Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مصير غامض لـ"الكرة الذهبية" بسبب كورونا

سيكون التصويت صعبا في ظل توقف النشاط الرياضي وإلغاء "يورو 2020" و"كوبا أميركا"

تتويج ميسي بالكرة الذهبية للمرة السادسة (الموقع الرسمي للجائزة)

يهدد شبح الإلغاء إقامة حفل جائزة الكرة الذهبية التي تمنح لأفضل لاعب في العالم سنوياً بعد توقف النشاط الرياضى في مختلف دول العالم بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

عدم لعب الكثير من مباريات كرة القدم في الفترة المقبلة بسبب الإلغاء أو التأجيل لأجل غير مسمى، سيجعل من الصعب التصويت على اختيار الفائز بجائزة الكرة الذهبية على مباريات شهري يناير (كانون الثاني) وفبراير (شباط) والأيام الأولى من مارس (آذار) فقط.

وعلاوة على ذلك فقد تم تأجيل بطولتي كأس الأمم الأوروبية "يورو 2020"، و"كوبا أميركا" بعد أن كان مقرراً إقامتهما في الصيف المقبل، كما جرى تعليق مسابقتي دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي، بالإضافة إلى مختلف الدوريات المحلية التي توجد تهديدات كبيرة بعدم استكمالها في الموسم الحالي.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ويعيدنا صراع الكرة الذهبية إلى تفوق بعض الأندية عالمياً بفضل لاعبيها، وعلى رأسهم الثنائي ميسي ورونالدو حيث يتميز نادي برشلونة الإسباني عن جميع عمالقة أندية أوروبا، بأنه صاحب النصيب الأكبر من جوائز الكرة الذهبية، التي حصل عليها نجوم الفريق على مر العصور، برصيد 12 لقباً، متفوقاً على الغريم التقليدي ريال مدريد صاحب المركز الثاني برصيد 11 لقباً.

يأتي بعد ذلك ميلان ويوفنتوس الإيطاليان، بنفس عدد الألقاب، 8 مرات، بينما يمتلك بايرن ميونخ، 5 ألقاب كان آخرها عام 1981، عندما توج بها النجم السابق هاينز رومينجيه.

ومنح ليونيل ميسي لبرشلونة، صدارة الأندية الأوروبية في التتويج بالكرة الذهبية بعدما حصل عليها العام الماضي للمرة السادسة في تاريخه، ويأتي بعده كريستيانو رونالدو، مهاجم يوفنتوس الإيطالي، برصيد 5 مرات.

ولم تخرج الكرة الذهبية من برشلونة وريال مدريد منذ عام 2009، وظل ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو يتقاسمان الجائزة لتخرج في عام 2108 فقط للاعب آخر مدريدي أيضاً هو لوكا مودريتش.

المزيد من رياضة