المتفاءلون يعمّرون أكثر حسب دراسة حديثة

حان الوقت لتغيير عقليّة الكوب النصف فارغ

الإيجابية في الحياة تحد يخوضه الكثيرون منا (عن موقع جينيغز) 

كشفت دراسة حديثة أنّ النظر إلى الجانب المشرق من الحياة بوسعه مساعدتكم على العيش طويلاً.

وحسب العلماء في كلية طب جامعة بوسطن في الولايات المتحدة، يكون الأشخاص الذين يتمتّعون بتفاؤل أكبر أكثر عرضة لبلوغ سنّ 85 أو حتّى أكثر.

وارتكزت الدراسة الجديدة التي نُشرت في صحيفة "سجلات الأكاديميّة الوطنيّة للعلوم" Proceedings of the National Academy of Sciences، على 69744 امرأة من دراسة صحة الممرضات  (Nurses' Health Study)و1429 رجلاً من دراسة الشيخوخة المعيارية Veteran Affairs Normative Ageing Study.

كانت أعمار النساء تتراوح بين 58 و86 عاماً عندما أتممن تقييم التفاؤل عام 2004 وتمّ تتبّع وضع وفيّاتهنّ حتّى العام 2014.

أمّا الرجال، فتراوحت أعمارهم بين 41 و90 عاماً لدى إتمامهم تقييم التفاؤل عام 1986 وتمّ ايضاً تتبّع حالة وفيّاتهم حتّى العام 2016.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ولدى قيام الباحثين بمقارنة المشاركين على أساس مستوياتهم الأساسية من التفاؤل، وجدوا أنّه كمعدّلٍ وسطيّ، يتمتّع الرجال والنساء الأكثر تفاؤلاً بعمرٍ أطول يتراوح بين 11 و15 في المئة أكثر من الآخرين. كما أنّ لدى هؤلاء احتمالاً أكبر بنسبة 50 إلى 70 في المئة لبلوغ سنّ الخامسة والثمانين مقارنةً بالمجموعات الأقلّ تفاؤلاً.

وفي هذا السياق، قالت لوينا لي، البروفسورة المساعدة في قسم علم النفس في كلية طب جامعة بوسطن: "في حين أنّ الدراسة حدّدت العديد من عوامل الخطر للإصابة بالأمراض والوفاة المبكرة، نعرف معلومات أقلّ نسبياً عن العوامل النفسية-الاجتماعية الإيجابية التي من شأنها أن تعزّز الشيخوخة الصحيّة. تحمل هذه الدراسة ارتباطات متينة بالصحّة العامة لأنّها تقترح أنّ التفاؤل هم أحد أبرز الأصول النفسية-الاجتماعية التي يتمتّع بالقدرة على تمديد فترة حياة الإنسان. ما يثير الاهتمام هو أنّ التفاؤل قد يكون قابلاً للتعديل من خلال استخدام تقنياتٍ أو علاجاتٍ بسيطة نسبياً."

كما أشار الباحثون أنّهم لم يتمكّنوا بوضوح من معرفة كيف أنّ التفاؤل يساعد الأشخاص على العيش طويلاً.

ولكنّهم أوردوا تحليلاً آخر يفيد بأنّ الأشخاص الأكثر تفاؤلاً قد يكونون قادرين على التحكّم بالمشاعر والسلوك والتعافي من عوامل الضغط والصعوبات بفعاليّةٍ أكبر.

وأضافت لي: "تساهم دراستنا في تزويد المعرفة العلمية بشأن الخصائص الصحيّة التي من شأنها أن تحمي من مخاطر الوفيات وتعزّز الشيخوخة المرنة. نأمل أن تلهم نتائجنا المزيد من البحث بشأن المبادرات لتعزيز أصول الصحة الإيجابية التي قد تحسّن الصحة العامة مع التقدّم في السنّ."

وفي حين أنّ المتفائلين قد يحظون بحياةٍ أطول، اقترحت دراسة حديثة أنّ المتشائمين هم غالباً الأكثر نجاحاً. وفي تفاصيل الدراسة التي نُشرت في مجلّة يوروبيان ايكونوميك ريفيو European Economic Review، وجد الباحثون أنّ المفكّرين المتفائلين الذين يقومون بأعمالٍ حرّة هم أكثر عرضة للمعاناة جرّاء الإخفاق المالي بسبب آفاقهم غير الواقعيّة.

في الوقت نفسه، وجدت الدراسة أنّ المتشائمين - أي أولئك الذين لم تتطابق توقعاتهم مع انجازاتهم - جنوا 30 في المئة أكثر من المتفائلين.

(وكالات الأنباء شاركت في إعداد المقال)

© The Independent

المزيد من صحة