Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

"تويتر" تصف محاولة ماسك الأخيرة لإلغاء صفقة شرائها بأنها "باطلة"

يأتي رد المنصة قبيل اجتماع خاص سيعقد الثلاثاء سيصوت حملة الأسهم فيه على الصفقة

اتهم ماسك شركة "تويتر" بتحريف الحقيقة عند الكشف عن الحسابات المزيفة (أ ف ب)

قالت شركة "تويتر"، الإثنين الـ12 من سبتمبر (أيلول) الحالي، إن أموالاً دفعتها لمقدم بلاغ ضدها لا تنتهك أي بنود في صفقة شرائها بمبلغ 44 مليار دولار المبرمة مع إيلون ماسك أغنى رجل في العالم بعد أن بذل الملياردير الأميركي محاولة جديدة لإلغاء الصفقة.

وفي خطاب إلى "تويتر" يوم الجمعة قال محامو ماسك إن تقاعس "تويتر" عن الحصول على موافقته قبل دفع مبلغ 7.75 مليون دولار إلى مقدم البلاغ بيتر زاتكو والمحامين عنه انتهك اتفاق الاستحواذ الذي يقيد متى يمكن لـ"تويتر" سداد مثل هذه المدفوعات.

ورد محامو "تويتر" الإثنين قائلين إن هذا التسبيب من ماسك للانسحاب من الصفقة "باطل وجائر".

وهبطت قيمة السهم في شركة التواصل الاجتماعي بنسبة تقترب من اثنين في المئة إلى 41.37 دولار وهي أقل بكثير من قيمة السهم في عرض الشراء الذي قدمه ماسك وهي 54.20 دولار.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ويأتي الرد على خطاب المحامين عن ماسك قبيل اجتماع خاص سيعقد، الثلاثاء الـ13 من سبتمبر، سيصوت حملة الأسهم فيه على الصفقة.

وفي الشهر الماضي اتهم زاتكو "تويتر" التي عزلته من منصب رئيس الأمن بها في يناير (كانون الثاني) بالزعم كذباً أن لديها خطة أمن محكمة، كما اتهم شركة التواصل الاجتماعي بأنها أطلقت تصريحات مضللة بشأن دفاعاتها ضد المتسللين والحسابات المزيفة على منصتها على الإنترنت.

واتهم ماسك الذي يرأس أيضاً شركة "تيسلا" لصناعة السيارات الكهربائية "تويتر" بتحريف الحقيقة عند الكشف عن الحسابات المزيفة أو الآلية على المنصة وسعى لفسخ الصفقة بناء على هذه الأسباب.

وسيجتمع مقدم البلاغ مع اللجنة القضائية في مجلس الشيوخ الثلاثاء لمناقشة اتهاماته.

ومن المقرر نظر قضية "تويتر" التي تطالب بإلزام ماسك بالاستحواذ عليها يوم 17 أكتوبر (تشرين الأول) أمام محكمة في ولاية ديلاوير.