Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

ثلث البريطانيين رفضوا حضور حفلات الزفاف بسبب غلاء المعيشة

يبلغ متوسط تكلفة حضور حفل زفاف في المملكة المتحدة 567 جنيهاً استرلينياً للشخص الواحد

ما يقرب من ربع البريطانيين لا يستطيعون تحمّل تكاليف قبول جميع دعوات حفلات الزفاف (غيتي)

أظهر استطلاع جديد أجري في المملكة المتحدة أن 3 من كل 10 أشخاص رفضوا دعوات إلى حضور حفلات زفاف أو حفلات توديع العزوبية بسبب أزمة غلاء المعيشة.

وتبين من البحث الذي أجرته شركة "إكسبيريان" Experian المتخصصة في إعداد تقارير ائتمانية حول المستهلكين وسلوكهم المالي، أن البريطانيين باتوا يعتمدون هذه السنة طرقاً لتوفير المال في ما يتعلق بحفلات زفاف الأصدقاء وأفراد العائلة، كالسهر طوال الليل، واستخدام وسائل النقل العام، وارتداء الملابس نفسها في مناسبات عدة.

البحث الذي شمل عينةً من ألف شخص من البالغين في المملكة المتحدة، أظهر أن نحو 24 في المئة لم يعد في إمكانهم تلبية جميع الدعوات إلى حضور حفلات زفاف، فيما قال 31 في المئة إنهم اضطروا إلى الاعتذار عن عدم قبول دعوة واحدة على الأقل، إما لحضور حفل زفاف، أو حفل ما قبل الزفاف.

واستناداً إلى النتائج التي توصل إليها البحث، فإن متوسط ​​تكلفة حضور فرد حفل زفاف في بريطانيا في الوقت الراهن، يبلغ قرابة 567 جنيهاً استرلينياً (نحو 697 دولاراً)، من بينها مصاريف الإقامة التي تصل إلى 116 جنيهاً استرلينياً (نحو 143 دولاراً).

وفي هذا الإطار، ومن أجل توفير تكاليف الإقامة، يعمد البعض إلى عدم النوم طوال الليل بعد حضورهم الحفل، فيما قال آخرون أنهم لا يلبون الدعوة لحضور زفاف إذا تطلب الأمر منهم المبيت في الفندق.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وتحدث بعض الذين شاركوا في الاستطلاع عن أنهم عمدوا إلى ضبط بعض المصاريف الإضافية كتجنب ارتياد المطاعم بقصد توفير المال ليتمكنوا من تلبية دعوة إلى حضور حفل زفاف. وثمة خيار شائع آخر لتوفير التكلفة، يتمثل في تحضير المدعوين هدية عرس بأنفسهم بدلاً من شرائها.

وأكد أيضاً عدد من الأفراد أنهم يشعرون بتعاطف مع العروسين لناحية التكاليف التي يتعين عليهما تحملها، بحيث وافق نحو 57 في المئة من المستطلعة آراؤهم، على أن الضيوف باتوا يتقبلون أكثر فكرة دفع فاتورة الطعام والمشروب الخاصة بهم في حفلات الزفاف التي يحضرونها.

إضافة إلى ذلك، أقر 52 في المئة بأن تقاليد المجتمع التي تفرض ضغوطاً على الزوجين لجهة تقديم مشروبات مجانية خلال حفل زفافهما، تعد أمراً غير منصف.

جيمس جونز رئيس قسم شؤون المستهلك في شركة "إكسبيريان" علق على نتائج البحث بالقول "إننا نتطلع جميعاً إلى الاحتفال بزواج الأصدقاء أو أفراد العائلة، لكن مناسبةً من هذا النوع يمكن أن تكون باهظة التكلفة بالنسبة إلى المدعوين كما بالنسبة إلى العروسين".

وأشار إلى أنه "مع ارتفاع التكاليف اليومية للمعيشة التي تضيف عبئاً أكبر على موازنات الأسر، يسعى كثير من المدعوين إلى التفكير بعناية، وأحياناً بشكل إبداعي، في طريقة تعاملهم مع التكاليف المترتبة على مشاركة العروسين متعة عقد قرانهما".

إلى ذلك، تبين من الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة "إكسبيريان" أن نحو 26 في المئة من المدعوين إلى حفلات زفاف، يخططون لتوزيع تكاليفهم باستخدام بطاقات الائتمان.

لكن جونز رأى أن "على هؤلاء الأفراد توخي الحذر وعدم الانجرار إلى اقتراض أكثر مما يستطيعون سداده بشكل مريح، ووضع خطة محددة لسداد أي ديون يمكن أن تترتب عليهم".

وختم بتوجيه نصيحة قائلاً إنه "يتعين على أي شخص لديه أرصدة دائنة مستحقة، أن يفكر أيضاً في البحث عن برامج تمويلية أفضل واللجوء إليها، كاستخدام بطاقة تحويل الرصيد بلا احتساب عوائد (صفر في المئة)، التي يمكن أن تساعد في خفض التكاليف وتسريع سداد الرصيد المستحق".

التقرير يتضمن مساهمة من وكالات أخبارية

نُشر في "اندبندنت" بتاريخ 27 يونيو 2022

© The Independent

المزيد من منوعات