Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

ماكرون يشيد بالأدوات القابلة لإعادة الاستخدام في ماكدونالدز

أعاد الرئيس الفرنسي نشر تغريدة لصورة علب الوجبات السريعة

تأمل ماكدونالدز أن تسهم هذه الخطوة بتقليص استخدام البلاستيك بما يوازي 858 طناً مترياً سنوياً (تويتر خوانبو)

تطلق مطاعم ماكدونالدز علباً قابلة لإعادة الاستخدام في فروعها الفرنسية في وقت يقوم فيه الاتحاد الأوروبي بشن حملة على نفايات البلاستيك ذات الاستخدام الأحادي، ويبدو أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يشعر بالرضى لهذه الخطوة.

ويُعتبر عملاق الوجبات السريعة منتجاً هائلاً للنفايات البلاستيكية إذ أن نصف مواد التغليف التي تستخدمها ماكدونالدز مصنوع من مواد مستدامة و10 في المئة فقط من فروعها تعتمد على إعادة التدوير. وفي هذا السياق، وجد البحث الذي أُجري بتكليف من مجموعة حملة "سورفيرز أغينست سويج "Surfers Against Sewage [مؤسسة خيرية تعنى بالمحافظة على البيئة البحرية ووقف التلويث البلاستيكي للمحيطات] بأن شركات كوكا كولا وبيبسي كو وماكدونالدز مسؤولة عن إنتاج نسبة تفوق 39 في المئة من إجمالي التلوث الناتج عن العلامات التجارية في المملكة المتحدة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ولفتت تلك العلب نظر الرئيس ماكرون الذي أعاد نشر تغريدة للمستخدم "خوانبو" @juanbuis وكتب، "لا يتعلق قانون مكافحة النفايات بالتخلص من الماصات البلاستيكية المخصصة للشرب وحسب. انظروا من حولكم: نقوم في فرنسا بإدخال تغييرات على أنماط استهلاكنا ونحد من نفاياتنا. ندفع باتجاه القيام بذلك على الصعيد العالمي أيضاً. لنقم بتغيير الوضع!".

وكانت مسودة قانون حديثة للاتحاد الأوروبي تحت عنوان "توجيهات الاتحاد الأوروبي لنفايات التغليف والتعبئة" قد لحظت بأن تكون كافة المواد المغلفة قابلة لإعادة الاستخدام أو التدوير بحلول عام 2030.

وبحسب الأرقام الصادرة عن الاتحاد الأوروبي، ينتج كل شخص من سكان أوروبا كمعدل وسطي حوالى 180 كلغ من نفايات التغليف سنوياً.

ويُعتبر التغليف أحد الاستخدامات الرئيسة للمواد الخام إذ إن 40 في المئة من البلاستيك و50 في المئة من الورق المستخدم في الاتحاد الأوروبي معدة للتغليف.

ويشير التقرير أيضاً إلى أنه من دون اتخاذ التدابير الملائمة، سيشهد الاتحاد الأوروبي بحلول عام 2030 زيادة قدرها 19 في المئة في النفايات الصادرة عن التغليف، كما أنه من المتوقع أن تشهد نفايات مواد التغليف البلاستيكية زيادة نسبتها 46 في المئة.

ويهدف هذا التشريع إلى وضع خيارات التغليف القابل لإعادة الاستخدام والتخلص من التغليف غير الضروري والحد من التغليف المفرط ووضع الملصقات الواضحة لدعم إعادة التدوير الصحيحة.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، أفادت تقارير بأن ماكدونالدز تستبدل أدوات تناول الطعام البلاستيكية لصالح الملاعق والسكاكين والشوك المصنوعة من مواد ورقية في كافة أنحاء إنجلترا وويلز.

وقال عملاق الوجبات السريعة إنه يأمل أن تسهم هذه الخطوة بتقليل من استخدام البلاستيك بما يوازي 858 طناً مترياً سنوياً.

© The Independent

المزيد من بيئة