عائد سندات الخزانة الأميركية لآجل 10 سنوات إلى ذروة 14 شهراً، وسط توقعات بانتعاش اقتصادي سريع يحفز تسارع التضخم وفقاً لوكالة "رويترز".

المستثمرون يترقبون خطة بايدن

وينتظر المستثمرون إعلان خطة الإنفاق على البنية التحتية التي وضعها الرئيس الأميركي جو بايدن وقد تصل إلى 3 تريليونات دولار.

ويُنظر إلى الذهب على أنه وسيلة تحوط ضد تسارع التضخم، لكن ارتفاع عوائد سندات الخزانة تحدى هذا الوضع، لأنه يرفع كلفة الفرصة البديلة لشراء المعدن غير المُدر للعائد.

ارتفاع ثقة المستهلك الأميركي

وأدى التفاؤل بعمليات التطعيم بلقاح كورونا إلى تحسن التوقعات الاقتصادية والحد من الطلب على المعدن كملاذ آمن. وكشفت بيانات اقتصادية عن ارتفاع ثقة المستهلكين في الولايات المتحدة لأعلى مستوى منذ بداية وباء كورونا.

وعند التسوية، تراجع سعر العقود الآجلة للذهب تسليم يونيو (حزيران) بنسبة 1.7 في المئة، ما يعادل 28.430 دولار، ليصل إلى مستوى 1683.90 دولار للأوقية، وهبط سعر التسليم الفوري للمعدن الأصفر بنسبة 1.6 في المئة إلى 16854.93 دولار للأوقية.