Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

هل أصاب الغرور كيليان مبابي؟

اللاعب "لو كنت كريم بنزيما ولم أفز بالجائزة هذا العام لتوقفت عن التفكير في الكرة الذهبية للأبد"

كيليان مبابي لاعب نادي باريس سان جيرمان الفرنسي (رويترز)

ما بين غرور وثقة بالنفس انقسمت ردود فعل الجماهير حول تصريحات الفرنسي كيليان مبابي لاعب فريق باريس سان جيرمان الفرنسي، بعد الإعلان عن مرشحي الكرة الذهبية لعام 2022.

ويتنافس 30 لاعباً على جائزة الكرة الذهبية من بينهم كيليان مبابي إضافة إلى مواطنه كريم بنزيما والمصري محمد صلاح فضلاً عن البلجيكي كيفين دي بروين إضافة إلى صديقه تيبو كورتوا.

وأعلنت صحيفة "فرانس فوتبول" يوم 17 أكتوبر (تشرين الأول) المقبل موعداً لتقديم جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في عام 2022 في فرنسا، حيث ستقدم الجائزة لأول مرة بناءً على أداء اللاعبين على مدى الموسم منذ شهر أغسطس (آب) 2021 حتى يوليو (تموز) 2022 على عكس الأعوام السابقة التي قدمت الجائزة بناءً على أداء اللاعبين على مدى العام.

مبابي يثير الجدل

وقال مبابي، خلال حوار أجرته معه مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية، "أرشح كريم بنزيما، ثم أنا وساديو ماني، فلقد حقق بنزيما نجاحاً باهراً، وقدم أفضل مواسم عمره... بلغ 34 سنة، وفاز بلقب جديد لدوري الأبطال، وكان حاسماً في كثير من الأحيان".

وواصل ضاحكاً، "لو كنت كريم بنزيما ولم أفز بالجائزة هذا العام لتوقفت عن التفكير في الكرة الذهبية للأبد".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

واستبعد كيليان مبابي محمد صلاح نجم ليفربول من الترشيحات، على الرغم من حصوله على جائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي وحصده لقب هداف البطولة، فضلاً عن قيادة الريدز إلى نهائي دوري أبطال أوروبا في نسخته الماضية.

وعما قدمه مبابي صاحب الـ23 سنة خلال الموسم الماضي فقد استطاع أن يسجل 39 هدفاً وصنع 26 في 46 مباراة في كل البطولات، لكن من الناحية الجماعية لم يحقق سوى بطولة الدوري الفرنسي الموسم الماضي.

وبسؤال مبابي هل فكرت في الكرة الذهبية خلال تجديد عقدك مع باريس؟ أجاب، "بكل تأكيد، ريال مدريد كان مثل الموسيقى التصويرية في ذهني وقتها، لكن الشيء الأهم بالنسبة إليَّ هو ما تفعله على أرض الملعب وليس الفريق الذي تلعب له، لذلك أنا مقتنع بقدرتي على تحقيق الجائزة مع باريس".

وأشار مبابي خلال حواره مع الصحيفة الفرنسية إلى أنه كان يفكر كثيراً في الثنائي ميسي ورونالدو عندما كان يتعلق الأمر بالكرة الذهبية خلال طفولته، لكن بالنسبة إلى كل أبناء جيله فإن الكرة الذهبية مرتبطة بميسي ورونالدو والمنافسة بينهما، موضحاً أنه بالتعمق في ذاكرته قليلاً فإنه يتذكر رونالدينيو "الفائز في 2005" لكنه أوضح أن كل شيء ينتهي عندما نتحدث عنهما لأنهما تقاسما الجائزة لفترة طويلة.

وعن ميسي ورونالدو قال، "كان من الممتع رؤيتهما يجلسان بجوار بعضهما بعضاً أيام حفلات الجائزة، ومعرفة رد فعل أي منهما عندما يخسر الكرة الذهبية".

المزيد من رياضة