Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

أثينا تتهم لندن بعدم احترامها في خلاف على قطع أثرية

سوناك ألغى اجتماعاً كان مقرراً مع نظيره اليوناني لمناقشة استعادة منحوتات البارثينون من المتحف البريطاني

منحوتات من البارثينون معروضة في المتحف البريطاني في لندن (أ ب)

اتهمت الحكومة اليونانية اليوم الثلاثاء بريطانيا بأنها أظهرت "عدم احترام" عندما ألغت بصورة مفاجئة اجتماعاً بين رئيسي وزراء البلدين قبل وقت قصير من عقده في نزاع حول منحوتات يونانية قديمة جاءت إلى بريطانيا في أوائل القرن الـ19.

وألغى رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك اجتماعاً كان مقرراً مع نظيره اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس بعدما جدد الأخير الطلب المستمر منذ عقود باستعادة منحوتات البارثينون من المتحف البريطاني.

وقال المتحدث باسم الحكومة اليونانية بافلوس ماريناكيس "هذا ليس شائعاً، نحاول إيجاد سابقة لذلك ولم نجدها"، مضيفاً أن "هذا يظهر عدم احترام لرئيس الوزراء وللدولة التي يمثلها أيضاً".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وطلبت أثينا مراراً من المتحف البريطاني إعادة المنحوتات التي تعود لـ 2500 عام بصورة نهائية والتي انتزعها الدبلوماسي البريطاني اللورد إلجين من معبد البارثينون في أوائل القرن الـ19 عندما كان سفيراً لدى الإمبراطورية العثمانية.

ويوجد نحو نصف ما تبقى من أعمال الرخام في لندن، والبقية داخل متحف تحت الأكروبوليس في أثينا.

وقال المتحدث باسم سوناك إن رئيس الوزراء البريطاني ألغى الاجتماع لأن ميتسوتاكيس خالف التأكيدات في ما يتعلق بعدم إثارة النزاع علناً حول ملكية منحوتات البارثينون، مردفاً أنه "إذا تعذر التزام التأكيدات، التأكيدات الصريحة، فهذه ليست طريقة مثمرة للقيام بالعمل ولهذا السبب رأيتم رئيس الوزراء يتخذ هذا القرار".

اقرأ المزيد

المزيد من الأخبار