Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

 التلسكوب الفضائي "جيمس ويب" في مسار مداره النهائي

بات التحكم به بين يدي وكالة ناسا في مدينة بالتيمور الأميركية

وضع الصاروخ "أريان 5" بنجاح اليوم السبت التلسكوب الفضائي "جيمس ويب" في المسار نحو مداره النهائي الذي سيبلغه في غضون شهر، على ما أعلن مدير عمليات الإطلاق في مركز الفضاء في غويانا الفرنسية.

وقال جان لوك بواييه من القاعة الداخلية في مركز التحكم التابع للقاعدة الفضائية في كورو، "انفصل التلسكوب ويب بنجاح، إلى الأمام ويب".
وانفصلت الطبقة العليا من الصاروخ "أريان" بعد 27 دقيقة من إطلاق التلسكوب الذي سيحتاج ما يقرب من شهر للوصول إلى الموقع الخاص به على بعد 1.5 مليون كيلومتر من الأرض.
وقد انطلق الصاروخ في سماء كورو في الموعد المحدد حاملاً أداة المراقبة الكونية الأكثر تطوراً في تاريخ استكشاف الفضاء.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وحلق التلسكوب المطور من وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) مع نظيرتيها الأوروبية والكندية، فوق المحيط الأطلسي ثم أفريقيا حتى انفصاله نهائياً على علو 1400 كيلومتر وبسرعة تفوق 34 ألف كيلومتر في الساعة.

وبيّنت كاميرا موضوعة في الطبقة العلوية للصاروخ هذا الانفصال، وخصوصاً نشر الألواح الشمسية الخاصة بالتلسكوب بعد بضع ثوان.
وأثارت صور هذه اللحظة البالغة الأهمية، بخاصة لحسن عمل أدوات التلسكوب، سيلاً من التصفيق في مركز "جوبيتر"، بالقوة عينها للتصفيق الذي علا عند انفصال الطبقة العليا من الصاروخ بنجاح.
وبات التحكم بالتلسكوب "جيمس ويب" بين يدي وكالة ناسا من مركز "تلسكوب ساينس إنستيتيوت" في مدينة بالتيمور الأميركية.
وسيشرف المركز على العمليات الدقيقة الخاصة بوضع التلسكوب في موقعه المحدد، قبل وصوله إلى نقطة "لاغرانج 2" على بعد 1.5 مليون كيلومتر من الأرض. أما مهمة الاستكشاف العلمي للكون فستبدأ في خلال ستة أشهر.

المزيد من فضاء