حضور عالمي منتظر في افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي

"الأيرلندي" يقصّ الشريط... محمد حفظي: منة شلبي وشريف عرفة أبرز المكرمين

يعرض الفيلم العالمي "الأيرلندي" في افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي (صفحة الفيلم على فيسبوك)

أيام قليلة وتبدأ فعاليات الدورة الحادية والأربعين من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، وتحمل الدورة اسم الناقد الكبير الراحل، يوسف شريف رزق الله.

واختارت إدارة المهرجان السينما المكسيكية لتكون ضيف شرف هذه الدورة. وقال السيناريست والمنتج المصري محمد حفظي، رئيس المهرجان في تصريحات خاصة لـ"اندبندنت عربية"، إن المهرجان سيعرض 8 أفلام مكسيكية من بين 150 فيلما، كما سيتم تكريم اثنين من صناعها، هما كاتب السيناريو والمخرج جويرمو أرياجا، والمخرج كارلوس ريجاديس.

وسيكون من ضيوف المهرجان المخرج جابرييل ريبشتاين، الحائز على أفضل عمل في مهرجان برلين السينمائي.

وأضاف حفظي أن سبب اختيار السينما المكسيكية تحديدا لتكون ضيف الشرف التشابه الكبير بينها وبين السينما المصرية من عدة وجوه، كما مرّت السينما المكسيكية بعصور ذهبية وأنتجت أفلاما تعدّ من  الكلاسيكيات ذات التأثير السينمائي المحلي.  

وأشار إلى أن فيلم الافتتاح سيكون رائعة المخرج العالمي مارتن سكورسيزي "الأيرلندي"، والفيلم بطولة آل باتشينو وروبرت دي نيرو وجو بيشي، وجميعهم سبق وأن حازوا على الأوسكار.

 

وتدور أحداث فيلم "الأيرلندي" حول صعود عصابات الجريمة المنظمة في الولايات المتحدة خلال الفترة التالية للحرب العالمية الثانية، ويتعرض الفيلم لإحدى أكثر الجرائم غموضا في التاريخ الأميركي المعاصر. وبطل الفيلم هو روبرت دي نيرو الذي يلعب دور زعيم المافيا "الأيرلندي"، الذي تحوّل من أحد أبطال الحرب العالمية الثانية أثناء خدمته في إيطاليا، إلى قاتل مأجور محترف.

والفيلم يستند إلى مذكرات لتشارلز براندت، حملت عنوان "سمعت أنك تدهن المنازل I Heard You Paint Houses".

وسيعرض الفيلم عالميا للمرة الأولى قريبا، وسيسبق عرضه سينمائيا بثه على الشاشة المنتجة "نتفليكس".

وعن المكرمين، قال حفظي "قررت إدارة المهرجان تكريم المخرج المصري الكبير شريف عرفة، بجائزة فاتن حمامة التقديرية عن مجمل أعماله، تقديراً لمسيرته المهنية الممتدة، حيث يعتبر من أهم المخرجين في مصر والوطن العربي في الثلاثين سنة الأخيرة، وتنوعت موضوعات وبصمات عرفة بين السياسي والكوميدي والاجتماعي، ومع أكبر النجوم والمؤلفين في العالم العربي".

وأضاف "كما سيتم تكريم النجمة منة شلبي بوصفها من أهم النجمات صاحبات الموهبة والحضور والأعمال المتنوعة والأدوار التي شهدت تأثيرا مميزا على المستوى النقدي والجماهيري والإنساني".

وتابع "هذا العام أيضا ستحمل جائزة الجمهور اسم الناقد الكبير يوسف شريف رزق الله، كما تم التوقيع على ميثاق للمساواة بين الرجال والنساء، ومن المميزات التي سيوفرها المهرجان هذا العام مضاعفة عدد العروض الخاصة، وتوفير تذاكر مخفضة لطلاب جامعة القاهرة".

وأوضح أن "مهرجان القاهرة السينمائي سيعرض نحو 30 فيلما، منهم  أكثر من 20 فيلما طويلا في عروضها العالمية أو الدولية الأولى، بالإضافة إلى 7 أفلام قصيرة تشارك في مسابقة سينما الغد".

وأكد أن من بين قائمة العرض الأول في الدورة المقبلة فيلمين شاركا من قبل كمشروعات في ملتقى القاهرة لصناعة السينما، هما اللبناني (بيروت المحطة الأخيرة) في 2016، والتونسي (قبل ما يفوت الفوت) في 2018.

وقال الناقد أحمد شوقي، القائم بأعمال المدير الفني للنسخة الحالية، إن المهرجان في دورته الجديدة حصل على أكبر عدد ممكن من الأفلام المتميزة فنيا في عرضها العالمي أو الدولي الأول، ويضم برنامج عروض المهرجان نحو 150 فيلما، معظمها في عرضها الأول بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وأوضح شوقي أن الأفلام التي ستعرض للمرة الأولى عالميا ودوليا ستعرض بنسب متساوية في مسابقات المهرجان المختلفة، فمثلا سيعرض في المسابقة الدولي 3 أفلام في عرضها العالمي الأول، هي فيلم "بين السماء والأرض"، إنتاج فلسطيني أردني، إخراج نجوى نجار، وفيلم "الحدود" من كولومبيا، بالإضافة إلى فيلم "زافيرا" من رومانيا، إخراج أندري جروزنيتسكي. كما يعرض في نفس المسابقة فيلمان في عرضهما الدولي الأول، هما "الرجل الودود" من البرازيل، إخراج إيبري كارفالو، وفيلم "الحائط الرابع" من الصين، إخراج جانج تشونج وجانج بو.

وفي مسابقة آفاق السينما العربية، ستعرض 3 أفلام في عرضها العالمي الأول، هي: فيلم "نساء الجناح ج" لمحمد نظيف، وفيلم "بيروت المحطة الأخيرة" من لبنان، وفيلم "من أجل القضية" للمخرج المغربي حسن بن جلون، إخراج إيلي كمال، وتشهد نفس المسابقة مشاركة فيلم "على العارضة" من تونس، إخراج سامي تليلي، في عرضه الدولي الأول.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ينفرد قسم البانوراما الدولية بـ5 أفلام في عرضها العالمي الأول، هي "جذور" إنتاج مكسيكي ألماني مشترك، إخراج أوزان ميرمير، وفيلم "جازمان" من ألمانيا، وإخراج آمي كورني، وفيلم "موش" من جمهورية الدومينيكان، وإخراج خوان أنطونيو بيسونو، وفيلم "بورسلين" من إنتاج هولندي إيطالي بلجيكي، وإخراج ينيكي بويجنيك، وفيلم "فتح أبواب السينما.. محمد ملص، إنتاج لبناني إماراتي، وإخراج نزار عنداري.

وفي مسابقة "سينما الغد" للأفلام القصيرة، يشارك فيلمان في عرضهما العالمي الأول، هما المصري "أمين" للمخرج أحمد أبو الفضل، وفيلم "هنا ليس هناك" من سنغافورة، إخراج نيلسون ييو، بالإضافة إلى 5 أفلام في عرضها الدولي الأول، هي "نغمة صامتة في الظهيرة" من البرازيل، إخراج كارلوس أدريانو، وفيلم "أبي الميت: كوميديا"، من الأرجنتين، إخراج روبرت بورتا، وفيلم "المنبوذ" من التشيك، إخراج سيمون كوديلا، وفيلم "عواصف الحياة البرية" من إسبانيا، إخراج جورج كانتوس، وفيلم "بيت بعيد بعيد" من بلغاريا، إخراج ديميتار كومانوف.

وتشهد مسابقة أسبوع النقاد العرض الدولي الأول للفيلم التونسي "قبل ما يفوت الفوت"، إخراج مجدي لخضر، كما يشارك في "البانورما الدولية" 5 أفلام في عرضها الدولي الأول، منها فيلمان من الأرجنتين، هما "المنافقون" إخراج كارلوس أجناسيو تريوني، وفيلم "شكل الساعات"، إخراج باولا دي لوك، بالإضافة إلى الفيلم الروسي "القلم" من إخراج ناتاليا نازاروفا، والفيلم الألماني "موزارت يعاد تدويره"، إخراج فيكتوريا بيكزمان وبريتا شويننج، ومن المملكة المتحدة يشارك فيلم "نحن بين الصخور" إخراج ديكتيانا هوود.

وقد استقرت إدارة المهرجان على أسماء أعضاء لجان تحكيم المسابقات المختلفة وجاءت كالتالي:

لجنة تحكيم المسابقة الدولية

يرأس لجنة التحكيم المخرج وكاتب السيناريو الأميركي ستيفين جاجان، الحاصل على الأوسكار والغولدن غلوب والبافتا لأحسن سيناريو مقتبس عن فيلم "زحام".

أما أعضاء اللجنة فهم:

- الممثلة الصينية كين هايلو، والتي فازت بـ5 جوائز مهمة في السينما الصينية، من بينها جائزة أفضل ممثلة من جمعية نقاد هونغ كونغ عن فيلم "دوريان دوريان"، وأفضل ممثلة من جوائز الحصان الذهبي في تايوان.

- المخرج والمنتج وكاتب السيناريو المكسيكي ميشيل فرانكو، والذي فاز فيلمه "مزمن" بجائزة أفضل سيناريو في مهرجان كان السينمائي، وشارك في لجنة تحكيم الدورة 74 لمهرجان فينيسيا السينمائي الدولي عام 2017.

- المخرجة والمنتجة البلجيكية ماريون هانسيل، أنتجت 13 فيلماً من إخراجها، من بينها "غبار"، الفائز بجائزة أفضل عمل أول في مهرجان فينيسيا السينمائي عام 1985.

- المنتجة المغربية لميا الشرايبي، والتي فاز فيلمها "ميموزا" للمخرج "أوليفر لاكس" بالجائزة الكبرى لقسم أسبوع النقاد بمهرجان كان السينمائي، والهرم الذهبي لمهرجان القاهرة السينمائي عام 2016.

- الكاتب والروائي المصري إبراهيم عبد المجيد، الفائز بجائزة الدولة التقديرية في الآداب عام 2007، وجائزة الشيخ زايد في الآداب عن كتاب "ما وراء الكتابة- تجربتي في الإبداع" عام 2016، وجائزة نجيب محفوظ من الجامعة الأميركية بالقاهرة عام 1996.

- المخرج الإيطالي دانيللي لوكيتي، الفائز بجائزتين في غولدن غلوب، و5 جوائز دافيد دي دوناتيلو.

أما لجنة تحكيم مسابقة آفاق السينما العربية، فيرأسها  الناقد الكندي بيرس هاندلنج، المدير والرئيس التنفيذي السابق لمهرجان تورنتو السينمائي الدولي خلال الفترة من عام 1994 وحتى عام 2018.

وبالنسبة إلى الأعضاء فهم:

- المنتج البلغاري ستيفين كيتانوف، عضو بأكاديمية الفيلم الأوروبي، ومدير ومؤسس مهرجان صوفيا السينمائي الدولي، شارك في لجان تحكيم مهرجانات فينيسيا، وكان، وكارلوفي فاري، وموسكو.

- الممثل الألماني توماس كريتشمان، والممثلة المصرية هنا شيحة، والممثلة اللبنانية بيتي توتل.

 وترأس لجنة تحكيم مسابقة أسبوع النقاد الدولي الناقدة الأيرلندية جيسيكا كيانج، وهي ناقدة سينمائية بمجلة فارايتي.

ومن أعضاء اللجنة المخرجة المصرية نادين خان، والناقد الأردني ناجح حسن، وبالنسبة إلى لجنة تحكيم مسابقة سينما الغد الدولية للأفلام القصيرة فيرأسها المنتج والموزع البرتغالي نونو رودريج، ومن أعضائها الممثلة المصرية حنان مطاوع.

ويشارك في لجنة تحكيم أفضل فيلم عربي الممثلة المصرية شيرين رضا، والكاتب الإسباني إدواردو جيلوت، المدير الفني لمهرجان موسترا دي فالنسيا السينمائي الدولي، والمنتجة والموزعة المغربية أسماء جريميش أحد مؤسسي ومديري مهرجان الداخلة السينمائي.

وأخيرا تضم لجنة تحكيم جائزة الاتحاد الدولي لنقاد السينما (فيبريسي) الصحافية الألمانية كاترينا دوخورن، عضو الاتحاد الدولي لنقاد السينما (فيبريسى)، والناقد السينمائي المصري محمد سيد عبد الرحيم، المدير الفني لمهرجان شرم الشيخ السينمائي للسينما الآسيوية، والناقد النيجيري ستيف أيوريندي، رئيس مجلس إدارة وعضو بلجنة تحكيم جوائز أكاديمية السينما الأفريقية، وهو كبير نقاد وكالة أنباء الثقافة النيجيرية.

المزيد من مهرجانات