بعد استئنافه التصوير... الزعيم: خروجي من دراما رمضان ليس كارثة

عادل إمام: "فلانتينو" في الماراثون المقبل... وهذه أسباب التأجيل الحقيقية

عادل إمام خلال الحفل الختامي لمهرجان قرطاج السينمائي السابع والعشرين في تونس (أ.ف.ب)

كما فاجأ الفنان المصري عادل إمام جمهوره بغيابه عن دراما رمضان وتوقيف مسلسله (فلانتينو) كشف عن مفاجأة جديدة، وهي أنه أول نجم يحجز مكانه من الآن في الموسم المقبل. إذ يبدأ الزعيم خلال أيام تصوير بعض مشاهده لمدة أسبوع تقريباً في ديكور منزل بطل العمل الأساسي (نور عبد المجيد فلانتينو)، وتتبقى لقطات بالمكان نفسه، ثم يُهدم الديكور، للبدء في آخر جديد.

وسيتوقف عادل إمام وأسرة المسلسل عن التصوير قرابة الشهرين، ثم يُستأنف العمل مطلع سبتمبر (أيلول)، ومن ثمّ الانتهاء من كل المشاهد قبل شهر ديسمبر (كانون الأول).

أقاويل وخزعبلات
تردد كثيرٌ من الإشاعات عن وجود خلافات بين الفنان الكبير عادل إمام وشركة إنتاج المسلسل، وأنها كانت السبب الرئيس في توقف المسلسل، وخروجه من السباق الرمضاني، فضلاً عن تعرض العمل لمشكلات إنتاجية وتسويقية، وفي تصريحات خاصة إلى "إندبندنت عربية" نفى الزعيم صحة هذه الإشاعات، قائلاً "أقاويل وخزعبلات ليس لها أي أساس من الصحة. من المضحك أن يقال إن مسلسلي واجه مشكلات إنتاجية وتسويقية، كيف يحدث ذلك وأنا تعاقدت عليه منذ فترة وسُوّقَ له؟ كل الحكاية غير منطقية، وليس طبيعياً أن يواجه عمل لي مثل هذه العقبات".

 

وأضاف عادل إمام، "أمَّا بالنسبة إلى وقف المسلسل ومن ثم تأجيله فله أسباب أخرى، أهمها دخولنا التصوير في وقت متأخر جداً، تقريباً في يناير (كانون الثاني)، وهذا تسبب في حدوث أزمة زمنية، فلم يكن هناك متسعٌ من الوقت للانتهاء من كل المشاهد بالشكل الذي يرضيني وأسرة المسلسل، وأي استعجال كان سينعكس على مستوى جودة العمل، ومستحيل أن أجازف بذلك أمام جمهوري، ووجدنا أننا لم ننته تقريباً من نصف العمل".

وتابع الزعيم، "اقترحت أسرة المسلسل التأجيل إلى بعد رمضان، ووافقت، العقل يرجّح ذلك، ولا وجود لحلول منطقية أخرى. وعموماً خروج عمل خاص بي من السباق الرمضاني ليس كارثة، ولا مشكلة، فهذا واردٌ جداً، وأراه أفضل من تقديمه تحت ضغط الاستعجال وخروجه بشكل يسيء لنا جميعا".

انتشرت إشاعات في الفترة الأخيرة حول تدهور صحة عادل إمام، وهو ما نفاه أيضاً قائلاً "الحمد لله، صحتي بخير، أنتم تحدثونني الآن وتسمعون صوتي وتدركون منه ذلك، وأرجو أن تنقلوا هذا إلى الجمهور، وأشكر الجميع على كل هذا الحب".

التعاون الأول
مسلسل (فلانتينو) بطولة داليا البحيري ودلال عبد العزيز وعمرو وهبة ورانيا محمود ياسين وبدرية طلبة وهدى المفتي وسليمان عيد وحمدي الميرغني، وعدد كبير من الوجوه الجديدة، وتأليف أيمن بهجت قمر، وإخراج رامي إمام.

وتدور أحداث العمل عن نور عبد المجيد رجل ستيني يمتلك عدداً من المدارس الخاصة، ومشكلته الأساسية هي عشقه الشديد للنساء، وتعدد زيجاته، وما يترتب على ذلك من مواقف كوميدية واجتماعية، كما يناقش المسلسل مشكلات التعليم بشقيه الخاص والعام.

العمل هو التعاون الأول بين عادل إمام والمؤلف أيمن بهجت قمر، والثاني مع الفنانة داليا البحيري بعد الفيلم السينمائي (السفارة في العمارة)، إخراج عمرو عرفة.

مسيرة درامية
قدَّم عادل إمام سبعة مسلسلات متتالية منذ بداية عام 2012، كان أولها (فرقة ناجي عطا لله)، ثم (العراف) عام 2013، وفي 2014 (صاحب السعادة)، ثم (أستاذ ورئيس قسم) في 2015، و(مأمون وشركاه) 2016، و(عفاريت عدلي علام) 2017، وفي 2018 (عوالم خفية).

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

عودة الزعيم إلى الدراما عام 2012 كانت مشروعاً تأجَّل كثيراً لانشغالاته السينمائية، إذ غاب نحو 32 عاماً، وكان آخر مسلسلاته (دموع في عيون وقحة) عام 1980، حول قصة البطل المصري جمعة الشوان، وشارك في البطولة محمود الجندي ومعالي زايد وصلاح قابيل ومشيرة إسماعيل ومصطفى فهمي، وتأليف صالح مرسي، وإخراج  يحيى العلمي.

وفي عام 1978 قدم عادل إمام مسلسلين هما (أحلام الفتى الطائر) مع عمر الحريري ورجاء الجداوي ورجاء حسين وجميل راتب وتوفيق الدقن وعبد الوارث عسر وجميل راتب ومحمود المليجي وأمينة رزق وصلاح منصور وميمي جمال، وتأليف وحيد حامد، وإخراج محمد فاضل، و(كيف تخسر مليون جنيه) مع نبيلة عبيد ويوسف وهبي وزوزو ماضي وسمير غانم وحسن حسني، والمسلسل تأليف بهجت قمر، وإخراج عادل صادق.

المزيد من فنون