Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

اليابان تضاعف الإنفاق العسكري إلى 2 في المئة لمواجهة الصين

وزير الدفاع: طالبنا ببذل قصارى الجهد لتأمين التمويل اللازم بسرعة وحزم

تعهدت حكومة كيشيدا بزيادة الإنفاق على الدفاع لمكافحة ما تعتبره طوكيو تهديداً أمنياً متزايداً من الصين (أ ف ب)

قال وزير الدفاع الياباني اليوم الاثنين 28 نوفمبر (تشرين الثاني) إن رئيس الوزراء فوميو كيشيدا أصدر توجيهات للوزراء بمضاعفة الإنفاق العسكري إلى نحو اثنين في المئة من إجمالي الناتج المحلي خلال خمسة أعوام، وذلك لمواجهة سطوة الصين المتنامية في المنطقة.

وخلال هذا الشهر، أوصت لجنة خبراء تقدم المشورة لكيشيدا باتخاذ إجراءات ضريبية واسعة النطاق لتغطية الزيادة في الإنفاق على الدفاع، وحذرت من أن زيادة الديون قد تجعل اليابان حليفة الولايات المتحدة عرضة لتغيرات السوق العالمية.

وتعهدت حكومة كيشيدا بأن تزيد الإنفاق على الدفاع "بشكل كبير" لمكافحة ما تعتبره طوكيو تهديداً أمنياً متزايداً من الصين.

وقال وزير الدفاع ياسوكازو هامادا للصحافيين بعد اجتماع مع رئيس الوزراء ووزير المالية شونيتشي سوزوكي "بالنظر إلى الوضع الأمني الراهن، نحتاج إلى زيادة الإنفاق على الدفاع بشكل عاجل خلال خمسة أعوام".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأضاف "طالبنا بأن نبذل قصارى جهدنا لتأمين (التمويل) اللازم بسرعة وحزم".

ولتحقيق مستهدفات خطة اليابان متوسطة المدى للدفاع، والتي سيتم وضعها بحلول نهاية العام، ستختار الحكومة تأمين التمويل من الإيرادات والإصلاحات ذات الصلة بالإنفاق.

ونقل هامادا عن كيشيدا قوله "بوصفنا دولة مسؤولة، يجب علينا أن نبذل قصارى جهدنا في الإصلاحات ذات الصلة بالإنفاق، ولكن في الوقت نفسه لا غنى عن مصادر التمويل الثابتة لدعم إصلاحات الإنفاق على نحو ثابت".

المزيد من دوليات