جوليا روبرتس كادت تجسد شخصية الحقوقية هارييت توبمان

تردد أن مسؤولاً تنفيذياً في شركة الإنتاج قال "لن يتمكن أحد من معرفة الفرق"

نجمة هوليوود جوليا روبرتس (غيتي) 

أُفيد أن النجمة جوليا روبرتس رُشحت  للعب دور الناشطة هاريتت توبمان، الداعية الشهيرة لإلغاء العبودية في فيلم سيرة ذاتية كُتب نصه في تسعينيات القرن الماضي.

"هارييت" هو عنوان فيلم السيرة الذاتية هذا الذي يبدأ عرضه في دور السينما في الأسبوع الحالي، وهو من بطولة سينتيا إريفو، وتأليف السيناريست غريغوري آلن هاورد، الذي ذكر أن مسؤولاً تنفيذياً في شركة الإنتاج صرح ذات مرة أنه من غير المناسب اسناد دور  توبمان لممثلة سوداء البشرة.

وأوضح هاورد لمجلة "إنترتيمنت ويكلي" الأميركية أنه "نُمي إليّ أن أحد رؤساء الشركة المنتجة قال خلال اجتماع: هذا السيناريو رائع. دعونا نتواصل مع جوليا روبرتس للعب دور هارييت توبمان.. وعندما نبّه أحدُهم إلى أنه ليس بإمكان روبرتس تجسيد شخصية هارييت، كانت إجابة المدير التنفيذي: لقد حدث ذلك منذ زمن طويل، لن يتمكن أحد من معرفة الفرق".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

يذكر أن هاورد كتب نص فيلم "هارييت" عام 1994، لكنه واجه صعوبات في إطلاق مشروع الفيلم لغاية عام 2018. وكانت الممثلة فيولا ديفيس مرشحة لأداء الدور في السابق.

وأوضح هاورد في مقال كتبه لصحيفة لوس أنجلوس تايمز أن هوليوود كانت بحاجة إلى التغيير حتى تبدو قصة هارييت توبمان حيوية وتستحق السرد.

وكتب قائلاً "ما أدركه الآن هو أنه لم يكن إنتاج الفيلم ليتم إلا عندما تتغير البيئة في هوليوود.. ليس هناك من يريد أن يغرد خارج السرب. فعقلية القطيع تسيطر على هوليوود. ولم يكن هناك قطيع يؤيد قصة الفتاة التي كانت مُستعبَدة في السابق وقامت بتحرير عبيد آخرين .. كل الأشخاص الذين عرضتُ عليهم هذا، أو قدّمتُ النصَ إليهم، كانوا يسألون أنفسهم السؤال ذاته: ’ كيف أبيع هذه القصة إلى رئيسي، إلى الشركة المنتجة، أو إلى شركائي الماليين؟’ لقد شلّهم الخوف".

كان من المقرر أن يبدأ عرض فيلم ’هارييت’ في دور السينما يوم الجمعة 22 نوفمبر(تشرين الثاني)، وهو من إخراج كاسي ليمونز، وشاركت في بطولته جينيل مونيه وليزلي أودوم جونيور.

© The Independent

المزيد من سينما