Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

خسائر الجنيه المصري تقفز بالتضخم لقمة 5 سنوات

مجموعة اللحوم ومنتجات الألبان تتصدر الارتفاعات والحكومة تتدخل بحزمة حمائية

الرقم القياسي العام لأسعار المستهلكين في مصر بلغ 161.3 نقطة لشهر فبراير 2023 (أ ف ب)

كشفت بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مصر، ارتفاع معدل التضخم السنوي لإجمالي الجمهورية إلى مستوى 32.9 في المئة لشهر فبراير (شباط) 2023 كأعلى مستوى في أكثر من خمس سنوات مقابل 10 في المئة للشهر نفسه من العام السابق.

وأوضح، أن الرقم القياسي العام لأسعار المستهلكين لإجمالي الجمهورية بلغ 161.3 نقطة لشهر فبراير 2023، مسجلاً بذلك ارتفاعاً قدره 7.1 في المئة عن يناير (كانون الثاني) 2023.

ومنذ الربع الأول من العام الماضي، تشهد مصر سلسلة من الأزمات مع تدخل البنك المركزي المصري في سوق الصرف ورفع سعر صرف الدولار من مستوى 15.74 جنيه إلى ما يقرب من 31 جنيهاً في الوقت الحالي. وتسبب ذلك في ارتفاع جنوني بأسعار جميع السلع والخدمات.

وبتكليفات من الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، أقر مجلس الوزراء المصري، حزمة حماية اجتماعية، لتحسين الأوضاع المعيشية لعدد من الفئات تتضمن العاملين بالجهاز الإداري للدولة وأصحاب الكوادر الخاصة، وأصحاب المعاشات، والمستفيدين من برنامج (تكافل وكرامة).

وتبلغ الكلفة التقديرية السنوية لهذه الحزمة، 150 مليار جنيه (4.87 مليار دولار)، وذلك في إطار جهود الدولة لاحتواء أكبر قدر ممكن من الموجة التضخمية العالمية، وتخفيف الأعباء عن المواطنين نتيجة تداعيات الأزمات العالمية المتعاقبة.

الرقم القياسي لأسعار المستهلكين عند 161 نقطة

وأشار جهاز الإحصاء، إلى أن الرقم القياسي العام لأسعار المستهلكين لإجمالي الجمهورية بلغ 161.3 نقطة لشهر فبراير 2023، مسجلاً بذلك ارتفاعاً قدره 7.1 في المئة عن شهر يناير 2023.

وأرجع جهاز الإحصاء هذا الارتفاع إلى زيادة أسعار مجموعة الحبوب والخبز بنسبة 9.2 في المئة، ومجموعة اللحوم والدواجن بنسبة 29.7 في المئة، ومجموعة الأسماك والمأكولات البحرية بنسبة 19.5 في المئة، مجموعة الألبان والجبن والبيض بنسبة 11.1 في المئة، ومجموعة الزيوت والدهون بنسبة 4.3 في المئة.

كما صعدت أسعار مجموعة الفاكهة بنسبة 10.8 في المئة، ومجموعة الخضراوات بنسبة 5.3 في المئة، ومجموعة البن والشاي والكاكاو بنسبة 7.0 في المئة، ومجموعة الدخان بنسبة 0.2 في المئة، ومجموعة الأقمشة بنسبة 2.9 في المئة، ومجموعة الأحذية بنسبة 1.5 في المئة، ومجموعة الإيجار الفعلي للمسكن بنسبة 1.1 في المئة، ومجموعة الأجهزة المنزلية بنسبة 6.2 في المئة، ومجموعة المنتجات والأجهزة والمعدات الطبية بنسبة 1.0 في المئة، ومجموعة خدمات المستشفيات بنسبة 3.7 في المئة، ومجموعة شراء المركبات بنسبة 2.9 في المئة، ومجموعة النقل الخاص بنسبة 1.4 في المئة، ومجموعة الصحف والكتب والأدوات الكتابية بنسبة 2.3 في المئة، ومجموعة الرحلات السياحية المنظمة بنسبة 18.6 في المئة، ومجموعة الوجبات الجاهزة بنسبة 6.3 في المئة.

مجموعة اللحوم تتصدر الارتفاعات الشهرية

في ما يتعلق بالتغير الشهري، فقد سجل قسم الطعام والمشروبات ارتفاعاً قدره 14.8 في المئة، ذلك بسبب ارتفاع أسعار مجموعة الحبوب والخبز بنسبة 9.2 في المئة، وارتفاع أسعار مجموعة اللحوم والدواجن بنسبة 29.7 في المئة، وارتفاع أسعار مجموعة الأسماك والمأكولات البحرية بنسبة 19.5 في المئة، وارتفاع أسعار مجموعة الألبان والجبن والبيض بنسبة 11.1 في المئة، وارتفاع أسعار مجموعة الزيوت والدهون بنسبة 4.3 في المئة، وارتفاع أسعار مجموعة الفاكهة بنسبة 10.8 في المئة، وأسعار مجموعة الخضراوات بنسبة 5.3 في المئة، وارتفاع أسعار مجموعة السكر والأغذية السكرية بنسبة 3.4 في المئة، وارتفاع أسعار مجموعة البن والشاي والكاكاو بنسبة 7.0 في المئة.

كما سجل قسم المشروبات الكحولية والدخان ارتفاعاً قدره 0.2 في المئة، وسجل قسم الملابس والاحذية ارتفاعاً قدره 1.5 في المئة، وأيضاً، سجل قسم المسكن والمياه والكهرباء والغاز والوقود ارتفاعاً قدره 1.0 في المئة، كما سجل قسم الأثاث والتجهيزات والمعدات المنزلية والصيانة ارتفاعاً قدره 4.5 في المئة.

وفي الوقت نفسه سجل قسم الرعاية الصحية ارتفاعاً بنسبة 1.9 في المئة، بسبب ارتفاع أسعار مجموعة المنتجات والأجهزة والمعدات الطبية بنسبة 1.0 في المئة، ومجموعة خدمات مرضى العيادات الخارجية بنسبة 2.6 في المئة، ومجموعة خدمات المستشفيات بنسبة 3.7 في المئة، في حين سجل قسم النقل والمواصلات ارتفاعاً بنسبة 1.7 في المئة بسبب ارتفاع أسعار مجموعة شراء المركبات بنسبة 2.9 في المئة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وسجل قسم الاتصالات السلكية واللاسلكية ارتفاعاً قدره 0.3 في المئة بسبب ارتفاع مجموعة معدات خدمات الهاتف والفاكس بنسبة 4.9 في المئة، كما سجل قسم الثقافة والترفيه ارتفاعاً قدره 8.0 في المئة بسبب ارتفاع أسعار مجموعة الصحف والكتب والأدوات الكتابية بنسبة 2.3 في المئة، ومجموعة الرحلات السياحية المنظمة بنسبة 18.6 في المئة.

كما سجل قسم المطاعم والفنادق ارتفاعاً قدره 6.2 في المئة، بسبب ارتفاع أسعار مجموعة الوجبات الجاهزة بنسبة 6.3 في المئة، ومجموعة خدمات الفنادق بنسبة 1.7 في المئة، وسجل قسم السلع والخدمات المتنوعة ارتفاعاً قدره 2.8 في المئة بسبب ارتفاع أسعار مجموعة العناية الشخصية بنسبة 4.1 في المئة، ومجموعة أمتعة شخصية بنسبة 0.9 في المئة.

الطعام والمشروبات يسجل ارتفاعاً بنسبة 61.5 في المئة

فيما يتعلق بالتغير السنوي، فقد سجل قسم الطعام والمشروبات ارتفاعاً قدره 61.5 في المئة بسبب ارتفاع أسعار مجموعة الحبوب والخبز بنسبة 76.7 في المئة، وارتفاع أسعار مجموعة اللحوم والدواجن بنسبة 95.1 في المئة، وارتفاع أسعار مجموعة الأسماك والمأكولات البحرية بنسبة 84.5 في المئة.

كما ارتفعت أسعار مجموعة الألبان والجبن والبيض بنسبة 74.5 في المئة، وصعدت أسعار مجموعة الزيوت والدهون بنسبة 35.4 في المئة، وزادت أسعار مجموعة الفاكهة بنسبة 26.2 في المئة، وارتفعت أسعار مجموعة الخضراوات بنسبة 17.5 في المئة، وأسعار مجموعة السكر والأغذية السكرية بنسبة 21.4 في المئة، وأسعار مجموعة البن والشاي والكاكاو بنسبة 60.2 في المئة.

وسجل قسم المشروبات الكحولية والدخان ارتفاعاً قدره 14.2 في المئة بسبب ارتفاع أسعار مجموعة المشروبات الكحولية بنسبة 19.2 في المئة، ومجموعة الدخان بنسبة 14.2 في المئة. وسجل قسم الملابس والأحذية ارتفاعاً قدره 18.9 في المئة بسبب ارتفاع أسعار مجموعة الأقمشة بنسبة 28.8 في المئة، ومجموعة الملابس الجاهزة بنسبة 18.6 في المئة، ومجموعة الأحذية بنسبة 15.2 في المئة.

وسجل قسم المسكن والمياه والكهرباء والغاز والوقود ارتفاعاً قدره 8.1 في المئة بسبب ارتفاع أسعار مجموعة الإيجار الفعلي للمسكن بنسبة 6.9 في المئة، ومجموعة المياه والخدمات المتنوعة المتعلقة بالمسكن بنسبة 29.7 في المئة، ومجموعة الكهرباء والغاز ومواد الوقود الأخرى بنسبة 2.2 في المئة.

كما سجل قسم الأثاث والتجهيزات والمعدات المنزلية والصيانة ارتفاعاً بنسبة 33.3 في المئة بسبب ارتفاع أسعار مجموعة الأثاث والتجهيزات والسجاد وأغطية الأرضيات الأخرى بنسبة 31.7 في المئة، ومجموعة المفروشات المنزلية بنسبة 22.9 في المئة، ومجموعة الأجهزة المنزلية بنسبة 36.1 في المئة.

وسجل قسم الرعاية الصحية ارتفاعاً قدره 16.8 في المئة بسبب ارتفاع أسعار مجموعة المنتجات والأجهزة والمعدات الطبية بنسبة 11.7 في المئة، وسجل قسم النقل والمواصلات ارتفاعاً قدره 19.4 في المئة، كما سجل قسم الاتصالات السلكية واللاسلكية ارتفاعاً قدره 1.1 في المئة.

أيضاً، سجل قسم الثقافة والترفيه ارتفاعاً قدره 40.9 في المئة، كما سجل قسم التعليم ارتفاعاً قدره 7.7 في المئة، وسجل قسم المطاعم والفنادق ارتفاعاً قدره 50.3 في المئة، وسجل قسم السلع والخدمات المتنوعة ارتفاعاً قدره 24.7 في المئة بسبب ارتفاع أسعار مجموعة العناية الشخصية بنسبة 32.4 في المئة، ومجموعة أمتعة شخصية بنسبة 42.1 في المئة.

اقرأ المزيد