Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

ماتيس دي ليخت يكشف أن فلسفة ماوريسيو ساري كانت أحد أسباب انضمامه إلى يوفنتوس

يقول لاعب قلب الدفاع إنه معجب بفلسفة ساري

الهولندي الدولي ماتيس دي ليخت مدافع يوفنتوس الإيطالي (الموقع الرسمي لنادي يوفنتوس)

أثنى ماتيس دي ليخت على فلسفة المدير الفني الجديد لنادي يوفنتوس ماوريسيو ساري باعتباره أحد الأسباب الرئيسية وراء قراره بالانضمام إلى فريق البيانكونيري.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وبعد مغازلة العديد من الأندية خلال الصيف، اختار قلب الدفاع الهولندي مغادرة أياكس إلى تورينو في صفقة تبلغ قيمتها المبدئية 75 مليون يورو (67.8 مليون جنيه إسترليني)، مع توقيع اللاعب البالغ من العمر 19 عاماً على عقد مدته خمس سنوات.

وفي مؤتمره الصحافي الأول يوم الجمعة، أكد دي ليخت أن محادثة مع المدير الفني السابق لتشيلسي ساري ساعدته على اتخاذ قراره.

وقال دي ليخت "لقد تحدثت إلى ساري عبر الهاتف قبل مجيئي للتعرف على بعضنا البعض، لقد كان أحد الأسباب التي أردت الانضمام إليها هنا لأجلها".

"سمعت الكثير من الأشياء الجيدة عنه وأحب فلسفته الكروية وكيف يعد دفاعه".

كما أبرز دي ليخت تركيز إيطاليا على الجانب الدفاعي للعبة كعامل آخر في قراره، وهو واثق من أن هذا لا يدعم تطويره فحسب بل يستخدمه أيضاً لمساعدة يوفنتوس.

وقال دي ليخت "لقد جئت إلى هنا لأن إيطاليا هي واحدة من أكثر الدول التقليدية للمدافعين، ويوفنتوس هو خطوة رائعة للأمام بالنسبة إلي".

"في هولندا، هناك الكثير من البناء من الخلف والدفاع بخط عالٍ على الملعب، أما في إيطاليا فالأمر يتعلق أكثر بدفاع المنطقة والدفاع معاً ككتلة".

"أعتقد أن يوفنتوس يمكن أن يساعدني ويمكنني أن أساعدهم، كان أياكس بيئة شابة، وآمل أن أتمكن من التعلم من أبطال رائعين مثل جورجيو كيليني وجيانلويجي بوفون وكريستيانو رونالدو والعديد من النجوم الآخرين".

ويعرف دي ليخت، الذي نشر مقطع فيديو على إنستغرام يتضمن صورة له وهو يرتدي قميص يوفنتوس عندما كان صبياً، أنه لا يزال لديه الكثير ليتعلمه بعد أكثر من عقد من الزمان لأنه يرتدي الآن أحدث قميص للنادي كلاعب محترف".

وقال دي ليخت "لقد التقطوا صورة لي بقميص يوفنتوس عندما كان عمري حوالي ست أو سبع سنوات، في ذلك الوقت كان فابيو كانافارو مدافعاً أعجبت به".

"كان لدي شعور جيد دائماً تجاه يوفنتوس وكنت دائماً من المعجبين به".

"ما زلت شاباً ولكني أشعر بأنني لديّ خبرة كبيرة لأني أبلغ من العمر 19 عاماً، ولهذا السبب قمت بهذه الخطوة، لاكتساب المزيد من الخبرة والتعلم من اللاعبين هنا".

"إنها خطوة كبيرة، أول خطوة خارج بلدي، لا يزال بإمكاني التحسن وأريد أن أفعل ذلك، من المهم أن نعمل بجد كل يوم وأن أتعلم وأتمنى أن أصبح لاعباً أفضل".

"نريد الفوز بكل البطولات، هذه هى عقلية يوفنتوس".

© The Independent

المزيد من رياضة