Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

اتحاد الكرة المصري يلغي فحوص كورونا

الأندية تستنجد بوزير الشباب والرياضة وترفض تحمل النفقات

جانب من مران الأهلي المصري استعداداً لمباريات الدوري (الموقع الرسمي للنادي)

شد وجذب بين اتحاد الكرة المصري لكرة القدم وأندية الدوري، حيث رفضت الأخيرة تحمل تكلفة الفحوص الخاصة بكورونا، والتي تتم قبل كل مباراة، إذ أمهلت اللجنة التي تدير اتحاد الكرة حالياً أندية الدوري الممتاز الثمانية عشر، 15 يوماً لسداد 54 مليون جنيه (3 ملايين و400 ألف دولار) تكلفة إجراء الفحوص على اللاعبين والمدربين والأجهزة الإدارية والطبية خلال الموسم الماضي 2019 - 2020، والموسم الحالي 2020 – 2021، بواقع 3 ملايين جنيه (19 ألف دولار)، على كل نادٍ، لتنتهي المهلة وترفض الأندية بشكل قاطع سداد المبلغ.

وفاجأ اتحاد الكرة الجميع بإلغاء فحوص كورونا للاعبين والمدربين قبل مباريات الدوري وكأس مصر هذا الموسم، كما كان الوضع منذ انطلاق الموسم الحالي والماضي في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد.

وامتد الأمر لتقرر اللجنة الثلاثية التي تدير اتحاد الكرة المصري، خصم المبالغ التي أنفقتها على الفحوص من مستحقات الأندية لدى الاتحاد، والتي تكون من عوائد البث التلفزيوني لكل نادٍ، أو مستحقات أخرى تأتي للأندية من خلال مسابقة كأس مصر.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ورداً على السؤال الأهم، ماذا لو لم تقم الأندية بإجراء الفحوص هل ستقام المباريات؟ يجيب مصدر مسؤول باتحاد الكرة المصري لـ"اندبندنت عربية"، بأن "الأمر متروك للأندية، وعليهم تحمل النفقات، وإجراؤها للاعبيهم وأجهزتهم الفنية، وعليهم أيضاً الاتفاق على الجهة التي ستقوم بإجراء المسحات لهم".

واتخذ اتحاد الكرة قرارات تخص انتشار فيروس كورونا تضمنت تأجيل مباريات أي فريق في مسابقة الدوري العام هذا الموسم في حال إصابة اثنين من حراسه بالفيروس المستجد، وتأجيل أي مباراة في حال وجود 5 حالات كورونا ضمن فريق واحد بينهم حارس مرمى واحد.

وعزمت أندية الدوري على عقد اجتماع عاجل وطارئ مع أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، لحل هذا الأمر مع اتحاد الكرة ومساعدة الأندية، خاصة في ظل الظروف المادية الصعبة التي تعانيها معظم الأندية المصرية على خلفية وباء كورونا.

المزيد من رياضة