Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

وفاة بابا بوبا ديوب لاعب فولهام وبورتسموث والسنغال السابق عن 42 سنة

سجل أحد أشهر الأهداف في تاريخ المونديال ليذهل حاملة اللقب فرنسا في المباراة الافتتاحية لنهائيات 2002

بوبا ديوب خلال مشاركته في صفوف فريق بورتسموث بمباراة ضد ويست بروميتش ألبيون في 5 أبريل 2008 على ملعب ويمبلي (أ ب)

أكد الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" أن بابا بوبا ديوب، لاعب السنغال الدولي السابق الذي لعب لصالح فريقَي فولهام وبورتسموث الإنجليزيين، توفي عن عمر ناهز 42 سنة بعد صراع طويل مع المرض.
وصعد لاعب خط الوسط إلى صدارة المشهد في كأس العالم 2002، حين سجل الهدف الافتتاحي للبطولة، حيث صدمت السنغال، المنتخب حامل اللقب، فرنسا في فوز شهير بنتيجة 1-0.
ونشأ ديوب في العاصمة السنغالية داكار وانتقل إلى سويسرا في سن العشرين لمتابعة مسيرته الكروية، وبعد نهائيات كأس العالم 2002، انتقل من نادي "غراسهوبرز" السويسري إلى نادي "لانس" الفرنسي في ذلك الصيف، وبعد ذلك بعامين انضم إلى "فولهام" في الدوري الإنجليزي الممتاز مقابل 6 ملايين جنيه إسترليني، حيث أمضى ثلاث سنوات في ملعب "كرافن كوتيدج"، قبل أن ينتقل للعب في "بورتسموث" الإنجليزي و"أيك أثينا" اليوناني، ثم "وست هام يونايتد" و"برمنغهام سيتي" الإنجليزيَين.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)


وكان لديوب حضور بارز في خط وسط الأندية التي لعب لها وفي منتخب بلاده الذي خاض 63 مباراة دولية في صفوفه، وسجل له 11 هدفاً بما في ذلك الركلة التاريخية ضد فرنسا في العاصمة الكورية الجنوبية سيول.
ووصف لاعب خط وسط مانشستر يونايتد السابق بول سكولز ذات مرة، ديوب بأنه أحد أصعب المنافسين.
وقال سكولز لإذاعة "بي بي سي"، "كنا نلعب ضد بورتسموث، هل تتذكرون بابا بوبا ديوب؟ كان كبيراً وضخماً، اعتادوا على تسميته خزانة الملابس! وأي تدخل بدني معه هو تضييع لوقتك. كنت دائماً أجد أن الأمر محرج عند اللعب ضده، لم يكن باتريك فييرا، بالطبع لم يكن كذلك، لكنه لا يزال يتمتع بالموهبة، بقدر ما كان اللاعبون محرَجين في اللعب ضده، كنت دائماً أجده مصدر إزعاج".

المزيد من رياضة