Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

هل ينتقل كريستيانو رونالدو إلى بايرن ميونيخ؟

شن النجم البرتغالي هجوماً حاداً على مانشستر يونايتد قبل الانضمام إلى معسكر منتخب بلاده تمهيداً للمشاركة في كأس العالم

كريستيانو رونالدو لاعب المنتخب البرتغالي لكرة القدم ونادي مانشستر يونايتد الإنجليزي (رويترز)

يعيش اللاعب الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو أيامه الأخيرة في مانشستر يونايتد الإنجليزي بعد أن شن هجوماً حاداً على ناديه ومديره الفني الهولندي إريك تن هاغ وعدد من زملائه ورموز النادي، في مقابلة تلفزيونية أجراها مع الصحافي بيرس مورغان.

وأصدر مانشستر يونايتد، الإثنين 14 نوفمبر (تشرين الثاني) بياناً رسمياً مقتضباً للرد على رونالدو، تم خلاله التأكيد أن الإدارة ستنتظر التأكد من الحقائق الكاملة قبل إصدار قرار في شأن اللاعب البالغ 37 سنة، لكن في غضون ذلك تشير جميع المؤشرات أن استمرار رونالدو حتى نهاية عقده في يونيو (حزيران) 2023 بات أمراً صعباً.

وفجرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية مفاجأة مدوية، الثلاثاء 15 نوفمبر، بكشف تفاصيل المفاوضات بين رونالدو ووكيله خورخي مينديز مع مسؤولي بايرن ميونيخ الألماني.

وأشار تقرير الصحيفة إلى أن رونالدو ووكيله التقيا مسؤولي النادي الألماني الذين سافروا إلى إنجلترا خلال الأسبوع الماضي.

وارتبط اسم رونالدو بالنادي البافاري العملاق خلال الانتقالات الصيفية الماضية، حينما سعى وكيله لجلب عروض انتقال إليه للخروج من استاد "أولد ترافورد" أملاً في المشاركة ببطولة دوري أبطال أوروبا التي فشل يونايتد في التأهل لها، لكن مسؤولي بايرن أعلنوا وقتئذٍ أن رونالدو لا يناسب فلسفة الفريق حالياً.

واعترف أوليفر كان الرئيس التنفيذي لبايرن ميونيخ، في يوليو (تموز) الماضي أن العملاق الألماني ناقش داخلياً إمكانية التعاقد مع رونالدو، لكنه قرر في النهاية التخلي عن الفكرة. وقال كان لمجلة "سبورت بيلد" الألمانية، "ناقشنا هذه المسألة، لو لم نفعل لكان قد جانبنا الصواب".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

"أنا شخصياً أعتبر كريستيانو رونالدو أحد أعظم لاعبي كرة القدم على الإطلاق".

وأكمل، "توصلنا إلى استنتاج مفاده أنه على رغم كل التقدير لكريستيانو فإنه لا يتناسب مع فلسفتنا الحالية".

وكان بايرن ميونيخ في خضم مشروع إعادة بناء فريقه بعد رحيل المهاجم البولندي الهداف روبرت ليفاندوفسكي إلى برشلونة الإسباني، مما دفع البافاري لاستباق رحيله بالتعاقد مع المهاجم السنغالي ساديو ماني من ليفربول الإنجليزي.

وضم بايرن الذي فاز الموسم الماضي بلقب الدوري للمرة العاشرة توالياً اللاعب الفرنسي الواعد ماتيس تيل والمدافع الهولندي ماتيس دي ليخت، إضافة إلى ثنائي أياكس أمستردام ريان غرافنبرخ والمغربي نصير مزراوي.

وبينما تؤكد التقارير البريطانية اجتماع رونالدو ووكيله مع مسؤولي النادي البافاري، سارع الصحافي الألماني كريستيان فالك، مسؤول كرة القدم في صحيفة "سبورت بيلد" إلى نفي الأمر، مؤكداً عبر حسابه على "تويتر" أن هذا الاجتماع غير صحيح، ولا يوجد اهتمام من بايرن بضم رونالدو.

ويستعد رونالدو حالياً لخوض غمار نهائيات كأس العالم التي تستضيفها قطر بين 20 نوفمبر و18 ديسمبر (كانون الأول)، ويبدو أن أزمات يونايتد انتقلت إلى معسكر البرتغال، حيث أظهرت لقطات مسربة من غرفة ملابس الفريق، محاولة برونو فيرنانديز لاعب وسط مهاجم مانشستر يونايتد تجاهل مصافحة مواطنه وزميله في الفريق رونالدو.

ويبدو أن ثورة رونالدو الأخيرة جاءت بسبب غضبه المستمر من التهميش الذي يتعرض له خلال الموسم الحالي.

وقال رونالدو في الأجزاء القصيرة المذاعة من المقابلة في محطة "توك تي في"، الأحد الماضي، "أشعر بالخيانة وبوجود أشخاص لا يريدون وجودي هنا، ليس فقط هذا العام، بل في العام الماضي أيضاً، ليس فقط المدرب وإنما أراد اثنان أو ثلاثة أشخاص حول النادي أن أغادر".

وعن المدرب تن هاغ قال رونالدو، "أنا لا أحترمه لأنه لم يحترمني".

وأشار اللاعب الذي سيقود البرتغال في كأس العالم الأسبوع المقبل إلى أنه لم يجد "تعاطفاً" وشكك النادي به خلال مرض طفلته في يوليو الماضي، مضيفاً أنه لم يتمكن من الانضمام إلى الفريق في فترة الإعداد للموسم لرغبته في البقاء بجوارها.

وعاد رونالدو إلى مانشستر يونايتد، في نهاية أغسطس (آب) 2021، قادماً من يوفنتوس الإيطالي مقابل 15 مليون يورو، بعد رحلة احتراف استمرت 13 سنة، انتقل خلالها من استاد أولد ترافورد إلى ريال مدريد الإسباني في صيف 2009 مقابل رسوم انتقال قياسية بلغت 94 مليون يورو، ثم غادر النادي الملكي في صيف 2018 إلى نادي السيدة العجوز مقابل 117 مليون يورو.

المزيد من رياضة