Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

لماذا حذر أسطورة ليفربول محمد صلاح من مصير فرناندو توريس؟

ينتهي عقد الهداف الدولي المصري في يونيو 2023 ولا تزال المفاوضات مع الريدز لتوقيع عقد جديد متعثرة

المهاجم الدولي المصري محمد صلاح لاعب نادي ليفربول الإنجليزي (أ ف ب)

كرر نجم ليفربول السابق جيمي كاراغر نصيحته للمهاجم الدولي المصري محمد صلاح بأن يكون أكثر عقلانية في مفاوضات توقيع عقد جديد مع نادي إستاد أنفيلد، خوفاً من إقدامه على خطوة قد تتسبب في محو تاريخه.

كاراغر الذي يعد ثاني أكثر لاعب في تاريخ ليفربول خوضاً للمباريات برصيد 737 مباراة، حذر صلاح البالغ من العمر 29 سنة من ترك طريق المفاوضات مسدود في ظل تمسكه بطلبات مالية محددة، مما قد يؤدي إلى رحيله عن النادي الذي انضم إليه في الأول من يوليو (تموز) 2017 قادماً من روما الإيطالي في مقابل 42 مليون يورو.

وضرب أسطورة ليفربول كاراغر مثالاً بالنجم الإسباني فرناندو توريس الذي كان بطلاً في نادي ميرسيسايد قبل أن يقرر الانتقال إلى الغريم تشيلسي، مما أثار جماهير النادي ودفعها لتكرار الهجوم على الهداف الإسباني خلال مباريات الفريقين في الدوري الإنجليزي الممتاز، متناسية فترته الرائعة في إستاد أنفيلد.

وينتهي عقد محمد صلاح مع ليفربول بنهاية الموسم المقبل في يونيو 2023، لكن مفاوضات توقيع العقد الجديد متعثرة منذ أشهر على الرغم من تأكيد الطرفين على تمسكهما بالاستمرار معاً، لكن أفادت تقارير صحافية بريطانية أن صلاح متمسك بالحصول على راتب أسبوعي ضخم يتخطى 400 ألف جنيه استرليني، أي ضعف راتبه الحالي، وهو ما ترفضه إدارة ناديه لعدم رغبتها في كسر هيكل الأجور المتقارب بين نجوم الفريق.

وقال كاراغر في تصريحات عبر شبكة سكاي سبورتس قبل مواجهة ليفربول مع مانشستر سيتي التي انتهت بالتعادل (2-2)، "لا أعتقد أن ليفربول سيرفع عرضه في هذه اللحظة، لذلك أعتقد أن محمد صلاح يجب أن يكون عقلانياً وأن يتفهم هو وممثلوه الوضع الذي يواجهونه في ليفربول".

وزاد، "سيظل يحصل على عقد رائع ويلعب نوع كرة القدم نفسها التي يلعبها الآن تحت قيادة واحد من أفضل المدربين في العالم، وفي أحد أفضل الفرق في العالم".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأضاف، "ما فعله خلال السنوات الأربع أو الخمس الماضية يجعله أحد أعظم اللاعبين الذين ارتدوا قميص ليفربول على مر التاريخ، وأعتقد أنه سيكون من المحزن أن ينتقل إلى أي منافس في هذا البلد، وأعتقد أنه سيفقد إرثه، إذا أردت الرحيل عن ليفربول عليك النظر إلى ما حدث لفرناندو توريس حينما قرر الذهاب إلى تشيلسي، لا أعتقد أن هذا سيكون جيداً لمسيرة صلاح، أين سيجد نادياً أفضل من ليفربول؟ لا أعتقد أن هناك أي مكان".

وكان توريس أحد أفضل المهاجمين الهدافين في إستاد أنفيلد منذ وصوله من أتلتيكو مدريد الإسباني عام 2007، إذ سجل 81 هدفاً في 142 مباراة، وكون ثنائياً مميزاً مع القائد التاريخي ستيفن جيرارد.

لكن في يناير (كانون الثاني) 2011 غادر ليفربول متوجهاً إلى الغريم اللندني تشيلسي، مما دفع جماهير الريدز للهجوم عليه ونسيان تاريخه.

ويعتقد كاراغر أن صلاح سيظل في ليفربول حتى نهاية مسيرته كلاعب، وقال، "ما زلت أعتقد أنه سيوقع وأعتقد أن هذا هو أفضل مكان له".  

"صلاح لم يأت إلى ليفربول نجماً بل بات نجماً في ليفربول، وأعتقد أن طريقة لعب المدرب يورغن كلوب تبرز أفضل ما لديه، لا أعتقد أنها ستكون خطوة معقولة بالنسبة له إذا كان يريد المضي قدماً، وبإمكانه التوقيع حالياً".

صلاح الذي بات معشوق جماهير ليفربول خلال السنوات الأخيرة بفضل تألقه وتسجيله 153 هدفاً وصناعة 58 هدف آخر في 242 مباراة بقميص الريدز، أعرب في مقابلة أجريت معه أخيراً عبر شبكة "سكاي سبورتس" عن تفضيله البقاء في ليفربول، لكنه ترك باب الرحيل مفتوحاً بقوله، "لا أستطيع أن أقول نعم ولا أستطيع أن أقول لا، لقد قلت مرات عدة من قبل هذا ما أريده، لا يمكنني التعمق في العقد الآن لأنه وضع حساس حقاً".

المزيد من رياضة