Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

بعد تتويجه بالسوبر الإسباني... كيف يسير ريال مدريد في الطريق الصحيح مع أنشيلوتي؟

فاز النادي الملكي على أتلتيك بيلباو في العاصمة السعودية الرياض ليحقق لقبه الـ12 في المسابقة

لاعبو ريال مدريد يحتفلون بلقب كأس السوبر الإسباني في استاد الملك فهد الدولي بالرياض (أ ف ب)

تُوّج، أمس الأحد، نادي ريال مدريد بلقب كأس السوبر الإسباني للمرة الـ12 في تاريخه، بعد الفوز في المباراة النهائية بنتيجة 2-0 على أتلتيك بيلباو، حامل لقب المسابقة في الموسم الماضي.

وشهدت المباراة التي استضافها استاد الملك فهد الدولي بالعاصمة السعودية الرياض، تألق لاعب الوسط الكرواتي لوكا مودريتش صاحب الهدف الأول وزميله الفرنسي كريم بنزيما الذي أضاف الثاني للميريغني، وإهدار بيلباو ركلة جزاء سددها راؤول غارسيا، حيث تصدى لها الحارس تيبو كورتوا بقدمه اليسرى، بعد طرد البرازيلي إيدير ميليتاو مدافع ريال مدريد.

وكان ريال فاز 3-2 على برشلونة في قبل نهائي كأس السوبر بعد وقت إضافي، بينما سار بيلباو في طريق الدفاع عن لقبه الذي أحرزه في 2020 بالعبور من أتلتيكو مدريد بنتيجة 2-1.

وبعد تتويجه بأول ألقابه في الموسم الحالي، يبدو أن ريال مدريد يسير في الطريق الصحيح تحت قيادة مديره الفني الإيطالي المخضرم كارلو أنشيلوتي، العائد لتدريب "لوس بلانكوس" في يوليو (تموز) الماضي، بعد أن قاده بين 2013 و2015 في مطلع حقبة ذهبية كللها بلقب دوري أبطال أوروبا.

وخلال الموسم الحالي، قاد أنشيلوتي ريال مدريد في 30 مباراة، فاز في 23، وتعادل في أربع، وخسر ثلاث مواجهات فقط.

ويتصدر مدريد جدول ترتيب الدوري الإسباني برصيد 49 نقطة بعد 21 جولة متفوقاً عن أقرب ملاحقيه إشبيلية بخمس نقاط وللنادي الأندلسي مباراة مؤجلة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وفي دوري أبطال أوروبا تمكن صاحب الرقم القياسي لعدد مرات التتويج (13 لقباً) من الفوز بقمة مجموعته برصيد 15 نقطة من ست مباريات متفوقاً على إنتر ميلان الإيطالي، ليتأهل لدور الـ16 وتوقعه القرعة في طريق باريس سان جيرمان الفرنسي.

وقد تقدم الفريق الملكي في كأس ملك إسبانيا بالفوز على ديبورتيفو ألكويانو 3-1 ليتأهل لدور الـ16، حيث يلتقي فريق إلتشي.

وخلال الفترة الأخيرة فرض ريال مدريد هيمنته على الكرة الإسبانية بالفوز على الكبار مثل غريمته التاريخي برشلونة، والجار اللدود أتلتيكو مدريد، وأخيراً أتلتيك بيلباو.

وأعرب أنشيلوتي عن سعادته بالتتويج مجدداً مع ريال مدريد، وقال، "نعم لقد فزت بعديد من الألقاب لكن مر وقت طويل منذ آخر مرة"، وكان آخر لقب فاز به الإيطالي المخضرم هو كأس السوبر الألماني مع بايرن ميونيخ قبل أربعة أعوام ونصف العام.

وأضاف، "الفوز يمثل نهاية عملك، في نظر الجمهور، هذا يعني أنك قمت بعمل جيد، ولكن هذه ليست الحقيقة دائماً، أعتقد أنني قمت بعمل جيد في إيفرتون ونابولي، لكنني لم أفز بألقاب هناك".

"أشعر بأنني محظوظ وفخور بأن أتيحت لي الفرصة لتدريب هذا الفريق، لا يمكنك أن تتعب من الفوز أبداً، مشاهدة اللاعبين سعداء ويحتفلون أمر جميل وشيء تستمتع به كثيراً".

المزيد من رياضة