Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الولايات المتحدة تعمل على خفض عدد جنودها في أفغانستان

حدد البنتاغون نهاية نوفمبر المقبل موعداً للوصول إلى أقل من 5 آلاف جندي

ستُواصل الولايات المتحدة خفض عدد قوّاتها في أفغانستان على أساس الظروف في البلاد (أ ف ب)

أعلنت وزارة الدفاع الأميركيّة، الاثنين، أنّ الولايات المتحدة تسعى إلى خفض عدد قوّاتها المتمركزة في أفغانستان إلى أقلّ من خمسة آلاف جندي، وذلك مع تقدّم محادثات السلام بين الأفغان.

وقالت وزارة الدفاع (البنتاغون)، في بيان، إنّه "على مدى الأشهر الأربعة المقبلة، ستُواصل الولايات المتحدة خفض عدد قوّاتها في أفغانستان على أساس الظروف في البلاد". وأضافت أنّه استناداً إلى المسار الحالي، فإنّه يُتوقّع أن ينخفض عدد القوّات الأميركيّة في أفغانستان "إلى أقلّ من خمسة آلاف بحلول نهاية نوفمبر (تشرين الثاني)".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وتابعت الوزارة "كما هي الحال دائماً، تظلّ عمليّات الانسحاب هذه قائمةً على أساس شروط، ويتمّ تنفيذها بعد التشاور مع الكونغرس وبالتنسيق المباشر مع حلفائنا وشركائنا في حلف شمال الأطلسي".

وأردفت أنّ الوجود العسكري الأميركي في أفغانستان يُركّز دوماً على "القدرات وليس على الأعداد".

وكان البنتاغون يُعقّب على تصريحات أدلى بها وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر السبت حول مسألة الانسحاب الأميركي من أفغانستان. وقال إسبر إنّ عديد القوات الأميركيّة هناك سينخفض "إلى رقم أقلّ من خمسة آلاف قبل نهاية نوفمبر"، مضيفاً أن البنتاغون يجب أن يتأكّد أوّلاً من أنّ الولايات المتحدة ليست "مهدّدة من جانب إرهابيّين قادمين من أفغانستان".

المزيد من دوليات