Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الـ"يويفا" منفتح على إلغاء الدوريات الأوروبية في حالات خاصة

خُفّف الطلب باستكمال البطولات المحلية إلى توصية بعد اجتماع الاتحاد الأوروبي الأخير

الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يويفا (رويترز)

تراجع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الـ"يويفا" عن مطالبته بوجوب إنهاء المواسم المحلية، بقبول إلغاء بعض البطولات "في حالات خاصة".

واجتمعت الاتحادات الأعضاء البالغ عددها 55 اتحاداً يوم الثلاثاء عبر الفيديو لمناقشة الخيارات المختلفة المقترحة لاستكمال موسم كرة القدم الأوروبية 2019- 20، مع مشاركة الأمين العام من كل هيئة وطنية في المحادثات حول قرار مصير تقويم المسابقات.

ومع عدم تحديد تاريخ الاستئناف حتى الآن، لا يزال هناك عدد من السيناريوهات المختلفة على الطاولة، ولكن من المأمول أن يتم استئناف عدد من البطولات في وقت مبكر من شهر يونيو (حزيران)، مع جدول أوروبي مكثف لإقامة دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي في أغسطس (آب)، في ما هو "أفضل سيناريو".

ومع اجتماع آخر للاتحاد الأوروبي، المقرر عقده يوم الخميس، يُمكن أن يشهد هذا الأسبوع تقدماً أخيراً في ما يخص استئناف كرة القدم عبر القارة الأوروبية، وقد أكدت الهيئة الحاكمة أنه على الرغم من أنهم كانوا قد دعوا في السابق إلى إكمال مسابقات الدوري والكأس المحلية بأي ثمن كلما كان ذلك ممكناً، فإنهم يقبلون الآن أن الموقف ليس سوى توصية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وجاء في بيان "اجتمع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، مع 55 اتحاداً من الأعضاء عبر الفيديو، وقدّم تحديثاً للخيارات التي تنظر فيها مجموعتا العمل اللتان تم إنشاؤهما في منتصف مارس (آذار)".

"تم تقديم مجموعة متنوعة من خيارات التقويم التي تغطي مباريات المنتخبات الوطنية والأندية".

"كانت هناك توصية قوية لإنهاء مسابقات دوري الدرجة الأولى والكأس، ولكن سيتم سماع بعض الحالات الخاصة بمجرد وضع المبادئ التوجيهية المتعلقة بالمشاركة في المسابقات الأوروبية - في حالة إلغاء الدوري".

"سيتم الإعلان عن أي قرارات بشأن الموضوعات المذكورة أعلاه بعد اجتماع اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي لكرة القدم يوم الخميس".

وقد أنهى الاتحاد البلجيكي لكرة القدم موسمه الحالي لدوري الدرجة الممتازة، على الرغم من التهديد بأن التأهل الأوروبي يمكن أن يتأثر بهذه الخطوة، في حين كانت هناك دعوات لإنهاء الدوري الممتاز الأسكتلندي على الفور، وكان هناك أيضاً الكثير من النقاش حول إبطال المواسم تماماً، وحيث يبدو الوضع في جميع أنحاء أوروبا القارية قاتماً بشأن استئناف مباريات كرة القدم حتى لو تم تنظيمها خلف أبواب مغلقة بسبب الضغط الذي ستضعه مثل هذه الأحداث على الخدمات الصحية، وإمكانية أن يتجمع المشجعون خارج الملاعب المغلقة.

وإذا انتهى المطاف بالدوري الإنجليزي إلى إلغاء الموسم بشكل كامل، سيفقد ليفربول فرصة الفوز باللقب الأول منذ 30 عاماً، في حين أن عملية الترقية والهبوط ستحتاج أيضاً إلى التعامل معها بإجراءات قانونية شبه مؤكدة بغض النظر عن كيفية تحديد الأمر، حيث أن مطالب ورغبات الأندية مختلفة.

وأكد الـ"يويفا" أن تمويله للاتحادات الأعضاء لن يتأثر بوباء فيروس كورونا، حيث من المتوقع أن تتم الدفعات كما هو مخطط لها.

وأضاف البيان "نوقش تمويل الاتحادات الوطنية من خلال برنامج (هاتريك) من يويفا، ويؤكد الاتحاد مجدداً التزامه سداد المدفوعات للجمعيات الأهلية الأعضاء كما هو مخطط".

© The Independent

المزيد من رياضة