Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

تبادل إطلاق قنابل دخانية بين الجيشين اللبناني والإسرائيلي

حضرت قوة من "يونيفيل" لتخفيف التوترات ومنع سوء الفهم

جندي لبناني عند الحدود الإسرائيلية (أ ف ب)

قال الجيش اللبناني اليوم السبت إنه أطلق الغاز المسيل للدموع على قوات إسرائيلية رداً على هجمات بقنابل دخان أطلقها الإسرائيليون في منطقة حدودية جنوب لبنان.

وأفادت "الوكالة الوطنية للإعلام" الرسمية بأن جنوداً إسرائيليين ألقوا قنابل دخانية وصوتية على قوة من الجيش اللبناني كانت ترافق جرافة لبنانية تعمل على إزالة ردميات رمتها جرافات إسرائيلية في أراضي مزرعة ‫بسطرة، إحدى مزارع شبعا، أثناء عمليات تجريف قامت بها قبل يومين.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وإثر ذلك رد الجنود اللبنانيون بإطلاق قنابل دخانية باتجاه الإسرائيليين، فيما وصلت مجموعة من قوات حفظ السلام (يونيفيل) للتهدئة.

وأوضح الجيش في بيان أنه بين الساعة الـ 11 والـ 12 بالتوقيت المحلي ظهر اليوم، "أقدم عناصر من العدو الإسرائيلي على خرق خط الانسحاب وإطلاق قنابل دخانية باتجاه دورية للجيش اللبناني أثناء مواكبة جرافة تقوم بإزالة ساتر ترابي أقامه العدو الإسرائيلي شمال خط الانسحاب في منطقة بسطرة – الجنوب، وقد رد عناصر الدورية على الاعتداء بإطلاق قنابل مسيلة للدموع باتجاه عناصر العدو، مما أجبرهم على الانسحاب".

من جهته شدد المتحدث الرسمي باسم "يونيفيل" أندريا تيننتي على أن "القوة موجودة على الأرض لتهدئة الوضع، وتتواصل قيادتها مع الأطراف لتخفيف التوترات ومنع سوء الفهم".

اقرأ المزيد

المزيد من العالم العربي