تفاصيل مهملة في عوالم اللغة والأدب والفن

ما قصة سرقة كتاب غينيس؟ ولم حظرت فنلندا شخصية "بطوط"؟... مبدع ميكي ماوس يخاف الفئران... الحرف Q غائب عن أسماء جميع الولايات الأميركية... أطول جملة موجودة في كتاب "البؤساء"

إحدى لوحات هنري ماتيس عن القوارب

بينما العلوم حقائق بالأبيض والأسود، تتجوّل الآداب والفنون واللغات المستخدمة فيها كلها في مساحات من الرمادي لا تحدها والمشتغلين بها حدود، وتزداد حلاوتها بقدر ما شطحت. ومن هذا الشطح ما يستحق الذكر، واليك بعضه:

من هنا وهناك

- في 2004 نشر الفرنسي ميشيل تالير رواية Le Train de Nulle Part (القطار الآتي من لا مكان) في 233 صفحة خالية بالكامل من استخدام "الفعل"، لأنه يعتقد أن الأفعال هي "الأعشاب الضارة التي تمنع زهور اللغة من الإيناع".

- أطول جملة في الأدب الفرنسي موجودة في "البؤساء" لفيكتور هوغو وتتألف من 823 كلمة.

- في 1939 نشر الكاتب الأميركي إيرنست فينسينت رايت روايته "غادسبي" المؤلفة من أكثر من 50 ألف كلمة لا يرد فيها حرف "e" الأكثر استخداماً على الإطلاق في اللغة الانجليزية.

- موسوعة غينيس للأرقام القياسية تحمل هي نفسها الرقم القياسي في أكثر الكتب تعرضاً للسرقة من المكتبات العامة في دول الغرب.

- في سنوات اشتغاله بالسينما، أسقط رونالد ريغان من قائمة المرشحين لأداء دور الرئيس في فيلم "الرجل الأفضل" (1960) لأن ملامحه "ليست رئاسية".

- عرف عن مارلون براندو مقته لحفظ حواراته عن ظهر قلب. وعلى سبيل المثال في فيلمه "التانغو الأخير في باريس" طلب أن يكتب حواره على الظهر العاري لبطلة الفيلم ماريا شنايدر أثناء أدائهما أحد المشاهد. لكن المخرج، برناردو برتولتشي، رفض الطلب وأجبره على حفظ الحوار كأي ممثل آخر.

- رشحت سيلفيا مايلز للأوسكار عن دورها في فيلم "كاوبوي منتصف الليل" رغم أن ظهورها فيه لم يزد عن ست دقائق.

- الشاعر الفرنسي الشهير آرثر رامبو كتب كل قصائده بين سنّي الخامسة عشرة والعشرين. ثم هجر الشعر والكتابة وقضى بقية حياته تاجراً للبن والسلاح في اليمن وأثيوبيا. وعلى أساس قصائد الصبا تلك وحدها وصفه فيكتور هوغو بأنه "شكسبير طفلاً".

- ثمة متحف في فيينا مخصص لعرض الأعمال الفنية المزوّرة ويعتبر من معالم العاصمة النمساوية الأكثر اجتذاباً للزوار.

- تشارلي تشابلن حصل على المركز الثالث في مسابقة لأقرب شبيه له.

- "حقل العنب الأحمر" هي اللوحة الوحيدة التي تمكن فنسنت فان غوخ من بيعها في حياته رغم إنتاجه البالغ أكثر من ألفي عمل.

- لوحة هنري ماتيس "القارب" ظلت معلقة بالمقلوب في متحف الفن الحديث بنيويورك 46 يوماً قبل أن يُكتشف الخطأ وتعاد إلى وضعها الصحيح.

- في وقت ما حظرت فنلندا كل ما يتعلق بشخصية والت ديزني الكارتونية "بطوط" Donald Duck لأنه لا يرتدي سروالاً.

- الكلمة اللاتينية للخوف المَرَضي من الكلمات الطويلة hippopotomonstroses­quippedaliophobia المؤلفة من 36 حرفاً.

- قرابة نصف عدد الصحف في العالم يطبع في الولايات المتحدة وكندا.

- فيودور دستيوفسكي (صاحب "الجريمة والعقاب") كان مدمناً للقمار واضطر إلى كتابة روايته "المقامر" في 26 يوماً فقط حتى يتفادى سيطرة ناشره على حقوق ملكيته الفكرية في سائر أعماله لمدة تسع سنوات.

- الشاعرة والمغنية وناشطة الحقوق الأميركية مايا انجلو حصلت على أكثر من 30 دكتوراه فخرية من مختلف جامعات العالم. ويذكر أنها امتنعت عن الاحتفال بعيد ميلادها (4 أبريل /نيسان) منذ 1968 عندما صار موافقاً ليوم اغتيال مارتن لوثر كينغ.

- في 1983 صارت القاصة والشاعرة الأميركية أليس ووكر أول سوداء تحصل على جائزة البوليتزر للرواية.

 - المسرحي والقاص أنطون شيخوف كان طبيباً يعالج مرضاه بالمجان ويعيش على كتاباته.

- الحرف اللاتيني Q هو الوحيد الذي لا يظهر في أي من أسماء الولايات الأميركية.

- والت ديزني، مخترع شخصية ميكي ماوس، كان يخاف الفئران...

- ميل بلانك، الصوت وراء الشخصية الكارتونية باغز بني Bugs Bunny كان يعاني من الحساسية من الجزر... المفضل لدى هذه الشخصية.

- ألّفت باربرا بوش (عقلية الرئيس الأميركي السابق جورج بوش الأب) "كتاب ميلي" عن كلبتها فدخل قائمة الأكثر مبيعاً في الولايات المتحدة 29 أسبوعاً متتالية.

- كاتبة الرومانسيات الإنجليزية باربرا كارتلاند هي صاحبة الرقم القياسي في العدد الأكبر من مبيعات الكتب (أكثر من 500 مليون نسخة حول العالم).

- متوسط عدد المفردات اللغوية التي يستخدمها الإنسان 6 آلاف... في أي لغة.

شرقيات

- "علاء الدين والمصباح السحري" و"علي بابا والـ40 لصا" و"رحلات سندباد البحرية السبع" ثلاث من أشهر قصص "ألف ليلة وليلة". لكن الواقع أنها ليست جزءاً من المخطوطات الأصلية التي ظهرت في القرن الرابع عشر، بل أضيفت واكتملت على أشكالها التي نعرفها اليوم في القرنين السابع عشر والثامن عشر، وصارت أهم المساهمات العربية في هذا السفر المشترك بين الحضارات الفارسية والهندية والعربية.

- أطول رواية في التاريخ الأدبي هي "ديفتا" (بالأوردو) لمؤلفها الباكستاني محي الدين نواب. يبلغ عدد كلماتها فوق 11 مليوناً ونشرت مسلسلة في 56 مجلداً على مدى 33 سنة بين 1977 و2002، وهي سيرة خيالية لرجل يدعى فرهاد علي تيمور. والكاتب ايضاً هو الأكثر إنتاجاً أدبياً في العالم إذ ألف فوق الـ500 عمل بين رواية وقصة، إضافة إلى عدد كبير من سيناريوهات الأفلام والدراما التلفزيونية.

- الأرقام مكتوبة على شكل "١، ٢، ٣..." اختراع هندوسي. العرب هم مخترعو كتابتها بالأشكال "1، 2، 3..." التي يعتقد معظم الناس أنها لاتينية.

- مرّ عماد الدين الأصفهاني (519 – 599هـ) على العماد القاضي الفاضل وهو على جواده ، فقال له: "دام عُلا العماد"، فأجابه العماد: "سر فلا كبا بك الفرس". الذكاء المفرط في هذا التبادل القصير مخفٍ ويتضح فقط إذا علمت أن أحرف الكلمات تشكّل الجملتين نفسيهما إذا كتبت معكوسة.

- حافظ ابراهيم يداعب أحمد شوقي: يقولون إن الشوق نار ولوعة – فما بال شوقي أصبح اليوم باردا؟. وشوقي يرد: استودعت إنسانا وكلبا أمانة – فضيّعها الإنسان والكلب حافظ.

- العربية إحدى الألسن الرسمية للأمم المتحدة (الخمس الأخرى هي الانجليزية والفرنسية والصينية والروسية والاسبانية)، ويبلغ عدد الذين يتحثون بها نحو 325 مليون شخص حول العالم.

- وفقا لتقارير الهيئات الدولية على غرار "يونيسكو"، فإن ما يترجم إلى الاسبانية في سنة واحدة يعادل ما تُرجم إلى العربية في ألف سنة.

 

سلفادور دالي (1904 - 1989)

- قبل ولادة سلفادور دالي بتسعة أشهر توفي شقيقه الأكبر. وفي سن الخامسة أخبره والداه بأنه استنساخ أخيه، وهي قناعة ظل يحملها حتى مماته هو، وأظهرها في أعمال مثل "بورتريه شقيقي الميت" (1963).

- كشف عن موهبته الفنية في لوحته الأولى "الطبيعة في فيغيريس" التي أنجزها وهو في السادسة. وتعرض هذه اللوحة حاليا في متحف سلفادور دالي، سنت بيتسبرغ بفلوريدا.

- طرد من كلية الفنون مرتين ولم يحصل على أي شهادة أكاديمية بسبب غرابة أطواره وأزيائه الخارجة على المألوف وتمرده الدائم.

- رغم أسلوبه الفريد الذي يشي بعقل سابح ابداً في الخيال فلم يكن متعاطياً للمخدرات، قال هو نفسه بعد اتهامه بذلك: "أنا لا أتعاطى المخدرات لأنني أنا المخدرات".

- نبذه الفنانون السرياليون في بدايات مشواره الفني لأن معظمهم كانوا شيوعيين أقلقهم تعاطفه مع التيار الفاشي.

- في السبعينات طلبت إليه يوكو أونو (زوجة نجم البيتلز جون لينون) شراء شعرة من شاربه الشهير فظن أنها ساحرة تسعى إلى جزء من جسده لشيء شرير في نفسها. فقدم لها نصلاً من عشبة جافة في صندوق أنيق وحصل منها على 10 آلاف دولار نقدا ثمنا لها.

 

وليام شكسبير (1564 – 1616)

- كتب 37 مسرحية و154 سوناتا (قصيدة من 14 بيتا) لم تجد أيا منها طريقها للنشر في حياته، بل أن كل أعماله نشرت بعد مماته بفضل مجهود صديقيه جون هيمينغز وهنري مونديل.

- حظرت انجلترا عرض مسرحيته "الملك لير" بين 1788 و1820 بسبب إصابة ملكها في ذلك الوقت، جورج الثالث، بالجنون.

- يعود الفضل في كتابته السوناتا إلى طاعون حل بالبلاد وأغلق سائر دور العرض فيها. فتوقف عن كتابة المسرحيات ليجد متنفسه الوحيد في تأليف القصيدة.

- نادي الكرة اللندني الشهير "توتنهام هوتسبير" تأسس في 1882 وسُمي وقتها "هاري هوتسبير" تيمنا بهذه الشخصية الخيالية في مسرحية شكسبير "هنري الرابع".

 

ليوناردو دا فينشي (1452 - 1519)

- قيل إنه أتى للموناليزا بمهرّجين في محاولاته الفاشلة انتزاع ابتسامة عريضة منها.

- كان نباتياً وناشطاً في مجال الرفق بالحيوان، وعُرف أنه كان يشتري الطيور المحبوسة في أقفاص حتى يطلق سراحها.

- كان ابن سفاح لأبيه المحامي سير بييرو وأمه الفلاحة الفقيرة ماترينا. يرد في كتاب للأصول والأنساب - مشكوك في مدى صحته - أن كاترينا كانت مومسا محترفة.

- بين ابتداعاته العديدة المقص وأول تصميم على الورق للطائرة والطائرة المروحية (هليكوبتر) والسيارة والجسر الدائر والروبوت (الإنسان الآلي).

- عرفت عنه مقدرته على الكتابة بيد والرسم بالأخرى في الوقت نفسه. وكان قادراً على كتابة كلمات رسائله السرية معكوسة فيقرأها المرسل إليه بعون المرآة.

 

إيرنست همنغواي (1899 – 1961)

- ربطته علاقة صداقة وحب بجميلة الشاشة إيفا غاردنر التي حدث أن زارته في فيلاه الشتوية في هافانا، كوبا، وسبحت عارية في حمام سباحته. فأصدر أوامره إلى موظفيه بألا يُجدد ماء الحوض وألا يسمح لأي كان بالسباحة فيه طالما ظل هو على قيد الحياة.

- في مذكراته الصادرة في 1964 كشف أن صديقه إف سكوت فيتزجيرالد (صاحب رواية "غاتسبي العظيم") شكا له من أن زوجته تعيّره بعجزه عن إشباعها جنسياً. فأخذه إلى حمام مطعم وفحص عضوه الذكري قائلاً إنه بالحجم العادي. ثم نصحه بزيارة المتاحف لرؤية تماثيل الرجال العراة حتى يطمئن قلبه.

- أخذ مبْوَلة من حانته المفضلة في باريس إلى شقته قائلاً إن أمواله التي دفعها لمشروباته وما درّته من بول عليها تمنحه حق امتلاكها.

 

بابلو بيكاسو (1881 - 1973)

- اسمه الكامل يتألف من 23 كلمة: بابلو دييغو خوسيه فرانشيسكو دو بولا خوان نيبوموثينو ماريا دو لوس ريميديوس سيبريانو دو لا سانتيسيما ترينيداد مارتير باتريشيو كليتو رويث ئي بيكاسو.

- في 1911 اتهمته السلطات الباريسية بسرقة لوحة الموناليزا من اللوفر، لكنها أفرجت عنه بعد التحقيق المطوّل.

- أنجز أولى لوحاته "مصارع الثيران على جواده" وهو في التاسعة (1890)، وأقام أول معرض له وهو في الثالثة عشرة خلف متجر لبيع الشماسي في باريس.

- تُقسم أعماله في 5 مراحل هي: الزرقاء (1901 – 1904)، الوردية (1905 - 1907)، التكعيبية (1907 – 1925)، الكلاسيكية (1920 – 1930)، ثم السريالية (1926 وما بعدها).

- في 1915 بيعت لوحته "نساء الجزائر (الإصدار صفر)" التي أكملها العام 1955 بـ179.4 مليون دولار(دار مزادات كريستي، نيويورك)، وهذا أكبر مبلغ دفع للوحة أنجزت في العصر الحديث حتى اليوم.

- كان أول تعاقد فني له مع سمسار الأعمال الفنية الفرنسي بيير ميناش براتب شهري قدره 150 فرنكا.

 

* مجمّعة من عدة مصادر تشمل كتب السير والإنترنت.

المزيد من ثقافة