غريفيث يدعو لعودة الحكومة اليمنية "بسلطة كاملة" إلى عدن

ثمّن مبعوث الأمم المتحدة جهود ولي العهد السعودي في دعم مباحثات السلام

مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتين غريفيث (أ.ف.ب)

شدّد مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتين غريفيث على ضرورة عودة الحكومة اليمنية الشرعية "بسلطة كاملة" إلى مدينة عدن. وخلال إحاطة لمجلس الأمن الدولي حول آخر التطورات اليمنية، قال غريفيث عبر اتصال مصوّر "هناك المزيد من الأمل على الرغم من البؤس الكبير الذي يعيشه الشعب اليمني"، مشيراً إلى بدء وصول المساعدات الإنسانية "إلى الدريهمي في الحديدة".

وثمّن غريفيث جهود ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في دعم مباحثات السلام اليمنية، واصفاً إياها بالـ "مشهودة". وفي ما يتعلّق بالخلاف بين الانفصاليين في الجنوب والحكومة اليمنية، قال إن "هناك مؤشرات تبرز بأننا في الاتجاه الصحيح... الجهود الدبلوماسية من السعودية تجعلنا نقول إن هناك إشارات مشجعة لحل النزاع".

وفي هذا الصدد، أشار مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إلى "انخفاض العنف وتحرير بعض السجناء المحتجزين" في جنوب البلاد.

وتستضيف السعودية حالياً محادثات غير مباشرة بين الانفصاليين الجنوبيين والحكومة اليمنية لإعادة بناء التحالف الذي يقاتل ميليشيات الحوثيين المتحالفة مع إيران.

شكر للسعودية

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك شكر بدوره السعودية على دعم الأمم المتحدة لمواجهة الوضع الإنساني في اليمن، داعياً الحوثيين إلى وقف الممارسات التي تؤدي إلى رفع أسعار المواد الاستهلاكية.

وأشار لوكوك إلى أن "أسعار الوقود في اليمن تضاعفت ثلاث مرات في الأشهر الماضية"، وكشف أن "الحوثيين يفرضون أكثر من 100 قيد على توزيع المساعدات الإنسانية". واعتبر كذلك أن "الاشتباكات في الجنوب تضرّ بالعمليتين السياسية والإنسانية".

وأعرب مندوب الولايات المتحدة عن امتنان بلاده للسعودية والإمارات على تقديم المساعدات لليمنيين، مضيفاً أن "وقف هجمات الحوثيين على السعودية سيكون خطوة مهمة نحو التهدئة".

كذلك ثمّنت مندوبة بريطانيا "دور السعودية في المحادثات بين أطراف النزاع في جنوب اليمن"، آملةً "بالمزيد من الإجراءات الإيجابية للتهدئة".

الكويت... مستعدة

أمّا المندوب الفرنسي فذكّر بأن "أطراف النزاع في جنوب اليمن يقتربون من اتفاق في محادثات السعودية".

وفي هذا السياق، أعرب مندوب الكويت في الأمم المتحدة عن استعداد بلاده لاستضافة جولة مفاوضات جديدة بين اليمنيين لإيجاد حل لأزمة بلادهم، مشدداً على أن "لا حل عسكرياً للأزمة اليمنية".

المزيد من العالم العربي