Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الأمير هاري: التسريبات "لعبة قذرة" من العائلة المالكة

قال إنّ هناك "اختلاقاً وتلفيقاً" للقصص ولا أحد يعرف الحقيقة الكاملة سواهم

قال الأمير هاري إن العائلة المالكة في بريطانيا تسرب بانتظام قصصاً عن بعضها بعضاً واصفاً ذلك بأنه "لعبة قذرة"، وذلك في مقطع دعائي جديد تم بثه اليوم الإثنين لمسلسل وثائقي طال انتظاره على شبكة "نتفليكس" يركز عليه وعلى زوجته ميغان.

وقالت خدمة البث المباشر، إن الحلقات الثلاث الأولى من المسلسل ستكون متاحة يوم الخميس، وسط تكهنات على نطاق واسع في شأن ما سيقوله الزوجان، دوق ودوقة ساسكس، عن أفراد العائلة المالكة الآخرين.

ومنذ أن تنحى هاري وميغان عن واجباتهما الملكية قبل عامين، وانتقلا إلى كاليفورنيا يوجّه الزوجان انتقادات حادة للعائلة المالكة واتهامات بالعنصرية، وهو ما تنفيه العائلة.

وأشار الأمير في مقابلات إلى أنه لا يكاد يتحدث مع بقية أفراد الأسرة، وعلى الأخص والده الملك تشارلز، وشقيقه الأكبر الأمير وليام، ولي العهد ووريث العرش.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ويقول هاري في المقطع الدعائي "لا أحد يعرف الحقيقة تماماً. نحن الذين نعرف الحقيقة بالكامل".

ولم يصدر قصر باكنغهام أي تصريحات في شأن المسلسل الوثائقي، ولم يرد على الفور على طلبات للتعليق اليوم الإثنين.

وفي المقطع القصير، أشار هاري إلى أشخاص يعملون في القصور الملكية يطلعون الصحافيين على أخبار بعضهم بعضاً، وهي قضية تحدث عنها في السابق.

يقول "هناك تسلسل هرمي للعائلة، أنت تعلم أن هناك تسريبات، لكن هناك أيضاً اختلاق للقصص وتلفيق، إنها لعبة قذرة".

المزيد من دوليات