Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

نجاة سباحة أميركية للمرة الثانية من الغرق بعد تدخل مدربتها

فقدت أنيتا ألفاريز وعيها بعد المشاركة في منافسة فردية ببطولة العالم المقامة في بودابست

قفزت المدربة الإسبانية أندريا فوينتيس في الماء لإنقاذ لاعبتها أنيتا ألفاريز (أ ف ب)

واجهت بطلة السباحة التوقيعية الأميركية أنيتا ألفاريز خطر الغرق عندما فقدت وعيها بعد المشاركة في منافسة فردية ببطولة العالم المقامة في العاصمة المجرية بودابست أمس الأربعاء.

ولاحظت مدربة ألفاريز الإسبانية أندريا فوينتيس غوص لاعبتها الشابة في حوض السباحة بطريقة غير عادية، فقفزت على الفور لإنقاذها من الغرق.

وتلقت ألفاريز الإسعافات الأولية بعد إخراجها من الماء قبل نقلها لتلقي مزيد من الرعاية الصحية.

وهذه ليست المرة الأولى التي تنقذ فيها المدربة الإسبانية المخضرمة لاعبتها الشابة من الغرق، إذ كانت المرة الأولى خلال الاستعداد لأولمبياد طوكيو الصيفي العام الماضي.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

واهتمت الصحف ووسائل الإعلام الأميركية والأوروبية بالموقف البطولي للمدربة فوينتيس التي سبق لها الفوز بأربع ميداليات أولمبية في السباحة التوقيعية.

وطمأنت فوينتيس الجماهير عن حال السباحة الشابة فقالت، "أنيتا أفضل كثيراً وهي في أفضل حال فعلياً، ولقد شعرت بالخوف عليها".

وأضافت، "قفزت إلى الماء لعدم تدخل أي جانب آخر وشعرت بقليل من الخوف لأنها لم تكن تتنفس لكنها الآن على ما يرام وفقط تحتاج للراحة".

وفي بيان للمنتخب الأميركي للسباحة التوقيعية عبر "إنستغرام" قالت فوينتيس إن الأطباء سيقررون اليوم الخميس أمر مشاركة ألفاريز (25 سنة) في منافسة الفرق المقررة غداً الجمعة بعد تقويم حالتها.

المزيد من رياضة