Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مبيعات "أبل" تقفز 19 في المئة والإيرادات الفصلية في مستوى قياسي

نتائج الربع الأول فاقت تقديرات "وول ستريت" والأرباح تسجل 25 مليار دولار

بلغت الإيرادات الفصلية من مبيعات الهواتف في جميع أنحاء العالم 50.6 مليار دولار (رويترز)

تسببت الأخبار الجيدة الخاصة بعمالقة التكنولوجيا في أن تحقق المؤشرات الرئيسة في "وول ستريت" أكبر مكاسبها خلال أكثر من 6 أسابيع في تعاملات الخميس. المكاسب الكبيرة جاءت على خلفية الأرباح القياسية التي أعلنت عنها "أبل".

فقد أعلنت شركة "أبل" تسجيل مبيعات وأرباح فصلية غير مسبوقة خلال الربع الأول، وفاقت تقديرات بورصة "وول ستريت"، إذ تعاملت مع نقص في الرقائق وزاد إقبال المستهلكين على شراء هواتف "آيفون" جديدة. وارتفعت المبيعات بنسبة 19 في المئة في الأميركتين، فيما ارتفعت 10 في المئة في أوروبا والصين.

وبلغ إجمالي إيرادات "أبل" في الربع الأول من العام الحالي نحو 97.3 مليار دولار، بزيادة بلغت نسبتها 8.6 في المئة عن الفترة نفسها قبل عام، وأعلى من متوسط تقديرات المحللين البالغة 93.89 مليار دولار.

25 مليار دولار صافي الأرباح

ووفقاً لبيانات "رفينيتيف"، فقد بلغت الإيرادات الفصلية من مبيعات الهواتف في جميع أنحاء العالم 50.6 مليار دولار، بزيادة 5.5 عن الفترة نفسها من العام الماضي، وأعلى من متوسط تقديرات بلغ 47.88 مليار دولار.

وزادت مبيعات الخدمات، وهي ثاني أكبر قطاعات "أبل" بعد أجهزة "آيفون"، بنسبة 17 في المئة لتصل إلى 19.8 مليار دولار، متجاوزة متوسط التقديرات البالغ 19.71 مليار دولار. وبلغت الأرباح 25 مليار دولار، أو 1.52 دولار للسهم، وتجاوزت بسهولة توقعات المحللين عند 23.2 مليار دولار و1.43 دولار للسهم.

وأعلنت "أبل" عن زيادة بنسبة 5 في المئة في توزيعات الأرباح إلى 0.23 دولار للسهم الواحد، وموافقة مجلس الإدارة على إعادة شراء أسهم بـ90 مليار دولار إضافية. وقالت الشركة، إن مبيعات أجهزة "آيباد" انخفضت بنسبة 2 في المئة إلى 7.65 مليار دولار بسبب قيود سلاسل التوريد. وهي لا تزال أعلى من متوسط تقديرات المحللين الذي بلغ 7.14 مليار دولار.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وارتفعت الإيرادات من حواسيب "ماك"، التي تتأثر هي الأخرى بمشكلات في سلاسل التوريد، بنسبة 14.7 في المئة إلى 10.4 مليار دولار، مقارنة مع تقديرات عند 9.25 مليار دولار. وارتفعت مبيعات الأجهزة القابلة للارتداء ومكبرات الصوت المنزلية والأكسسوارات بنسبة 12 في المئة لتسجل 8.8 مليار دولار، مقارنة مع تقديرات عند 9.05 مليار دولار.

وبلغت الأرباح 25 مليار دولار، أو 1.52 دولار للسهم، وتجاوزت بسهولة توقعات المحللين عند 23.2 مليار دولار و1.43 دولار للسهم. وأعلنت "أبل" عن زيادة بنسبة 5 في المئة في توزيعات الأرباح إلى 0.23 دولار للسهم الواحد، وموافقة مجلس الإدارة على إعادة شراء أسهم بقيمة 90 مليار دولار إضافية.

"وول ستريت" تنتعش

وفيما سجلت مبيعات "أبل" وأرباحها أرقاماً غير مسبوقة فاقت تقديرات "وول ستريت"، فقد تعاملت مع نقص في الرقائق وزاد إقبال المستهلكين على شراء هواتف "آيفون" جديدة.

وعلى خلفية هذه الأخبار، أغلقت "وول ستريت" تداولات الخميس، 28 أبريل (نيسان)، على ارتفاع كبير بعد تقرير نتائج أعمال إيجابي من "ميتا بلاتفورمز" رفع أسهم التكنولوجيا والأسهم المرتبطة بالنمو التي كانت متضررة في السابق وواجه أثر المخاوف بشأن انكماش الاقتصاد الأميركي في الربع الأول من العام.

وقفز سهم الشركة المالكة لـ"فيسبوك" بنسبة 17.6 في المئة بعد أن أعلنت شبكة التواصل الاجتماعي عن أرباح أكبر من المتوقع وتعافت من انخفاض في عدد المستخدمين. وارتفع سهما "أبل" و"أمازون" بأكثر من 4 في المئة.

وبناءً على بيانات غير رسمية، أغلق المؤشر "ستاندرد أند بورز 500" مرتفعاً بنسبة 2.47 في المئة، لينهي الجلسة عند 4287.50 نقطة. وزاد المؤشر "ناسداك" بنسبة 3.06 في المئة إلى 12871.53 نقطة. وصعد المؤشر "داو جونز" الصناعي بنسبة 1.85 في المئة إلى مستوى 33916.39 نقطة.