Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مقتل 5 شرطيين في مالي والجيش يصد هجوما آخر

أصابتهم عبوة ناسفة ثم تعرضوا لإطلاق نار كثيف من مهاجمين لم تحدد هوياتهم

قالت الشرطة المالية إن خمسة من عناصرها قتلوا وفقد أثر ثلاثة آخرين (أ ف ب)

أعلنت الشرطة المالية أن خمسة من عناصرها قُتلوا، وفُقِد أثر ثلاثة آخرين في هجوم بجنوب غربي مالي في وقت أكد فيه الجيش أنه يعمل على صد هجوم ثانٍ.

ووقع الهجوم الأول صباحاً في قرية سونا بمنطقة كوتيالا، قرب الحدود مع بوركينا فاسو.

وقالت الشرطة الوطنية المالية، في بيان، إن شرطيين كانوا عائدين من الخدمة في نقطة سونا الحدودية أصيبوا جراء عبوة ناسفة، ثم تعرضوا لإطلاق نار كثيف من مهاجمين لم يتم بعد تحديد هوياتهم.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وذكرت أن "خمسة من عناصر الشرطة قُتِلوا، وأصيب آخر، وفُقِد أثر ثلاثة". مشيرة إلى أنها تجري حالياً عمليات بحث.

وأكد عدد من مسؤولي الشرطة ومسؤول في أحد المستشفيات حصيلة القتلى لوكالة الصحافة الفرنسية.

في الموازاة، أعلن الجيش المالي، على مواقع التواصل الاجتماعي، الأحد السابع من أغسطس (آب)، أنه يعمل على صد هجوم في منطقة غاو (شمال شرق) يشنّه متطرفون ينتمون إلى "داعش في الصحراء الكبرى"، من دون أن يُعطي مزيداً من التفاصيل.

وشهدت مالي الدولة الفقيرة وغير الساحلية في قلب منطقة الساحل، انقلابين عسكريين في أغسطس 2020 ومايو (أيار) 2021.

وتترافق الأزمة السياسية مع أُخرى أمنية خطرة مستمرة منذ 2012، ومع اندلاع تمرد انفصالي في الشمال. وتسبب هذا العنف في مقتل آلاف المدنيين والعسكريين، إضافة إلى تشريد الآلاف.

المزيد من الأخبار