Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

جوني ديب ينتظر البراءة من العنف ضد زوجته السابقة

القضاء البريطاني يصدر قراره الإثنين في الدعوى ضد صحيفة "ذي صان"

ضبط جوني ديب ساعته على توقيت غرينتش بعد معركة استمرت لنحو سنتين مع زوجته السابقة آمبر هيرد (أ ف ب)

جوني ديب على بعد أيام من حسم إحدى معاركه مع زوجته السابقة النجمة آمبر هيرد، إذ أُعلن، أخيراً، عن الموعد المحدد للنطق بالحكم في قضية التشهير التي رفعها ضد صحيفة "ذي صان" البريطانية، التي اتهمها وطليقته بالترويج لأكاذيب للنيل من سمعته وتتعلق بضربه هيرد حينما كانت زوجته.

أخيراً، وبعد معركة مع هيرد استنزفت كثيراً من طاقته ووقته لأكثر من عامين، ضبط جوني ديب ساعته على توقيت غرينتش في انتظار العاشرة من صباح الثاني من نوفمبر (تشرين الثاني) 2020، موعد إصدار المحكمة العليا البريطانية القرار النهائي بخصوص القضية.

كورونا تطارد جوني ديب

ووفق وكالة رويترز فقد حُدد، الإثنين المقبل، لحسم قضية ديب وصحيفة "ذي صان"، وذلك من خلال الحكم الذي سيدلي به القاضي أندرو نيكول، الذي استمع لمرافعات الطرفين قبل ثلاثة أشهر. ونظراً لاستمرار الإجراءات الاحترازية بسبب فيروس كورونا، ومع تزايد أعداد المصابين، سيتم بث الحكم عبر تقنية الفيديو، ولن يقصد أي طرف مقر المحكمة. وكانت التوقّعات أن يُنطق بالحكم في القضية في سبتمبر (أيلول) الماضي، ولكن انتشار كوفيدـ 19 دفع إلى ترحيل الموعد لأسابيع، بعد ما كانت انطلقت في السابع من يوليو (تموز) الماضي واستمرت جلساتها على مدار ثلاثة أسابيع طاحنة، وكان جمهورا النجمين يتجمعان في ساحة المحكمة العليا في العاصمة البريطانية لندن.

ديب يقلب الطاولة

ويواجه الممثل الأميركي الذي حرص على الظهور بهيئة القوي 14 تهمة، منها تهديد هيرد (34 عاماً) بالقتل والاعتداء عليها بالضرب والصفع واللكم. وروت هيرد أن ديب (57 عاماً) يتحول إلى وحش حينما يتعاطى الكحولي والمخدرات.

وفيما لم ينف ديب أنه يتعاطى الخمور والمواد المخدرة، نفى الاتهام بالضرب، ودعم موقفه بشهادات مكتوبة من صديقات سابقات منهن الممثلة وينونا رايدر.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقد قلب ديب الطاولة حين استعان بشهود ورسائل صوتية تزعم أن هيرد كانت تضربه وتسببت بقطع جزء من إصبعه في إحدى نوبات غضبها. كذلك طلب ديب استدعاء عدد كبير من الشهود ليدعم مزاعمه في شأن خيانة هيرد له أثناء زواجهما الذي استمر سنة وثلاثة أشهر قبل أن تطلب هيرد الطلاق. وحصلت عليه في مطلع 2017. وقد بدأت قصة حبهما أثناء تصويرهما فيلم The Rum Diary عام 2011.

تعويضات مالية كبرى

وفيما ينتظر ديب الحكم بعد الضرر المعنوي الذي لحق به، إذ ألصقت به تهمة العنف ضد النساء، تتصاعد العقوبات الصارمة من جانب شركات الإنتاج ضد من تُثار حوله مثل تلك المزاعم. وقد اعتبر محاموه، وتحت تأثير حملة Me too (أنا أيضاً)، أن اتهامات زوجته السابقة أضرت به معنوياً ومادياً وعلى المستوى المهني. وفي حال برأته المحكمة سيكون من حقه المطالبة بتعويض قد يتجاوز 400 مليون دولار أميركي.

يُذكر أن ديب تقدم أمام محكمة في ولاية فرجينيا الأميركية، بدعوى ضد هيرد التي نشرت مقالاً في صحيفة "واشنطن بوست" تضمن مزاعم العنف ضده.

المزيد من فنون