ميغان ماركل تقول إن أصدقائها البريطانيين حذروها من الزواج بالأمير هاري

قيل لها إن الصحف الصفراء البريطانية ستدمر حياتها

صورة أرشيفية للزوج الملكي ميغان وهاري (رويترز) 

قالت دوقة ساسيكس إن أصدقائها البريطانيين حذروها من أن الزواج بالأمير هاري سيؤدي إلى تدمير حياتها من طرف الصحف البريطانية الصفراء.

وصرحت ميغان بذلك في وثائقي عرض على القناة الثالثة البريطانية (ITV) ليلة الأحد بعنوان " هاري وميغان في رحلة افريقية" يستعرض محطات جولة الزوج الملكي في جنوب القارة.

وتحدثت الدوقة  بصراحة في الوثائقي الذي يدوم ساعة إلى الصحفي توم برادباي حول زواجها بالأمير هاري والأثر الذي خلفه ذلك على رفاهيتها.

وقالت ميغان أنه من الصعب فهم وضعها بشكل كامل قبل ارتباطها بالأمير هاري لأنه لم يكن لديها "أدنى فكرة" عما ينتظرها. وقالت الدوقة "عندما التقيت بزوجي كان أصدقائي سعيدين بسعادتي، لكن أصدقائي البريطانيين قالوا لي: نحن متأكدون أنه إنسان رائع لكن لا ترتبطي به لأن الصحافة الشعبية أو الصفراء ستدمر حياتك"

وقالت إنها باعتبارها أمريكية كانت تعتقد "بسذاجة كبيرة" أن ظهورها في الصحافة الصفراء "ليس منطقيا" لأنه لم يسبق لها أن تعاملت مع هذا النوع من الاعلام.

وأوضحت ميغان، البالغة من العمر 38 سنة، أنها لاتعتقد أن هناك من يستطيع فهم وضعها قبل الزواج بالأمير هاري وأنها  في ذلك الحين لم تكن لديها أدنى فكرة حول ما ينتظرها في الإعلام.

 وبعد أن أصبحت علاقتها بالأمير هاري محط أنظار الإعلام، قالت ميغان إنها تبنت أسلوبا بريطانيا لكتم مشاعرها من أجل تحمل الضغط، إلا أنها اعترفت بأن هذا الاختيار كان مضرا نوعا ما.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وصرحت بأنه يحلو لها أن تنادي زوجها بـ"إتش" قائلة إنها أخبرته "أنه لا يكفي النجاة من أمر ما، هذا ليس الهدف من الحياة، بل يجب على المرء أن ينجح ويشعر بالسعادة."

"الأخطر هو أنني لم أعتقد يوما أن الأمر سيكون سهلا لكنني توقعت أن تكون المعاملة عادلة وهذا هو الأمر الذي يصعب التصالح معه".

من جهته، تحدث الأمير هاري في الوثائقي حول الضغوط المرتبطة بالانتماء للعائلة المالكة، معبرا عن استيائه من نشر أخبار زائفة حوله وحول زوجته.

وقال الدوق البالغ من العمر 35 سنة إن دوره مثل أي شخص آخر يتطلب شجاعة لتجاهل العديد من الأمور، مضيفا "لكن بالنسبة لي ولزوجتي هناك أمور تجرح خاصة عندما يكون معظمها زائفا".

كما دعا نفسه وزوجته إلى التركيز على الجوهر ومواصلة التشبث بمبادئهما.

وقال "لن أسمح بالضغط علي لألعب اللعبة التي قتلت أمي".

ومع انتهاء الجولة الملكية لميغان والأمير هاري، تم الإعلان عن رفع الزوج الملكي دعوة قضائية ضد صحيفة الـ "مايل أون صانداي" بعدما قامت بدون  وجه حق بنشر رسالة شخصية كتبتها الدوقة.

وأوضحت شركة شيلينغز للمحاماة، التي تنوب عن الدوقة، أن هذه الأخيرة أقامت الدعوى في المحكمة العليا ضد الصحيفة وشركة أسوشيايتيد نيوزبايبرز المالكة لها حول سوء استعمال معلومات شخصية وخرق لحقوق المؤلف ومخالفة قانون حماية المعطيات لعام 2018.

 وبعد ذلك، قام الأمير هاري كذلك متابعتين قضائيتين منفصلتين ضد الـ "دايلي ميرور" و"ذا صان" حول مزاعم بشأن قرصنة هاتفه.

© The Independent

المزيد من دوليات