Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الاتحاد الروسي يحيل فريق روستوف على العزل بعد إصابة لاعبيه بكورونا

نال النادي هزيمة قاسية في بطولة الدوري أمام سوتشي بعشرة أهداف

قررت اللجنة التنفيذية للاتحاد الروسي اتخاذ عدة قرارات منها السماح للأندية بإجراء خمسة تبديلات في المباراة (أ ف ب)

شهدت منافسات الموسم الحالي من الدوري الروسي واقعة مثيرة، بعد خسارة فريق روستوف أمام مضيفه سوتشي، بنتيجة عشرة أهداف مقابل هدف وحيد، ضمن منافسات الجولة الخامسة عشرة من المسابقة، التي عادت منافساتها بعد توقف دام ثلاثة أشهر، تحديداً منتصف مارس (آذار) الماضي، بسبب أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد.

وخاض فريق روستوف المباراة باللاعبين الشباب والناشئين، بسبب عزل الفريق الأول للنادي في الحجر الصحي، بعد اكتشاف حالات مصابة بالفيروس، ورفض الاتحاد الروسي تأجيل مواجهة الفريق أمام سوتشي.

وتقدّم روستوف بالهدف الأول في الدقيقة الأولى من عمر المباراة، وتلقت شباكه بعد ذلك عشرة أهداف من جانب منافسه. وهذه النتيجة، أبقت روستوف في المركز الرابع بجدول ترتيب الدوري الروسي، برصيد 38 نقطة، بينما رفع سوتشي رصيده إلى النقطة 27 بالمركز التاسع، ويتصدّر زينيت البطولة برصيد 48 نقطة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقررت اللجنة التنفيذية للاتحاد الروسي اتخاذ عدة قرارات مهمة بالسماح للأندية بإجراء خمسة تبديلات في المباراة الواحدة بدلاً من ثلاثة كما كان معتاداً. كما تضمنت القرارات تحديد أماكن مباريات الدوري مع مراعاة الوضع الوبائي، فضلاً عن أن الفريقين اللذين ينهيان منافسات الدوري الروسي الممتاز في المركزين الـ15 والـ16 يهبطان إلى الدرجة الأدنى، على أن يصعد متصدر دوري الدرجة الأولى ووصيفه إلى الأضواء.

وكانت منافسات الدوري الروسي قد توقفت منتصف مارس الماضي، مثل باقي الدوريات الأخرى بجميع أنحاء العالم، بسبب أزمة تفشي فيروس كورونا، وقررت اللجنة التنفيذية بعد اجتماع أعضائها عن بعد عبر الفيديو كونفرانس، استكمال المنافسات.

المزيد من رياضة