Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

إبراهيموفيتش يرحل عن "ميلان" في الصيف

يعدّد النادي الإيطالي أسباب الاستغناء عنه ونية الانفصال المتبادلة تعجّل بالنهاية

اللاعب السويدي زلاتان إبراهيموفيتش (رويترز)

بدأ المهاجم السويدى زلاتان إبراهيموفيتش نجم نادي "ميلان" الإيطالي، البحث عن عروض أخرى بعيداً عن فريقه، بعد الأزمة التي حدثت مع إيفان غازيديس المدير التنفيذي للنادي في أثناء تدريبات الفريق.

وعدّدت تقارير صحافية إيطالية، الأسباب الرئيسة التي تعجّل برحيل إبراهيموفيتش عن صفوف فريق ميلان نهاية الموسم الحالي، وجاء على رأسها تبادل النية بين الطرفين على الانفصال بجانب أنه في حال تعاقد النادي مع مدرب لايبزيج السابق رالف رانغنيك لقيادة الـ"روسونيري" في الموسم المقبل، سيكون من الصعب استمرار اللاعب صاحب الـ39 عاماً والذي لا يفضله رانجنيك.

وبجانب ذلك هناك وجهة نظر اقتصادية ترى الأمر من زاوية توفير الراتب الكبير الذي يتقاضاه اللاعب والاستثمار في مهاجم جاهز للمستقبل، وكذا وجود مخاوف بشأن اللياقة البدنية على المدى الطويل بعد إصابة اللاعب أكثر من مرة هذا الموسم.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

البحث عن بدائل

وبدأ إبراهيموفيتش بالفعل في البحث عن بدائل أخرى في حال فشل التوصل إلى اتفاق مع ميلان للبقاء في "سان سيرو" خلال الفترة المقبلة.

ويسعى المدير التنفيذي لـ"ميلان" بكل قوة إلى تأجيل المفاوضات مع اللاعب إلى نهاية الموسم الحالي (2019-2020) حتى تتضح الصورة بشكل أفضل، خصوصاً في ظل وجود خلافات بينها.

وأشارت تقارير صحافية إلى أن النجم السويدي ليس لديه أي نية للانتظار، وأنه يريد وضع حل على الفور، حيث يطلب 4 ملايين يورو لاستمراره في "سان سيرو".

وانتقل إبراهيموفيتش إلى صفوف "ميلان" في يناير (كانون الثاني) الماضي، قادماً من صفوف "لوس أنجلوس غلاكسي" حتى نهاية الموسم الحالي. وذكرت صحيفة "لاجازيتا ديللو سبورت" الإيطالية، في وقت سابق، أن إبراهيموفيتش انفعل في وجه غازيديس المدير التنفيذي للنادي خلال المران، وهو ما قد يقضي على مستقبل النجم السويدي مع الفريق.

خفض رواتب اللاعبين

وأشارت الصحيفة إلى أن القضية بين إبرا وغازيديس ليست فقط رياضية وحسّاسة مثل قضية تخفيض الرواتب بسبب أزمة كورونا، حيث أبلغ المدير التنفيذي اللاعبين بأن هناك خفضاً جديداً للرواتب أقل بنسبة 50 في المئة لشهر أبريل (نيسان) الماضي وعلى مدى عدة أشهر، وقَبِل الجميع بذلك، إلا أن إبرا يصطدم به دائماً.

وأضافت، أن غازيديس لديه استراتيجية مختلفة وهي التركيز على بناء فريق من اللاعبين الشباب، ولديه وجهة نظر رياضية واقتصادية أيضاً لكن العلاقة بينه وبين إبراهيموفيتش باتت متوترة.

المزيد من رياضة