Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

حصاد الفن في 2019... أمراض خطيرة وزلات لسان وتنمر

زيجات وعلاقات إنسانية ضائعة... وشيرين عبد الوهاب تتصدر ‏الأزمات

أثارت المطربة المصرية شيرين عبد الوهاب كثيراً من الأزمات الفنية خلال عام 2019 (رويترز)

كان 2019 عاماً فنياً حافلاً، ما بين أغنيات حققت أصداءً، وجوائز وتكريمات، وزيجات سعيدة، واحتفالات ‏بمواليد جدد، وأعمال فنية حققت أرقاماً قياسية بالمشاهدات، ولكن 2019 كان به من ‏المشكلات والأزمات والصدمات على قدر احتفالاته الصاخبة أيضاً، مثل أخبار الوفيات، والطلاق ‏والانكسار، وأحكام بالحبس، بخلاف مشادات عنيفة بين المشاهير وزملائهم، وصداقات طويلة ‏انهارت، ونجوم أعلنوا أنباء حزينة لمحبيهم، ثم زلات لسان محرجة، واتهامات هنا ‏وهناك.‏

زلات لسان ومواقف محرجة مع الجمهور
حينما يأتي ذكر الأزمات في الوسط الفني، دوما تفوز شيرين عبد الوهاب في كل عام ‏بالمركز الأول، لا تترك مجالاً للمنافسة في هذا الجانب، ومثلما تتفوق بصوتها المهم، تتفوق ‏أيضاً في مشكلاتها، فاسمها بات مرتبطاً بالقضايا والمواقف المحرجة على مدار الأعوام ‏الأخيرة، لم يفلح معها غلقها لحساباتها على السوشيال ميديا تفادياً لزلات اللسان، أو ‏تغييرها إدارة أعمالها، أو حتى امتناعها عن الظهور الإعلامي كثيراً، فهي لا تتوقف عن ‏أن تكون "عدوة نفسها.

ولعل آخر مواقفها المثيرة ‏للجدل هذا العام، ما وجهته لكل فتاة انتقدت تصريحاتها، التي تقول إن "النساء لا يمكنهن الاستغناء ‏عن الرجل وينبغي عليهن الخضوع له"، بأنهن "شوية عوانس"، في لفظ صادم وصف ‏بالكارثي، واتهمت على إثره بأنها تتنمر على الفتيات غير المتزوجات.

وفضلت شيرين بعد ‏هذا الموقف الصمت تماماً وعدم التعليق، خوفاً من أن تزيد الطين بلة مرة أخرى، وهي هنا ‏نفذت من دون أن تشعر مطالبات "الهاشتاغ"، الذي تصاعد بقوة بعد تصريحاتها "اخرسي يا ‏شيرين"، حيث قررت أن ترد عليه فوقعت في الفخ وطبقته رغماً عنها وسكتت في الأقل ‏حتى الآن.‏

كانت شيرين عبد الوهاب قد بدأت العام بأزمتين شهيرتين، حينما قالت تصريحات مضمونها ‏أن من يقول رأيه في مصر "يُسجن"، وحينما قالت "أنا خسارة في مصر"، ووقتها هبّت ‏عاصفة انتقادات واسعة ضدها، وتدخلت نقابة الموسيقيين لمعاقبتها أكثر من مرة، وهدأت ‏الأمور بعد اعتذارها وتعهدها عدم الخروج عن النص في حفلاتها، ولكن على ما يبدو أنها ‏لم تلتزم.‏

 

تصريحات متهورة لميريام فارس
ميريام فارس كان لها نصيب أيضا من التصريحات "المتهورة"، حينما قالت على هامش ‏مهرجان "موازين"، إنها باتت "ثقيلة على مصر"، وتقصد هنا أن أجرها بات كبيراً بالنسبة ‏إلى متعهدي الحفلات المصريين، وبالتالي لم تعد توافق على إقامة حفلات هناك كي لا تخفض ‏أجرها، وبعدها تراجعت واعتذرت عقب حملة الهجوم الكاسحة التي تعرضت لها، لكن ما ‏حدث على الأرض هو أن متعهدي الحفلات أنفسهم وبّخوها من خلال تدوينات عدة، ومنذ ‏ذلك الموقف لم يتم الاتفاق معها على إحياء أي حفلات في مصر.‏

محمود العسيلي يحرج أحد معجبيه
لم يسلم أيضا المغني محمود العسيلي من "هاشتاغات" مناهضة، بعد أن أحرج أحد معجبيه في ‏حفل له، قائلاً "معاك واسطة علشان تتصوَّر معايا"، وحينها كتب عدة تدوينات لتبرير ‏الموقف بعد أن قوبل موقفه بردود فعل غاضبة كثيرة.‏

ومن أحدث المشادات أيضا التراشق بين المخرج محمد سامي والنجمتين ياسمين صبري ‏ونسرين أمين، حيث اتهم سامي الأولى بالغيرة من زوجته مي عمر، ووصف ياسمين بأنها ‏جميلة ولكنها لا تجيد التمثيل ولا الحديث، ووصف نسرين بأنها ممثلة درجة خامسة.

كما ‏صدمت المغربية دنيا بطمة الجمهور بأن قالت على زميلها المطرب محمد عساف بأنها ‏تشمئز منه، وما كان منه إلا أن قال إنه يسامحها!‏

قضايا وخسائر بالجملة في العلاقات الإنسانية
وكانت أصالة أيضا نجمة ساطعة في عالم ألبومات 2019، وأيضا في عالم الخلافات، حيث ‏خسرت دفعة واحدة صديقتيها المقربتين، أحلام وأنغام، فالأولى اتهمتها بالتلون في مشاعرها ‏ناحيتها، وأنها تتغير في تعاملاتها معها على خلفية تدوينة كتبتها أصالة حول المذيعة فجر ‏السعيد بعد أزمة مرضها. و"فجر" دوماً تهاجم النجمة السورية، فما كان من أحلام إلا أن حظرت أصالة من على حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي بعد تدوينة أصالة بحقها. ‏واستمرت المناوشات، فيما وصفت أصالة صديقتها السابقة أنغام بأنها خانت عشرتهما ‏بعدما تزوجت "أنغام" سراً من الموزع الموسيقي أحمد إبراهيم، زوج ابنة شقيق طارق ‏العريان زوج أصالة، وتسببت في هدم استقراره العائلي، واللافت أنه يتردد حالياً أن أصالة ‏انفصلت عن طارق العريان، ولكنها ترفض الإعلان الرسمي عن الأمر حالياً!‏

وكذلك تعدى محمد رمضان مرحة أن يستفز متابعيه أو زملاءه بتصريحاته التي توصف ‏بالتعالي والتكبر، ولكنه تسبب في فصل طيار مصري من عمله، بعد أن تركه الأخير يقود ‏طائرة، ونشر رمضان الفيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي فخسر قائد الطائرة ‏عمله.‏

ومرت المذيعة ريهام سعيد، مقدمة برنامج "صبايا الخير"، بأزمة، حينما فقدت عملها في قناة "الحياة" ‏إثر تصريحاتها المسيئة بحق مرضى السمنة، حيث وصفتهم بأنهم عبء على الدولة ‏ويشوهون المنظر، فتم التحقيق معها، وأعقبت الموقف أزمة بينها وبين كثير من المشاهير، ‏بينهم الإعلامي اللبناني جورج قرداحي، الذي قال إنها تستحق الضرب بالحذاء،  في تصريح ‏صادم أيضاً.

وتعرضت المذيعة بسمة وهبة إلى موقف مشابه، حيث توقف برنامجها ‏الرمضاني "شيخ الحارة" على قناة "القاهرة والناس"، واتُهم البرنامج بأنه يسيء إلى القيم ويضر المجتمع، ‏على خلفية تصريحات ضيوفه الجريئة، وفيما بعد حصلت بسمة على حكم لصالحها.‏

وكان من أبرز أزمات العام أيضاً، الانفصال الفني والعاطفي بين النجم الشاب محمد ‏الشرنوبي، والمنتجة سارة الطباخ، حيث ارتبطا معاً بخطبة قصيرة وعقب فسخها، جرى إنهاء ‏التعاون الفني، وطالبت الطباخ خطيبها السابق بتسديد الشرط الجزائي وقميته 600 ‏ألف دولار، وبالفعل نجحت في أن تجعله ينسحب من عدة أعمال كان ‏قد تعاقد عليها، ولا زالت القضية قائمة بينهما.‏

 

طلاق وأمراض خطيرة... وهجوم متواصل بسبب "الحجاب"‏
وعلى ذكر الانفصالات، شهد العام أيضاً أكثر من حالة انفصال قاس في الوسط الفني، أبرزها ‏طلاق حلا شيحة من والد أطفالها بعد خلعها الحجاب والنقاب، وكذلك طلاق نادين نسيب ‏نجيم بعد أكثر من سبع سنوات زواج، وكذلك طلاق شيري عادل ومعز مسعود بعد زيجة ‏قصيرة، وأيضاً طلاق هنا شيحة وأحمد فلوكس بعد زيجة قصيرة، كما انفصل وائل كفوري ‏عن زوجته وسط اتهامات بالعنف المنزلي وعدم الالتزام بدفع النفقة لطفلتيه، وكذلك انفصل ‏عمرو سعد عن زوجته، فيما كان انفصال شقيقه أحمد سعد عن سمية الخشاب هو الأكثر ‏دوياً، والذي صاحبه اتهام "الخشاب" له بمحاولة قتلها، وتسببه لها في ‏استئصال الطحال بعد ضربه وتعنيفه لها، ووصل الأمر إلى المحاكم أيضا، وكذلك تطلقت الكويتية غدير السبتي من زوجها ‏المخرج أحمد الفردان بعد مرور عام ونصف العام فقط على زواجهما، فيما أعلنت كل من ‏ساندي ورنا الأبيض ووعد البحري ومروة ناجي طلاقهن خلال 2019.‏

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

على جانب آخر، كان لمجموعة من النجمات نصيب الأسد من التعليقات السلبية، جراء خلعهن الحجاب، بعد ارتدائه سنوات طويلة تصل إلى ربع قرن، ومنهن سهير رمزي وشهيرة ‏وصابرين، حيث واجهن انتقادات الجمهور العنيفة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وبلغ الأمر  حداً كبيراً من القسوة إلى درجة أن أطلت صابرين باكية بسبب التعليقات الجارحة.‏

واستقبل الوسط الفني أيضا خلال 2019 كثيراً من الأنباء الحزينة، فبخلاف الوفيات الصادمة، ‏بادر نجوم بإعلان إصاباتهم بأمراض خطيرة، وبينهم المذيعة الكويتية فجر ‏السعيد التي خاضت أشهراً طويلة في العلاج، بعد أن أصيبت بعارض صحي أثناء إجرائها ‏جراحة، حيث واجهت مضاعفات جمة، وقالت حرفيا إنه جرى إنقاذها من موت محقق، وأيضاً ‏خضعت نيللي كريم لاستئصال ورم في الوجه وتعافت، وكذلك خضعت اللبنانية ماغي ‏بوغصن لاستئصال ورم من الدماغ وعادت إلى حياتها الطبيعية.

كما خضع محمد هنيدي ‏إلى جراحة في الفك استمرت خمس ساعات، وكذلك أعلن رامي جمال إصابته بمرض البهاق ‏الذي لا علاج له، وأيضاً أصيب المذيع شريف مدكور بمرض سرطان القولون وأعقبه ‏إصابته بفيروس في الدم، وصفه أيضاً بأنه ليس له علاج، وأعلن المطرب هيثم شاكر إصابته ‏بالسرطان، وأنه لا يزال على طريق التعافي، كما أصيبت ريهام سعيد ببكتيريا خطيرة في ‏الأنف وكانت حالتها حرجة، ودخلت هيفاء وهبي المستشفى لمدة أسابيع ولم تكشف ‏طبيعة مرضها صراحة.‏

 

 

بعيداً عن الأزمات... إنجازات عالمية ببصمات عربية
على صعيد أكثر تفاؤلاً، بدأ عام 2019 بإنجاز فني مميز للنجم الأميركي ذي الأصل ‏المصري، رامي مالك، بفوزه بأكثر من تتويج عن دوره في فيلم "‏Bohemian ‎Rhapsody"، أبرزها حصوله على أوسكار التمثيل، وبعدها صُنف مالك ‏ضمن المشاهير الأكثر بحثاً على غوغل لعام 2019، بسبب هذا الفوز، وكذلك حصد المصري ‏الأميركي مينا مسعود إيرادات قياسية عبر بطولته للفيلم العالمي "علاء الدين"، فيما تغادر ‏‏2019 وهي تحمل أخبارا مميزة أيضا على نفس الصعيد، حيث تم ترشيح رامي مالك ‏للفوز بجائزة "غولدن غلوب" فئة أفضل ممثل درامي عند دوره في مسلسل "‏‎Mr Robot‏"، ‏كما ترشح المصري العالمي رامي يوسف للفوز بـ"غولدن غلوب" كأفضل ممثل ‏كوميدي عن دوره في المسلسل الكوميدي "‏‎Ramy‏"، وأيضاً أعلنت الممثلة المكسيكية سلمى ‏حايك أن الطفل السوري زين الرافعي ضمن أبطال فيلمها الجديد "الأبديون ـ ‏The ‎Eternals‏" بصحبة أنجلينا جولي، وزين كان قد تميز في فيلمه الشهير مع المخرجة نادين ‏لبكي "كفر ناحوم".

وأيضا شاركت المغربية كاميليا أزار، ابنة المخرج سعيد أزار، والمذيعة ‏فاطمة النوالي، في فريق الصورة والكاميرا في فيلم مارتن سكورسيزي المهم "الأيرلندي ـ ‏The Irishman‏"، وهو الفيلم الذي شاهده أكثر من 26 مليون متابع لـ"نتفلكيس" وشارك في ‏بطولته روبرت دي نيرو وآل باتشينو.‏

المزيد من فنون