بكل صفاقة يغادر معرضا فنّيا متأبطاً لوحة فنية لدالي بقيمة 20 ألف دولار

سارق بدّل نسخة محدودة من لوحة في المعرض في غضون 32 ثانية

لوحة سلفادور دالي "صراع الثيران السوريالي" (عن موقع أرت نت) 

بكلّ وقاحة، خرج رجل من معرض فنيّ يتأبّط لوحة لسلفادور دالي بقيمة 20 ألف دولار.

تمكّن السارق من اختلاس اللوحة الفنية المؤطرة بعنوان " Surrealistic Bullfight: Burning Giraffe" (الزرافة المحترقة) تحت ناظريّ طاقم العمل في معرض دينيس راي الفني في سان فرانسيسكو يوم الأحد.

وأفادت شبكة أي بي سي 7 الإخبارية ABC7 استغرق الأمر 32 ثانية فقط ليقوم المشتبه فيه بتبديل اللوحة التي تقدّر قيمتها بعشرين ألف دولار (15,700 جنيه استرليني) من على الحامل القريب من باب المعرض.

والتقطت كاميرات المراقبة الموجودة في المبنى المجاور رجلاً يرتدي قميصاً أزرق وقبعة يخرج من المعرض الفني المفتوح حاملاً ما تبيّن أنّها لوحة كبيرة تحت ذراعه. واستمرّ في المشي في شارع جيري نحو ساحة الاتحاد (يونيون سكوير).

وليس واضحاً ما إذا عمل الرجل بمفرده أو بتواطؤ مع المرأة التي التُقطت صورها خارج المعرض.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

تجدر الإشارة إلى أنّ اللوحة الفنية كانت معروضة كقطعة العرض الرئيسية في معرض لأعمال سلفادور دالي بحسب ما أفادت مديرة المعرض أنجيلا كيليت لقناة أي بي سي 7.

وفي العادة، يتمّ تأمين اللوحة بالحامل من خلال قفل وحبل ولكنّهما اختفيا ايضاً بعد السرقة.

وقالت كيليت إنّ السارق هرب باللوحة المسروقة "بسرعة كبيرة قبل أن يتمكّن أيّ أحد من القيام بشيء حيال الأمر."

والتحفة الفنية عبارة عن لوحة بطول 20 إنشاً وعرض 26 إنشاً رسمها الرسام السوريالي الإسباني دالي بين العامين 1966 و1967.

وقالت كيليت إنّ اللوحة هي إحدى النسخ المحدودة وبالتالي لا يمكن بيعها عبر الانترنت من خلال مواقع على غرار إيباي لأنّ الناس سيعرفون ذلك.

وحسب شرطة سان فرانسيسكو، حصلت عملية السرقة بين الساعة 4:40 و5:45 من بعد ظهر يوم الأحد.

© The Independent

المزيد من دوليات