دعوة لحظر "الأميال الجوية" وبرامج  مكافآت المسافرين.. بسبب التغير المناخي

يتوجّب فرض ضريبة تصاعدية على الأميال الجوية للحدّ من السفر الدائم

شركات الطيران لطالما شجعت الركاب على السفر أكثر عبر برامج الولاء لهذه الخطوط الجوية أو تلك (رويترز)  

ذكر تقرير طلب إعداده مستشارو التغيير المناخي في الحكومة أن من الضروري حظر  مكافآت الأميال الجوية التي تُمنحها شركات الطيران لأنّها تشجّع على السفر المفرط.

ودعا إلى فرض "ضريبة أميال جوية تصاعدية" على برنامج مكافآت "المسافرين الدائمين" للحؤول دون السفر بشكل مبالغ فيه، بدلاً من تشجيعهم بواسطة المكافآت على الإكثار منه.

وتستهدف الاقتراحات 15% من سكّان المملكة المتحدة الذين يُعتقد أنّهم يتحملون مسؤولية 70% من الرحلات الجوية، علماً أن كثيرين منهم  يقومون برحلاتٍ إضافيّة "للحفاظ على مكانتهم كمسافرين مميّزين".

كما يشير التقرير الذي أعدّته "امبريال كوليج لندن" بتكليف من "لجنة التغيّر المناخي" إلى وجوب إعلان الرحلات الجوية عن انبعاثاتها بطريقة بسيطة يفهمها العملاء بسهولة.

يُذكر أنّ الدكتور ريتشارد كارمايكل هو الذي كتب التقرير الذي حمل عنوان "تغيّر السلوك والمشاركة العامة وتصفير الانبعاثات".

وجاء فيه أنّ المملكة المتحدة بحاجة إلى "تحوّلات عالية التأثير في سلوكيات المستهلك" لبلوغ هدفها تصفير الانبعاثات بحلول العام 2050 بدلاً من تنفيذ "التغييرات الصغيرة والبسيطة" التي اقتُرحت على الأسر في بريطانيا في وقتٍ سابق. وأضاف أنّ تغييرات السياسة أمر ضروريّ بما "ينسجم مع مستوى التحدّي المناخي وبناء التفاؤل والالتزام وتسليط الضوء على سرديات طموحة جديدة قادرة على تشجيع الجمهور على المشاركة بشكلٍ أوسع."

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

كما اشتمل التقرير على توصياتٍ أوسع حول العيش المستدام بما في ذلك جمع الفضلات الغذائية أسبوعياً والتغيّرات في النظام الغذائي، وبشكلٍ خاص تناول كميات أقلّ من اللحوم والتحوّل إلى وجباتٍ غذائية مؤلفة بشكل أساسي من الأطعمة النباتيّة.  ولفت إلى ضرورة وضع ملصقاتٍ إجباريّة على المنتجات الغذائية لإظهار التأثير المناخي الناجم عن إنتاج المواد.

وتتضمّن توصيات السفر المحلّي الأخرى خفض الأسعار على خدمات السكك الحديدية لتقليل الطلب على السيارات والطائرات وإعادة افتتاح خطوط السكك الحديدية المهملة والمهجورة.

تجدر الإشارة إلى أنّ المملكة المتحدة هي أوّل اقتصادٍ عالمي يلتزم قانونياً بتصفير انبعاثات الكربون بحلول العام 2050 بعدما أوصت لجنة التغيّر المناخي بتبني هذا الهدف الطموح.

 

© The Independent

المزيد من سياحة