Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

تقييم إسرائيلي مبدئي يتهم إيران بتفجير سفينة في خليج عمان

تقارير صحافية عن استهداف دقيق للناقلة لتفادي وقوع إصابات أو غرقها

قال وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس إن تقييمه المبدئي يرجّح وقوف إيران وراء تفجير سفينة إسرائيلية في خليج عمان (رويترز)

أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، السبت 27 فبراير (شباط)، أن "تقييمه المبدئي" هو أن إيران مسؤولة عن الانفجار الذي استهدف سفينة مملوكة لشركة إسرائيلية في خليج عُمان.

وقال غانتس لهيئة البث الإسرائيلية (كان)، "إيران تسعى إلى ضرب البنية الأساسية الإسرائيلية والمواطنين الإسرائيليين... موقع السفينة القريب نسبياً من إيران يثير فكرةً، وتقييماً، بأن الإيرانيين هم من فعلوها".

وتابع، "هذا تقديري... حتى الآن وعلى مستوى التقييم المبدئي في ظل قرب المكان وسياق" الأحداث.

ولم تعلّق طهران بعد على تصريحات وزير الدفاع الإسرائيلي.

وتعرّضت السفينة التي تحمل اسم "إم  في هيليوس راي"، لانفجار في خليج عُمان بين الخميس وصباح الجمعة. وقال مسؤول دفاعي أميركي إن الانفجار تسبّب في حدوث فتحات في جانبيْ جسم السفينة. ولم يتّضح سبب الانفجار حتى الآن، ولم ترد تقارير عن وقوع ضحايا.

وطبقاً لقاعدة بيانات ملاحية للأمم المتحدة، تملك شركة شحن في تل أبيب، تُسمى "راي شيبينغ"، السفينة ناقلة السيارات من خلال شركة مسجّلة في جزيرة آيل أوف مان.

تفادي وقوع إصابات 

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ونقلت القناة 13 الإسرائيلية عن مسؤولين في وزارة الدفاع اعتقادهم بأن البحرية الإيرانية نفذت ضربة دقيقة لتفادي وقوع إصابات، عبر إطلاق صاروخين باتجاه جزء من السفينة لا يؤدي تضرره إلى غرقها. وأضافت القناة أن وفداً إسرائلياً في طريقه إلى دبي حيث رست السفينة، لإجراء تحقيقاتهم. ولم تتمكن وكالة "رويترز" من تأكيد صحّة هذه التقارير.

وقالت إذاعة "كان" الإسرائيلية إن مالك السفينة يُدعى رامي أونغر، ونقلت عنه قوله، "الأضرار فتحتان قطر كل منهما قرابة 1.5 متر، لكن ليس واضحاً لنا إلى الآن إن كان هذا بسبب نيران صواريخ أم ألغام ثبتت بجسم السفينة".

وزاد التوتر في منطقة الخليج منذ أعادت الولايات المتحدة فرض العقوبات على إيران في عام 2018، بعد إعلان الرئيس الأميركي السابق حينها دونالد ترمب انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي الموقع في عام 2015 بين طهران والدول الكبرى.

واتهمت الولايات المتحدة إيران بشن عدد من الهجمات على السفن في مياه الخليج الاستراتيجية، من بينها هجمات على أربع سفن منها ناقلتا نفط سعوديتان في مايو (أيار) عام 2019. تنصلت إيران منها.

المزيد من الشرق الأوسط