Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

ليونغبيرغ يوجه رسالة واضحة إلى مسعود أوزيل حول مستقبله في أرسنال

يعتقد المدير الفني لنادي أرسنال المنتهية ولايته أن على أوزيل تحسين سلوكه كي يكون له مستقبل في تشكيلة ميكيل أرتيتا

مسعود أوزيل لاعب وسط فريق أرسنال (رويترز)

أرسل فريدي ليونغبيرغ المدرب المساعد لفريق أرسنال تحذيراً خفياً إلى مسعود أوزيل بأن سلوكه يجب أن يتحسن كي يكون له أي مستقبل في النادي.

وتغيب أوزيل عن تعادل أرسنال بنتيجة 0-0 مع إيفرتون يوم السبت بسبب إصابة في قدمه، لكن المدير الفني المؤقت ليونغبيرغ أكد أن الألماني لم يكن ليتم اختياره بغض النظر عن رد فعله الغاضب على استبداله في المباراة التي خسرها الفريق أمام مانشستر سيتي.

المفارقة في أن لحظة إحباط أوزيل وركله قفازاته عندما تم استبداله في نهاية الأسبوع الماضي، مع أنباء عن إصابة في قدمه تسببت في ضحكات أكثر من غيابه عن دعم أرسنال في ملعب "غوديسون بارك".

لكن بصرف النظر عن ذلك، فقد قرر المدرب السابق لأرسنال، أن يتركه خارج تشكيلة الفريق من أجل نقل رسالته حول ما هو متوقع تجاه النادي - والذي يتماشى مع ما أعرب عنه ميكيل أرتيتا المُعين حديثاً في أول مؤتمر صحافي له كمدير فني دائم يوم الجمعة.

وقال ليونغبيرغ بعد مباراة السبت "الجماهير لم تكن سعيدة، لقد سُئلت عن ذلك وقلت إنه في أرسنال، ليس هذا هو سلوكنا وليس ما نفعله، أنا أقف بجانب ذلك".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

"أُصيب مسعود، لكنني لم أكن لأختاره من أجل الفريق لأنني أريد أن أتخذ موقفاً مفاده أنه ليس هذا ما أقبله من لاعب كرة قدم في أرسنال".

"هذا قراري، لن أتخذ القرارات مرة أخرى، لكن هذا ما أعتقده".

ومن غير المُرجّح أن تقع رسالة ليونغبيرغ على آذان صماء بالنظر إلى أن السويدي سيبقى ضمن طاقم أرتيتا المعاون، على الرغم من أنه ما زال سيبقى كمدرب مساعد وسيعين الإسباني عددا من من المساعدين الآخرين لمساعدته في أول دور إداري دائم له.

وقال ليونغبيرغ الذي تمت ترقيته من منصبه كمدرب لفريق تحت 23 سنة إلى مساعد المدير الفني السابق أوناي إيمري "لقد أخبرني النادي أنهم يريدون مني البقاء".

وخلال فترة تولي ليونغبيرغ تدريب الفريق وضع ثقته في عدد من اللاعبين الشباب مثل غابرييل مارتنيلي وبوكايو ساكا وإيميلي سميث رو، على الرغم من افتقارهم إلى أي قدرة هجومية أو تهديد لفريق إيفرتون تحت قيادة دنكان فيرغسون حيث سددوا كرتين فقط على مرمى المنافس.

وقال ليونغبيرغ "كنت سعيداً للغاية، لقد حاصرنا إيفرتون في جانب صغير للغاية".

"حاولنا السيطرة على الكرة ورأينا إيفرتون يشعر بالإرهاق والإحباط".

© The Independent

المزيد من رياضة