المحكمة اليابانية تحدد أبريل 2020 موعداً لبدء محاكمة كارلوس غصن

الجلسات ستكون مكثفة بمعدل 3 مرات في أسبوع

رئيس مجلس إدارة شركة "نيسان" السابق كارلوس غصن (أ.ف.ب)

حدّدت النيابة العامة اليابانية تاريخ 21 أبريل (نيسان) 2020، موعداً لبدء جلسات المحاكمة والاستماع إلى رئيس مجلس إدارة شركة "نيسان" السابق كارلوس غصن، وفق ما أوردت وكالة الأنباء اليابانية "كيودو" الجمعة 21 سبتمبر (أيلول) الحالي.

ونقلت الوكالة عن "مصدر مقرّب من الملف" أن "محكمة دائرة طوكيو ستجري العام المقبل عشرات جلسات الاستماع" في قضية غصن "بمعدّل ثلاث مرات في الأسبوع كحد أقصى"، اعتباراً من 21 أبريل. وأوضحت أن "الجلسات ستتضمن استجواب غصن ومسؤولين حاليين وسابقين في نيسان"، مشيرةً إلى أن المداولات التمهيدية للمحاكمة بين المحققين ومحامي المتّهم والقاضي حول "النقاط الرئيسية في النزاع" ستستمر حتى مارس (آذار).

وأوقِف غصن في نوفمبر (تشرين الثاني) 2018 بتهم التصريح عن راتب أقل بملايين الدولارات ممّا كان يتقاضاه واستخدام أموال الشركة لغايات شخصية، لكنّه نفى ارتكاب أي مخالفة واتهم مسؤولين في "نيسان" معارضين لخطته لاندماج أكبر مع شركة "رينو" الفرنسية بالتآمر عليه.

"نيسان" تتخبّط

وكان لقضية غصن تداعيات كارثية على شركة السيارات اليابانية، التي أعلنت في يوليو (تموز) الماضي، تراجع أرباحها الصافية بنحو 95 في المئة، في الفصل الممتد بين أبريل (نيسان) ويونيو (حزيران) 2019، مؤكدةً أنها ستستغني عن خدمات 12500 شخص من موظّفيها حول العالم، علماً أن "نيسان" تواجه صعوبات في الحفاظ على ثبات العلاقة مع "رينو"، في إطار تحالف ثلاثي مع شركة "ميتسوبيشي" أسّسه غصن وترأسّه سابقاً.

وتنحّى الرئيس التنفيذي الجديد لـ"نيسان" هيروتو سياكاوا في وقت سابق من سبتمبر (أيلول) الحالي، بعدما كشف تدقيق داخلي أُجري بعد كشف قضية غصن، أنه استفاد من مكافآت مالية مبالَغ فيها. ويتولّى مدير العمليات الحالي ياسوشيرو ياماوشي منصب الرئيس التنفيذي بالإنابة بانتظار تعيين بديل لسياكاوا. وتأمل شركة السيارات اليابانية العملاقة في تعيين رئيس تنفيذي جديد قبل نهاية أكتوبر (تشرين الأول) المقبل.

المزيد من اقتصاد