Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

تقرير يكشف أن "تيك توك" جمع بيانات ملايين المستخدمين سرا

وثيقة أميركية رسمية تشير إلى احتمال منعه في متاجر التطبيقات

شعار تطبيق تيك توك (أ ف ب)

كشفت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية، أن تطبيق تيك توك الصيني، الذي هدد الرئيس الأميركي دونالد ترمب بحظره باعتباره يمثل تهديداً للأمن القومي الأميركي، جمع بيانات ملايين المستخدمين سراً قبل نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي.

وذكرت الصحيفة أن تيك توك لم يقم بحماية خصوصية عملائه الذين يستخدمون نظام التشغيل أندرويد من غوغل ما أدى إلى جمع بيانات الملايين. وبهذا يكون التطبيق قد انتهك سياسات غوغل التي تحد من كيفية تتبع التطبيقات للأشخاص.

ولفتت الصحيفة إلى أن هذا الاكتشاف يأتي في وقت يتعرض فيه تيك توك لضغوط من البيت الأبيض وتهديدات بحظره، بسبب مخاوف من إمكانية استخدام البيانات التي يجمعها لمساعدة الحكومة الصينية على تعقب الأميركيين. ونفى التطبيق مشاركة بيانات مستخدميه مع الحكومة الصينية، مؤكداً أنه لن يفعل حتى إذا طُلب منه ذلك.

حذف تيك توك من متاجر التطبيقات

إلى ذلك، كشفت وثيقة من داخل البيت الأبيض اطلعت عليها وكالة "رويترز"، أن الأمر التنفيذي الصادر عن الرئيس الأميركي فيما يخص حظر تيك توك، قد يحذف التطبيق الصيني من متاجر التطبيقات، فضلاً عن جعل الإعلان عليه غير قانوني. 

وتشير الوثيقة، التي أرسلها البيت الأبيض الأسبوع الماضي للمؤيدين، إلى أن إدارة ترمب تبحث في تعطيل المفاتيح الرئيسية لعمليات التطبيق الصيني، بعد توالي التحذيرات بشأن مخاوف أمنية تتعلق بسلامة بيانات مستخدميه. 

دمج

وكانت "وول ستريت جورنال" ذكرت يوم السبت أن موقع تويتر يجري مناقشات مبدئية بشأن عملية دمج محتملة مع تطبيق تيك توك.

وأصدر ترمب الخميس أمرين تنفيذيين يحظران أي تعامل أميركي مع منصتي التواصل الاجتماعي "تيك توك" و"ويتشات"، مبرراً ذلك بأنهما "يشكلان تهديداً للأمن القومي للولايات المتحدة وسياستها الخارجية واقتصادها"، مانحاً الأميركيين مهلة 45 يوماً للتوقف عن التعامل معهما.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

كما طالب ترمب بأن يذهب جزء كبير من أي صفقة بيع محتملة لنشاط تيك توك في الولايات المتحدة إلى وزارة الخزانة الأميركية.

وكانت شركة مايكروسوفت العملاقة أول من تقدم بطلب للاستحواذ على تيك توك في الولايات المتحدة وكندا وأستراليا ونيوزيلندا. وذكرت صحيفة "فايننشال تايمز" الخميس أن مايكروسوفت وسعت نطاق المفاوضات، وهي الآن تسعى وراء عمليات التطبيق الصيني في العالم بشكل كامل.

ونقلت "وول ستريت جورنال" عن أشخاص مطلعين على المفاوضات أن شركة تويتر الأصغر من مايكروسوفت سيكون عرضها طويل الأمد للاستحواذ على تيك توك، لكن الصفقة قد تخضع لتدقيق أقل من قبل هيئة مكافحة الاحتكار الأميركية مقارنة بشركة ضخمة مثل مايكروسوفت.

ومع ذلك من المرجح أن يحتاج تويتر الى دعم مستثمرين آخرين لاستكمال عملية الدمج.

المزيد من تكنولوجيا