Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

كرة القدم النسائية في مصر تنفذ من "شباك التحرش"

إساءات إلكترونية لفتيات المنتخب تكشف الأزمة ودعوات للإبلاغ عن التعليقات

منتخب مصر للسيدات (الصورة تخضع لحقوق الملكية الفكرية - صفحة اتحاد اللعبة على فيسبوك)

لم يكن متوقعاً أن تحظى مباراة ودية لكرة القدم النسائية بين منتخبي مصر ولبنان بالاهتمام الكبير من جانب الجمهور المصري، لكنه لم يكن اهتماماً بفنيات اللاعبات، إنما تعليقات عديدة امتلأت بها مواقع التواصل الاجتماعي، معظمها يسخر من لياقتهن البدنية، وبعضها يحمل عبارات تحرش، ويرفض لعبهن كرة القدم، على الرغم من وجود اللعبة رسمياً في مصر منذ أكثر من 20 عاماً.

وكان منتخبا مصر ولبنان لكرة القدم للسيدات دون العشرين عاماً، قد تواجها ودياً على استاد اتحاد الشرطة الرياضي في القاهرة، الأربعاء الماضي، وفاز المنتخب المصري بثلاثة أهداف مقابل هدف، كما يتواجهان مرة أخرى اليوم السبت، ضمن استعدادات منتخب مصر لتصفيات كأس الأمم الأفريقية، إلى جانب استعداد المنتخب اللبناني لخوض التصفيات المؤهلة للأمم الآسيوية وبطولة غرب آسيا. وحظيت المباراة باهتمام الإعلام.

 

 

تعليق المجلس القومي للمرأة

وصفت مايا مرسي، رئيس المجلس القومي للمرأة، تعليقات بعض الشباب في مواقع التواصل بـ"التحرش والسخرية"، مؤكدة أن هؤلاء الشباب "لا يشرّفون"، وطالبت بمواجهة التعليقات بالإبلاغ عنها لإدارة المواقع، لكي تتخذ الخطوات اللازمة تجاهها، كما أكدت أن منتخب مصر للسيدات شرّف مصر.

وأضافت، "ما نراه من الشباب على السوشيال ميديا تحرش. أنتم شباب لا تشرفونا أصلاً، وأطلب من كل محترم ومحترمة يعملوا "ريبورت"، لكي تتخذ إدارة الصفحات الخطوات اللازمة".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

كما اكتسبت فتيات المنتخب المصري تعاطف المشاهير، إذ وجه الفنان محمود البزاوي التحية للمنتخب، مؤكداً أن "البنات" يستحققن الدعم. وقال، عبر حسابه على موقع "تويتر"، "تحية حب وتقدير لبناتنا اللي رفعوا راسنا وفازوا على منتخب لبنان. ادعموهم لأنهم يستحقون. وإن شاء الله نشوفكم في كأس العالم. ومبروك للموهوبة الجميلة نادية رمضان على الهاتريك".

أول مدربة للرجال: تحملنا الكثير

فايزة حيدر، أول مدربة كرة قدم لفريق من الرجال، وجهت لفتيات المنتخب رسالة بأن يكملن مسيرتهن، مؤكدة أنها واجهت كثيراً من الصعوبات منذ بداية مسيرة كرة القدم النسائية في مصر نهاية التسعينيات من القرن الماضي، وأوضحت لـ"اندبندنت عربية" أنها كثيراً ما واجهت أشخاصاً يوجهون عبارات تمس الشرف، وتسخر من شكلها، وتنتقد عائلتها، لكنها لم تلتفت إليهم.

وأشارت حيدر، التي لا تزال ضمن لاعبات منتخب مصر الأول، إلى أنه على الرغم من قسوة التعليقات على مواقع التواصل، فإن الصورة "ليست قاتمة" على أرض الواقع، حيث يتوسع مجال كرة القدم النسائية في السنوات الأخيرة، فقد أطلقت وزارة الشباب والرياضة عام 2017 برنامج "ألف بنت بألف حلم"، لتعريف فتيات محافظات الصعيد بكرة القدم، ونجح في اكتشاف مواهب فتيات في قرى ونجوع الصعيد، بعضهن احترف في أندية بالقاهرة، مؤكدة أن قبول أولياء الأمور لعب بناتهم كرة القدم يتزايد.

المستقبل أفضل

وأضافت أن جيل المنتخب المصري دون العشرين عاماً مميز جداً، وخلال 10 سنوات ستصبح مصر في مكانة أكبر على صعيد الكرة النسائية، مؤكدة أن المنتخب الأول سيلعب في تصفيات كأس الأمم الأفريقية 2022 بمشاركتها. وطالبت الإعلام والمجتمع المدني بتسليط الضوء على كرة القدم النسائية لمساعدة الفتيات اللاتي يرغبن في تحقيق حلمهن بممارسة تلك الرياضة، وتشجيع مزيد من المؤسسات الرياضية على تبنيها.

وبحسب أول مدربة كرة قدم للرجال في مصر، فإنه منذ عام 2013 وصل عدد ممارسات كرة القدم إلى نحو 200 ألف فتاة، من خلال أكاديميات ودوريات هواة، كما يفكر عدد من الأندية الكبرى، منها الأهلي، في إدخال كرة القدم النسائية إلى أنشطتها. وأشارت إلى وجود فتيات مصريات احترفن كرة القدم خارج مصر، إضافة إلى دخول فتيات مجالات التحكيم وإدارة الفرق الرياضية.

 

توسيع قاعدة المشاركة

وكان أول ظهور رسمي لمنتخب مصر النسائي لكرة القدم عام 1999، وبعده تأسست فرق في بعض الأندية، أبرزها حالياً "وادي دجلة" الذي ينافس في الدوري الممتاز لكرة القدم للرجال. وفي أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، خاطب الاتحاد المصري لكرة القدم أندية الدوري لتشكيل فرق نسائية للمشاركة في دوري السيدات الموسم المقبل، لتوسيع قاعدة الممارسة النسائية لكرة القدم.

وكانت مواجهة المنتخبين المصري واللبناني أولى مباريات المنتخب تحت قيادة المدير الفني أحمد رمضان، الذي تولى المسؤولية قبل شهرين، بعد خبرة طويلة في تدريب الفتيات في الولايات المتحدة، وكانت نجلة المدرب "نادية رمضان" نجمة المباراة بإحرازها أهداف المنتخب المصري الثلاثة.

المزيد من رياضة