Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

بعد 45 عاما... غيتس يغادر مجلس إدارة مايكروسوفت

اتخذ القرار للتفرغ للأعمال الخيرية والتنمية والتعليم ومكافحة التغير المناخي

بيل غيتس (أ.ف.ب)

أعلنت شركة مايكروسوفت، الجمعة، أن مؤسسها الملياردير الأميركي بيل غيتس تنحى عن مجلس إدارتها، وكذلك عن عضوية مجلس إدارة شركة "بيركشاير هاثاواي"، وهي شركة قابضة، تشرف وتدير عدداً من الشركات الفرعية.

وقالت الشركة في بيان إن غيتس اتخذ هذا القرار للتفرغ للأعمال الخيرية، بما في ذلك المتعلقة بالصحة في العالم والتنمية والتعليم ومكافحة التغير المناخي، مشيرة إلى أنه سوف يستمر في عمله مستشاراً تقنياً للرئيس التنفيذي للشركة، ساتيا نادالا.

وكتب غيتس في مدونته أن الابتعاد عن مجلس الإدارة "لا يعني بأي حال من الأحوال الابتعاد عن الشركة. ستظل مايكروسوفت دائماً جزءاً مهماً من حياتي وسأستمر في الانخراط مع ساتيا والقيادة التقنية للمساعدة في تشكيل الرؤية وتحقيق أهداف الشركة الطموحة".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأضاف "أشعر بالمزيد من التفاؤل من ذي قبل بشأن التقدم الذي تحرزه الشركة، وكيف أنها لا تزال بإمكانها إفادة العالم".

وقال الرئيس التنفيذي في بيان: "لقد كان شرفاً وامتيازاً هائلين أن أعمل وأتعلم من بيل على مر السنين. أسس بيل شركتنا بإيمان بقوة البرمجيات وبشغف لحل التحديات الأكثر إلحاحا في المجتمع".

يذكر أن غيتس شارك في تأسيس الشركة في عام 1975 وظل الرئيس التنفيذي لها حتى عام 2000، وكان رئيساً لمجلس الإدارة حتى عام 2014، وبعدها ترك هذا المنصب لتكريس المزيد من وقته لمؤسسة "بيل وميليندا غيتس" الخيرية.

ويعد غيتس، الذي تتجاوز قيمة ثروته الإجمالية 110 مليارات دولار، من بين كبار المساهمين في مايكروسوفت ويمتلك حالياً 1.36 في المئة من أسهم الشركة التي تعد بين الشركات الأعلى قيمة في العالم بسقف سوقي يبلغ قيمته 1.21 تريليون دولار.
 

المزيد من دوليات