Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مكافآت أميركية لمن يدلي بمعلومات عن شحنات غير مشروعة في الشرق الأوسط

قد تصل في حدها الأقصى إلى 100 ألف دولار دعماً لعمليات مكافحة الإرهاب

آلة مراقبة جديدة تختبرها القوات الأميركية في الشرق الأوسط (سنتكوم/أ ف ب)

قالت القيادة المركزية للقوات البحرية الأميركية، في بيان الثلاثاء الخامس من يوليو (تموز)، إنها ستقدم للمرة الأولى مكافآت للأفراد الذين يدلون طوعاً بمعلومات تقود إلى ضبط شحنات غير مشروعة من الأسلحة أو المخدرات في مياه منطقة الشرق الأوسط.

وأضافت القيادة، التي تتخذ من البحرين مقراً ويشمل نطاق عملياتها ممرات بحرية استراتيجية مثل قناة السويس ومضيق هرمز، أن المكافآت قد تكون نقدية أو في أشكال أخرى منها القوارب.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وذكرت على موقعها الإلكتروني الرسمي، أن "القيادة المركزية للقوات البحرية الأميركية قد تمنح مكافأة بحد أقصى 100 ألف دولار مقابل تقديم معلومات أو مساعدات... تدعم عمليات مكافحة الإرهاب أو تقود القوات البحرية الأميركية إلى مصادرة شحنة غير مشروعة مثل الأسلحة أو المخدرات".

وقالت القيادة أيضاً إن المكافآت يمكن أن تكون غير نقدية لتشمل على سبيل المثال القوارب أو المركبات أو الطعام أو المعدات.

وورد في البيان رقم هاتف في البحرين يمكن من خلاله الإبلاغ وتقديم المعلومات، وذلك إضافة إلى الموقع الإلكتروني المخصص لبرنامج المكافآت التابع لوزارة الدفاع الأميركية.

ولم يشر البيان إلى دولة بعينها قد تكون هدفاً لبرنامج المكافآت، لكن من الممكن أن يعقد تنفيذه وصول شحنات الأسلحة الإيرانية لحلفاء طهران في اليمن وسوريا ولبنان.

المزيد من دوليات