Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

4 قتلى في انفجار يهز العاصمة الأفغانية

وقع قرب مسجد بكابول خلال خروج المصلين منه بعد صلاة الجمعة

عناصر "طالبان" قرب موقع انفجار في كابول (أ ب)

قال مستشفى إن أربعة أشخاص على الأقل قُتلوا وأصيب 10 آخرون في انفجار وقع بالقرب من مسجد في العاصمة الأفغانية كابول خلال خروج المصلين منه بعد صلاة الجمعة، 23 سبتمبر (أيلول).

والانفجار هو الأحدث في سلسلة انفجارات دموية استهدفت المساجد خلال صلاة الجمعة في الأشهر الماضية، وأعلن تنظيم "داعش" مسؤوليته عن بعضها.

وقال المتحدث باسم شرطة كابول خالد زادران، "بعد الصلاة، وعندما همّ الناس بالخروج من المسجد، وقع انفجار... كل الضحايا مدنيون ولم يتضح العدد على نحو دقيق بعد".

وقال مستشفى الطوارئ الإيطالي القريب من مكان الانفجار والذي تديره منظمة غير حكومية، إنه استقبل 14 شخصاً توفي أربعة منهم فور وصولهم.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وكانت وزارة الداخلية الأفغانية أعلنت في وقت سابق أن انفجاراً هز العاصمة كابول بعد ظهر الجمعة،  وذلك بعد سماع دوي انفجار في منطقة شديدة التحصين في وسط المدينة.

وسمع شاهد من وكالة "رويترز" الانفجار وقت صلاة العصر تقريباً في وزير أكبر خان، وهي منطقة في العاصمة كانت سابقاً موقع "المنطقة الخضراء" في العاصمة حيث كانت تتمركز العديد من السفارات الأجنبية وحلف شمال الأطلسي غير أن حركة "طالبان" الحاكمة تسيطر عليها الآن.

وفي سياق متصل، عبرت بعض دول الغرب عن قلقها العميق من وجود وعمل جماعات متطرفة في أفغانستان، وقالت إن "طالبان" لا تفي بالتزاماتها المتعلقة بمكافحة الإرهاب.

واجتمع مبعوثو الاتحاد الأوروبي وفرنسا وألمانيا وإيطاليا والنرويج والمملكة المتحدة والولايات المتحدة بخصوص أفغانستان الأسبوع الماضي، وأصدروا بياناً الخميس قالوا فيه إن وجود زعيم تنظيم "القاعدة" أيمن الظواهري، الذي قُتل في الآونة الأخيرة في ضربة أميركية في كابول، يظهر أن "طالبان" لا تفي بالتزاماتها.

المزيد من دوليات