Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

البشر بدأوا التقبيل الرومانسي قبل 4500 سنة في الأقل

أربول عالم آشوريات متخصص في دراسات الشرق الأدنى ولوند راسموسن عالمة أحياء

وجد الباحثان إشارات قليلة نسبياً إلى التقبيل الرومانسي في آلاف النصوص المسمارية القديمة المتاحة (أ ف ب/ غيتي)

خلصت دراسة حديثة إلى أن أقدم السجلات التي تظهر التقبيل كعنصر من عناصر الرومانسية يعود إلى 4500 عام، أي قبل ألف عام مما كان يعتقد في السابق، وأظهرت الدراسة الجديدة التي نشرت هذا الأسبوع في مجلة "ساينس"، أن التقبيل ربما كان منتشراً على نطاق واسع حتى في العالم القديم.

تعبير رومانسي

ويقدم هذا البحث دليلاً على أن "تقبيل الشفاه تم توثيقه في بلاد ما بين النهرين القديمة ومصر" منذ عام 2500 قبل الميلاد في الأقل.

وقال ترويلز بانك أربول إنه بدأ مع المعدة المشاركة في هذا البحث صوفي لوند راسموسن، في دراسة كيفية تأثر انتشار الأمراض باعتماد ممارسة التقبيل على الشفتين كتعبير رومانسي.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأربول هو عالم آشوريات متخصص في دراسات الشرق الأدنى القديم في جامعة "كوبنهاغن"، أما لوند راسموسن فهي عالمة أحياء بجامعة "أكسفورد"، وخلص الباحثان إلى أن أحدث الدراسات استشهدت بمصدر من الهند، يرجع تاريخه إلى نحو عام 1500 قبل الميلاد، باعتباره أول إشارة إلى "التقبيل الجنسي الرومانسي".

النصوص المسمارية

وقال أربول، الذي يدرس الكتابة المسمارية على الألواح الطينية القديمة كجزء من عمله، "علمت أن هناك مواد سابقة من بلاد ما بين النهرين القديمة". أضاف أنه على رغم أن الأدلة قد جمعت بالفعل في الثمانينيات، فإنه "يبدو أن المعلومات لم يتم تبنيها بتاتاً في مجالات أخرى".

وفي الآلاف من النصوص المسمارية القديمة المتاحة وجد الباحثان إشارات قليلة نسبياً إلى التقبيل الرومانسي، لكنهما أشارا إلى أن "هناك أمثلة واضحة توضح أن التقبيل كان يعتبر جزءاً عادياً من العلاقة الرومانسية الحميمية في العصور القديمة".

ثقافات العالم

وكتب الباحثان أن النصوص التي تمت دراستها تشير إلى أن "التقبيل كان شيئاً يفعله الأزواج"، ولكن أيضاً "كانت القبلة تعتبر جزءاً من الرغبة الجنسية لشخص غير متزوج عندما يكون في حالة حب"، وفرق الباحثان بين "التقبيل الودي للوالدين"، و"التقبيل الرومانسي الجنسي"، بينما يبدو أن الأول موجود في كل مكان عبر الزمان والجغرافيا، فإن الأخير "ليس موجوداً في كل ثقافات العالم".

اقرأ المزيد

المزيد من منوعات