Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

هل يتم تأجيل تخفيف قيود الإغلاق في بريطانيا؟

شركات تصنيع الأدوية مصرّة على عدم وجود نقص في لقاحات كورونا في المملكة المتحدة

الكمامة إلزامية في مترو إنفاق لندن إلى أن تخفف قيود الحجر (أ ف ب)

حذّر أحد الخبراء من احتمال إرجاء التخفيف من قيود الإغلاق في المملكة المتحدة بسبب النقص في لقاحات كوفيد-19، واستمرار التداعيات أشهراً طويلة.

وقال الدكتور سايمون كلارك، الأستاذ المساعد في علم الأحياء الدقيقة الخليوية في جامعة ريدينغ إن أسباب التأخير غير معروفة لكنها "ستجعل الالتزام بالتوقيت المحدّد لرفع القيود أصعب مما كان عليه لولاها".

وأوضح أنّ "تأخير الجرعات الأولى لمن هم تحت سنّ الخمسين سيؤخر موعد جرعاتهم الثانية. وإن أصبح التطعيم الكامل بالجرعتين مطلوباً قبل السفر لقضاء الإجازات أو القيام بأمور عادية مثل ارتياد السينما، قد ينتهي الأمر بإقصاء ملايين الأشخاص الأصغر سناً عن ذلك طيلة فصل الصيف"، مضيفاً أنّ "التداعيات قد تدوم أشهراً".

ومنذ تفشّي الجائحة، سجّلت المملكة المتحدة أكثر من 4.2 مليون إصابة بكوفيد-19 منها 125 ألف وفاة. وبدأت عملية التطعيم في مطلع ديسمبر (كانون الأول) 2020 بتلقّي أكثر من 25 مليون شخص جرعتهم الأولى من اللقاح حتى الآن.

لكن السلطات الصحية حذّرت من "انخفاض كبير" في الإمداد الأسبوعي للقاحات يدوم شهراً.

ووفقاً لمسؤولي جهاز الصحة الوطني البريطاني، على الأشخاص الذين تقلّ أعمارهم عن 50 أن يتلقّوا اللقاح فحسب إن كانوا ضمن الفئات التي لديها الأولوية، بسبب مشاكل في الإمداد - ما يعني أنّهم قد يضطرون للانتظار فترة أطول من أجل الحصول على اللقاح.

وقال وزير الصحة مات هانكوك خلال مؤتمر صحافي مؤخراً إن "إمداد (لقاح كوفيد-19) صعب دائماً" لكنه أصرّ أنّ البلد على المسار الصحيح باتجاه الوفاء بهدف تقديم الجرعة الأولى لكل من تزيد أعمارهم عن الخمسين بحلول 15 أبريل (نيسان).

غير أن عضو حزب العمال جوناثان آشورث حثّ السيد هانكوك على تفسير الخطوات التي تتخذها الحكومة من أجل حلّ موضوع الإمداد.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال في تغريدات منفصلة إن "الناس في كل أنحاء البلاد سيشعرون بالقلق والاضطراب الليلة جراء أنباء تأجيل التطعيم. وهذه مخاوف مشروعة تماماً ونحن بحاجة لإجابات. على مات هانكوك أن يفسّر مشكلة الإمداد والخطوات المُتخذة لحلها. ماذا يجري؟ آمل أن يتمكن من إشرح ذلك في مجلس العموم".

وتقول الشركات التي تؤمن الجرعات إن الإمداد يسير بالشكل الصحيح. 

وأعلن متحدّث باسم أسترازينيكا إن "سلسلة الإمداد الداخلية في المملكة المتحدة لا تواجه أي اضطراب وجدول توصيل الجرعات لم يتأثر"، فيما صرحت شركة فايزر أنّ توصيل لقاحاتها يسير وفق الخطة "مع إمداد ثابت".

(اندبندنت ووكالات الأنباء) 

© The Independent

المزيد من متابعات